مجالس شبابيات
 
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطا   الموضوع النشط    المشرف المميز    المشرفة المميزه 
انقل المعركة بين الطفلك والخطأ ..
بقلم : شموخ المسلم
قريبا
آخر 10 مشاركات
صيام عاشوراء
(الكاتـب : )
يارب ساعدني ..
(الكاتـب : )
سجلوني سجلوني!..
(الكاتـب : )


العودة   مـ ج ـا لـ س شبابيات أبوزقم > ▪¦『 اْلَمَجَالِسُ اْلِإسْــــلَامِـــيّـــةُ 』¦▪ > ■ العِلـْــمُ الشّرْعـِــي »


■ العِلـْــمُ الشّرْعـِــي » ╝ الديـــــن الإسلامي وأمور الشريـــعة على منهج أهل السنة والجماعة --

حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 07-10-2009, 02:33 PM
(المهاجره لله)
غـربة داعيه غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل : Nov 2008
 فترة الأقامة : 2178 يوم
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم : 1487
 معدل التقييم : غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع غـربة داعيه مبدع
بيانات اضافيه [ + ]
B11 حلقات برنامج الجواب الكافي ّ+ روابط .. متجدد..




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له،أما بعد:

العلم الشرعي هو مفتاح معرفة العبادة ومفتاح قبولها وطريق صحتها و سبيل أدائها على الوجه الذي يرضي الله تعالى ، فكم من مريد للخير لا يدركه كما يقول
ابن مسعود رضي الله عنه ، فالعمل لا يقبل إلا إذا توفر فيه شرطان ألأول أن يكون خالصاً لله عز وجل؛
والثاني: - وهو الذي يفتقر إليه كثير من الناس- ألا وهو أن يكون العمل على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،أي يكون على الطريقة التي علمناها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنى لك أن يكون على الطريقة التي علمها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بالعلم الشرعي

لذلك قال الله تعالى حاثاً على طلب العلم الشرعي{ فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ، ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون }

وقال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم حاثاً له على الاستزادة من العلم : {وقل رب زدني علما }

وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح: (من يرد الله به خيراًيفقه في الدين) قال شيخ الإسلام العلم الهمام ابن تيمية الإمام: " ولازم ذلك أن الذي لا يريد الله به خيرا لا يفقهه في الدين".

العلم يبني بيوتا لاعماد لها والجهل يهدم بيت العِزوالكرم

ولذلك قال تعالى : ((قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون )) لا والله لا يستويان مثلا..

وقال تعالى : ((يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ))
رفع الله عز وجل في هذه الآية أهل العلم رفعين : رفعا عاما مع المؤمنين لأنهم رأس المؤمنين ،ورفعهم رفعاً خاصا بهم أفردهم به سبحانه وتعالى لكمال علمهم به سبحانه وخشيتهم له سبحانه ولذلك حينما ذُكر عند النبيِ صلى الله عليه وسلم عالمٌ وعابد

قال عليه الصلاة والسلام :[فضل العالم على العابد كفضلى على أدناكم ] ، ويكفي أهلَ العلم شرفاً أن الله تبارك وتعالى أشهدهم على انفرادِهِ بألوهيتِهِ وتوحيدِهِ سبحانه

فقال في كتابه الكريم : ((شهد الله أنه لا إله هو والملائكة وأولوا العلم ِقائماً بالقسط ِ لا إله إلا هو العزيز الحكيم )).

وقال تعال: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا}


جمعتها لكم من موقع الجواب الكافي

لمجموعه من العلماء أسأل الله أن ينفع بها..



pgrhj fvkhl[ hg[,hf hg;htd ~+ v,hf' >> lj[]]>> lj[]]





رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:35 PM   #2
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الأحد 2/12
مقدم البرنامج: أ.محمد المقرن
ضيف الحلقة: الشيخ. ناصر سلمان العمر





بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين..


1.هل الحج يجب على الفور أم على التراخي؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين..
في هذا الموضوع موضوع حكم الحج -وهو الركن الخامس من أركان الإسلام- لاشك أن أغلب ما سنعرض له في هذه الحلقة يدخل في خلاف العلماء ولكن مجرد الإختلاف ليس مبررا للأخذ بالقول الآخر وإنما الدليل هو المعتمد والمتبع.
فالصحيح منأقوال العلماء أن الحج على الفور والأدلة على ذلك كثيرة جدا، منها قولهتعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ)- [آل عمران/97]
قال الإمام ابن العربيالفقيه المالكي المشهور صاحب كتاب أحكام القرآن قال فقهاؤنا: هذا من أوكدألفاظ التوكيد، ومن أقوى ألفاظ التوكيد في هذه العبارة. والنبي صلى الله عليه وسلم ورد عنه انه قال: "تعجلوا الحج فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له" وأيضاً ورد عنه أنه قال صلى الله عليه وسلم: "إن الله قد كتب عليكم الحجفحجوا" وثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كما ذكر ابن كثير أنه قال: منقدر على الحج فلم يحج فما عليه أن يموت إن شاء يهوديً أو نصرانياً. وورد عنه أنه قال:" لقد هممت أن أرسل أناس إلى الأمصار لينظروا من قدر على الحج فلميحج فلا عليه أن يموت يهودياً أو نصرانياً وليضربوا عليهم الجزية ما همبمسلمين ما هم بمسلمين".
فلذلك القول الراجح أن الحج فرض عين، وهو في الوقت نفسه على الفور وليسعلى التراخي. أما أهل الأعذار فلا شك كما قال الله جل وعلا: (مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا) والمهم كما ذكرت.
وإن هناك أناس قد فرطوا، وقد جاء رجل يبعد من مكة فقطقرابه100 كيلو وعمره فوق الستين ولم يحج.. والمشكلة قال: لا أستطيع أن أحج الآن! لماذا؟؟ قال: ضعفت قوتي..
بل وجد أحد الأخوة رجلاً في داخل مكة ولم يحج عمرهقرابة الستين تاجر -ممن له دكان- قال: لماذا لم تحج؟ قال: عندنا مشكلة. قال: ما هي؟؟ -مع كل أسف قال- : أن الحج يوافق الموسم!!.. فما أدري هل يتوقع يأتي حج لا يوافق موسم؟!! وخذالعبرة.. يقول أحد الأشخاص: لقد كنت في أمريكا فوجدت سجيناً من دولة أفريقياحزيناً كئيباً فتوقعت أنه بسبب السجن وبسبب أهله (عمره 55سنه) . قلت: لماذا أنت حزين؟ السجن من الله تعالى ومقدر عليك. قال: لا .. إن عمري 55سنه وحكم علي ظلما بـ30 سنه وقدأموت في هذا السجن ولم أحج. هذا الذي يهمه.. تصور لم يهتم بأولاده ولا بماله ولا بسجنه ولا بغيره كل هذه لا تعادل أن يخاف أن يموت في سجنه ولم يحج وهو في أمريكا.
وهومعذور شرعاً .. فحقيقة التفريط كبير جدا لذلك أوجه كلمة لكل من قدر على الحج أن يحج رجالاً ونساء وأن يبادر الآباء بحج أبنائهم فورا؛ فإن الإنسانلا يدري ما يعرض له كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.

2- مسائله مهم هي أن المرأة ليس أمرها بيدها، قد تكون زوجة تريد الحج وتواقة نفسها إلى الحج لكن زوجها يمنعها أو بنيات بلغن يردن الحجولكن الوالد يؤخر ذلك..
أما بالنسبة للمرأة فالسؤال يأتي ويقول: هل للزوج الحق بأن يمنع زوجته من الحج؟؟ لا، ليس له الحق.بل ذكر الشيخ عبد العزيز بن باز في فتوى اللجنة الدائمة التي وقعها سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ بن قعود والشيخ عبد الرزاق عفيفي رحمهم الله ومعهم الشيخ عبد الله بن غديان حفظه الله في فتوى رقم 5866 (أنه ليس من شروط الحج استئذان الزوج؛ ولذلك لا يجب عليها أن تستأذنه ولا يجوز له أن يمنعها فإذا وجدت من يحج بها من أبيها أو أحد محارمها أو أحد أبنائها؛ فلتحج. وهو يأثم إن منعها ويجب أن يراعي الزوج زوجته والزوجة زوجها. وأما البنات فمع كل أسف فهناك من يقول:إذا تزوجتن حجنّ ! وهذا خطأ وتفريط من الأب.
على كل أب وكل ولي أمر إذا بلغت الفتاة أن يحج بها ولا عذر له أن يؤخرها إلا إذا كان بالأعذار الشرعية، أقصد كمن لم يجد مالاً أو استطاعه. أي: الأعذار التي تمنع الجميع.
فهناك تفريط، ولذلك ينبغي للآباء أن لا يتساهلوا.
بالمقابل أيضاً ليس من الواجبات أو من حقوق الزوج أن يحج بها زوجها كما أنه ليس من حقه أن يمنعها فليس أيضاً من واجبه أن يحج بها ولكن لو حج بها فهو أفضل و أكمل وأولى.

3. (المحب)/
اتفقت أنا وزوجتي أن نقوم بصيام أيام العشر من ذي الحجة كاملة
ولكن أنكر علي بعض طلاب العلم قائلين: الذي ورد صيام عرفة.
يريد رأيكم يا شيخ في ذلك؟
هذه المسألة مع كل أسف أنا أتعجب من إدارتها
بعضهم مع كل أسف يقول -كما هنا- بدعة! كيف يقول بدعة كيف بدعه وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم كما أخرجه البخاري وغيره: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام" -يعني أيام العشر-قالوا : يا رسول الله و لا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : "و لا الجهاد فيسبيل الله إلا رجل خرج يخاطر بنفسه و ماله ولم رجع من ذلك بشيء"وفي حديث آخر : " ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله أفضل من أيام العشر أي الأيام العشر من أفضل الأيام، أحاديث صريحة.
والصيام من أفضل الأعمال كما ثبت في الحديث: "من صام يومً في سبيل الله،باعد الله وجهه عن النار سبعين خريف) أو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.
المشكلة التي يحتج بها البعض يقولون: ما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه صامها أولا: أن هناك حديث عند الإمام أحمد والنسائيعن حفصة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا يدع صيام العشر. ولكن للعلماء كلام في هذا الحديث ، ولكن تأتي هنالك مسائل أخرى. سأل سائل بالأمس وقال لي : هل نحن أحرص من النبي صلى الله عليه وسلم على العشر ولم يصم فيها؟؟ فقلت له:وهل نحن أحرص من النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان ولم يعتمر!! مع قدرته على ذلك. وثبت في الحديث الصحيح: "عمرة فيرمضان تعدل حجة" وفي رواية "حجة معي". ولم يعتمر الرسول صلى الله عليه وسلمفي رمضان أبداً مع أنه قادر على ذلك، حتى لما دخل عام الفتح لم يعتمر صلى الله عليه وسلم. أن هذه الحجج غير صحيحة وأن من أفضل الأعمال الصيام ولايلزم صيام كلها وإن لم يستطيع فله حسب استطاعته يوم أو يومين.
أما صيام يومعرفة ففيه أحاديث صحيحة ولا شك في ذلك.



4.) أميرة)/
ما حكم صيام أيام العشر من ذي الحجة وعلي قضاء 5 أياممع العلم أني جميع السنوات الماضية كنت أصوم القضاء قبل السُنن. وفي حالة عدم الجواز هل إذا صمت العشر تعتبر قضاء؟؟
هذا فيه تفصيل، باختصار:
أما هل يجوز؟ يجوز لها أن تصوم العشر - نقصد التسع ( لأن العاشر يوم العيد) - فإنه يجوز لها أن تصوم العشر تنفلاً وتؤجل القضاء لأن القضاء موسع.
ثانياً نقول لها: لو أنك صمتي العشر بنية الفرض لعل أن يدخل فيه أجراً لأنها اختارت هذه الأيام لقضاء الفرض؛ لأن الأولى أن الإنسان يبرئ ذمته. وإذا أخلصت النية فإنه يدخل فيها النفل في ذلك.
الشُّبه التي تقع عند البعض: لماذاتقول أنه لا يجوز للإنسان أن يصوم الست وهو لم يقض فرضه؟ الست لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "من صام رمضان ثم أتبعهستاً من شوال" فالذي لم يصم رمضان يجب أن يكمل رمضان ثم يصم الست أما هنافالواجب موسع فإن شاءت أن تصوم بنية الفرض في هذه العشر ولها الأجر بإذن الله أو شاءت أن تصومها نفلاً وبعد ذلك تقضي والله أعلم.

5. كثر الحديث حول التيسير في الحج خاصة في السنواتالأخيرة حتى أن الإنسان يتخيل أن هذا الحج الذي كان يبقى فيه الناس أيامويشعر بعظمة هذه المشاعر أصبح سريعاً خفيفاً لا يؤدون فيه كثيراً من السنن..
هذه حقيقة مسألة تحتاج لمزيد من البحث وأرى أن تخصص لها حلقات لأن الناستساهلوا كثيراً، أصبحوا كثير منهم يتتبع الرخص مع كل أسف ولا شك من سمةالحج العظمى هو التيسير ولكن دعنا نبحث ما هو التيسير؟ التيسير هو باختصار: هو الرخصة بدليل، ولكن مما أنبهله أن التيسير لا يعدم المشقة لأن الله ختم سورة الحج: (وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ)- [الحج/78 ثم إن الجهاد و كل الجهاد يعتبرتيسيرا وفيه مشقة. بل أن النبي صلى الله عليه وسلم لما سألته عائشة -رضي الله عنها- قالت: قلت: يا رسول الله، علىالنساء جهاد؟ قال: (نعم. عليهن جهاد لا قتال فيه، الحج والعمرة). فاعتبرها النبيصلى الله عليه وسلم جهاداً، فالذين يريدوا أن يترخصوا ويريدون أن يحجوا ولا يتعبوا مخطئون حقيقة.
ولذلك فإنني أنبه إلى أن هناك فتاوى كثيرة الآن يجب أن لا يلتفت إليها في تيسير بدون دليل وتعميم الأدلة وهذا مسلكخاطئ والعلماء لهم كلام في ذلك وعلى الإنسان أن يحرص على حجه حرصاً كاملاً وأن يحج كما حج الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته. والأوضاعوالأحوال التي تعرض لفرد تقدر بقدرها، أما أن يتساهل هذا التساهل وتجعلجميع أحكام الحج تتبع فيها الترخص؛ فالحقيقة هؤلاء أخشى على حجهم. إن ادّعوا أن فلان وفلان قالوا كذلك. والله المستعان

6. (معوض الحارثي)/
في حديث النبي صلى الله عليه وسلم "ما من أيام العمل الصالح .... الحديث " هل يدخل فيها الليل والنهار فقط تطلق على الليل والنهار ؟ أم المقيدبها النهار..
هذا خلاف بين العلماء، بعض العلماء قال: نعم تدخل فيها الليل لقوله تعالى: ( وَالْفَجْر* وَلَيَالٍ عَشْرٍِ ) فأقسم الله بها لعظمها. والبعض من العلماء فصل وقال: إن نهار العشر أفضل من نهار عشر من رمضان وليل العشر الأواخر من رمضان أفضللوجود ليلة القدر. وهنالك من توسط وقال: إن ليالي عشر من ذي الحجة أفضل إلاأنها ليست أفضل من ليلة القدر والله أعلم.. والحقيقة المسألة فيها سعة وعلى المسلم في هذه المسائل أنيجتهد في العبادة في صلاته وفي صيامه وقيامه. وفي الحقيقة أن النهار تابع لليل النهار تابعلليل عندما أقول اليوم يقصد به اليوم والليلة وهذا الأرجح والله أعلم.

7. (عبد الله من الأمارات( /
هل إذا إرادة الزوجة أن تضحي من مالها الخاص تكفي أهل البيت كلهم أم علىالزوج وهو مقتدر أن يضحي عن أهل البيت وتكون أضحية الزوجة عنها وحدها أفيدونا؟
لاشك أن الأفضل أن يضحي القائم عن البيت بأضحية، وهي تضحي عن نفسها. ولكن إذاقالت أني أريد عني وعنكن أهل البيت ورضي الزوج بذلك فلا حرج في ذلك وإنها تكفي ، ولكن لاشك أن الأفضل أن تضحي هي عن نفسها ويضحي صاحب البيت عننفسه وعن أهلبيته وهذا هو الأولى لأن صاحب البيت هو المخاطب بالأضحية.
وبالمناسبة عن حكم الأضحية: الأضحية سنة مؤكدة ، واختلف العلماء في ذلك ، لكن الراجح أنها سنة مؤكدة ، ولا يوجد دليل صحيح صريح في وجوبها. ( وثبت عن أبو بكر وعمر رضي الله عنهما أنهما كانا يتركان الأضحية يقولون حتى لا يظن أهلنا أنها واجبة) . وهذا قول قوي أن الأضحية ليست واجبة بل سنة مؤكدة على كل أهل بيت من القادرين.

8. (أبو محمد)/
يسأل: أيها أفضل أن أضحي داخل المملكة أو خارج المملكة؟؟
ومتى يحلق ويقصر من ضحى خارج المملكة؟؟
هذه المسألة أحسنتم في السؤال عنها في الحقيقة..
لاحظنا الناس اليوم كي يتخلصوا من الأضحية يوم العيد وتعلمون ما فيه ، بدأ الناس يضحون خارج المملكةوأرى التفصيل في ذلك: من كان لديه أكثر من أضحية ورغب أن يضحي في بيته وبعضها خارج المملكة منأجل إطعام المساكين و الفقراء فهذا حسن. أما من عنده أضحيةواحدة فأرى أن الأفضل له أن يضحي في بيته لأن هذا منسك (-(وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا)- [الحج/34]
بين الله أن هذا المنسك وهي أضحية لكل الأمم ، كما نلاحظ (قد يكون الرجل يذبح أكثر من عشر الذبائح خلال العام لا يجد فرحاً من أولاده كما يفرحون يذبح يوم العيد ) لأن هذه ملحوظة و هذه فطرة وسنة؟ فعلى الإنسان أن يضحي في بيته.
كم كنا ونحن صغار نفرح بهذه الأضحية وبأهلنا وننتظرها بفارغ الصبر، الآن نرى من أبنائنا هذافي أبنائنا هذا الشعور وهي سنة يجب أن تحيى فمن ليس لديه إلا أضحية واحدة فيجبأن يضحي في بيته والذي لديه أكثر من أضحية وأراد أن يضحي عند المسلمين منأجل مساعدتهم فليفعل. أما متى فليسأل من أخذ ماله، يقول له: متى أحلق شعري؟وهؤلاء من يخبرونهم عن ذلك لاختلاف وقت الذبح والله اعلم.

9. يسأل (محب)/
نعلم يا شيخ فضل الأضحية ولكن لقد زاد ثمنها بشكل غريب
وقررت أني لا أضحي هذه السنة هل في ذلك إثم ؟
الأضحية على القول الراجح أنها سنة مؤكدة وليست بواجبة. من قدر عليها فليضحي ومن لم يقدر فلا حرجعليه.
وبالمناسبة الكثير يسأل هل يشترك أكثر من شخص في أضحية؟ أقول: لا، الصحيح أن البعير أو البقرة لسبعة أشخاص ولكن الشاه والماعز لشخص لواحد، ولكن تكون عن الشخص وعن أهل بيته والشخص إذا كان منفرداً في بيته. أي لو كانوا مجموعه من الأخوة كل واحد فيبيت هل يمكن أن يشتركوا؟؟ أقول لا، كل واحد يضحي عن نفسه ولكن لا مانع إذا ضحى أحدهم أن يدخل إخوانه أو عائلته لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ضحى عن أمته.
ولعلي أشير إلى أن: هل الأضحية عن الحي أم عن الميت؟ الصحيح أن الأضحية عن الحي. لكن هل يجوز أيضاً عن الميت؟ يجوز بوجهين أن يضحى عن الميت؟ يجوز بوجهين:
إن جاء تبعاً، إذا أراد الإنسان أن يضحي عن نفسه وأهل بيته ووالديه فإن هذه من الصدقة ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لما ضحى عن أمته منهم من لم يأتِ ومنهم من مات أيضا ، ولم يستثني الرسول صلى الله عليه وسلم.
والثاني: إذا وصى الرجل أن يضحى عنه ثم توفيوهذا يضحى عن نفسه فقط فهذا التفصيل في موضوع الأضحية.
أنا أؤكد يجب أن يحرص الجميع عليها وعلى إقامتها ولكن ليست بالواجبعلى القول الراجح والله اعلم.


10. (وفاء)/
تسأل بالنسبة لاستخدام العروسة الموجودة الآن للأطفال وذكرت أيضا أنها ربما ترسم على ورقة معينة صورة عروسة ثم ترسم وجهها وتلونها ؟
أرى التفصيل في هذه المسألة: أما العروسة الموجود الآن الكثير منها في السوق فالحقيقة واضحة الحرمة فيها لأنها على صورة إنسان تماماً فهذه لا تجوز، بل إن البعض هؤلاء هداهم الله يضعون - في محلات الأزياء بعض الصور ويضعون عليها ملابس نساء- فالبعض يتصور أن هذه امرأة من جمالها ومن حسنها فهذه لاشك في محرمتها.
أما إذا كانت عروسة لا يبان فيها الإنسان ولا يبان فيها الوجه، مجرد لعبة كما كانوا يفعلون في السابق فهذا فلا حرج فيه. وأما الكثير الموجود في الأسواق فلا شك في حرمتها.. لأنها واضحة بل إن فيها نوع مضاهاة لخلق الله تعالى.
وكذلك في الرسم إن كان واضح أنه صورة إنسان فإنهمحرم، وأما إذا كان رسوم عامة لا يتبين أنها شكل إنسان فلا حرج في ذلك.


11. (بسام) /
يسأل: الحاج عندما يكون محرم ويضع على رأسه الشنطة أو الشمسية ؟
لا حرج في ذلك. الممنوع في ذلك التغطية ( بلبس كالشماغ أو الطاقية ) أما وضع الشنطة أو الشمسية فلا حرج في ذلك.
ولو لم يأتي من ذلك - بوضع شمسية- إلا مخالفة الرافضة الذين يركبون السيارات مكشوفة وهم يتصورون أن هذا من دقة التزام بالسنة، وهم أشد الناس عداوة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ولصحابته الكرام. ولكن هكذا(يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)- [غافر/33] (أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآَهُ حَسَنًا)- [فاطر/8]
فأي شيء يوضع على الرأس لا حرج في ذلك إذا كانت للحاجة.

12. (بسام) /
من يحتاج ليغطي من البرد رأسه ببطانية ؟؟
تغطية البدن كله لا حرج فيه. أما تغطية الرأس والوجه فالقولالراجح: عدم تغطيته وإن هناك قول : أن الوجه ليس من التغطية. والسبب الخلاففي لفظة "ولا تخمروا وجهه ورأسه". فالبعض قال: هل هذه اللفظة صحيحة أم لا ؟ والراجح أنهاصحيحة، فيمنع الوجه ورأس ، لكن لو أن الإنسان نام ولم يغطي رأسه ووجهه ولكن أثناء النوم وضع الغطاء على رأسه بدون قصد بسبب البرد فهذا قد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم: "رفع القلمعن ثلاث .... وذكر منهم النائم".
فالنائم غير مآخذ ، لهذا أنبه الأخوة لأني لاحظتُ أن بعض الأخوة إذا وجد نائم غطى وجهه أيقضه وأفزعه لكي يكشف وجهه!.. فإن استطاع أن ينبهه بهدوء وإلا فليتركه لأنه قد يزعجه وهو بحاجةإلى النوم و الهدوء ولا يكلف بهذا الأمر والله أعلم.

13. (منال)/
تسأل هل أصلي بعد الأذان مباشرة؟
لا أرى حرج في ذلك ولكن الاحتياط للفجر خاصة ، الآن التقويم فيه كلام كثير، وإن كنتُ لا أبطل صلاة من صلى بعد الأذان مباشرة ، لكن أرى من باب الأحوط أنينتظر بعد الأذان 10 دقائق. وأنصح أئمة المساجد أن ينتظروا. ولكن من صلى فلا نقول أن صلاته باطله ، هذا الذي يظهر لي والله اعلم.

(أخي منال)/
14.ما حكم قراءة سورة البقرة بنية الشفاء أو تيسير الحمل أو الزواج ؟
القرآن جعله الله شفاء، وبين الله أن )وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ )- [الإسراء/82]
القرآن كله شفاء ولكن لا حرج في تخصيص بعضه دون بعض، فإنه كله رحمه وكله شفاء وكله بركه ولكنالقطع بتفضيل بعض السور عن غيرها أو آية عن غيرها فيه نظر. وإن كان يحدث للبعض بالتجربة.
ولقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم :"إن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرةينفر منه الشيطان" وفي رواية " يفر منه الشيطان" فقراءتها في البيوت حقيقة. والبعض رأى أن يقرأها الإنسان عند سكنه. ولكن اختلف العلماء، البعض قال: يقرؤها وهو يصلي،والبعض قال: الحديث مطلق. وهذا الذي أميل إليه . فلو قرأ سورة البقرة عندما يسكن في بيتاً أو يخشى من الشياطينأو غيرهم. فالحديث صريح يفر منه الشيطان وخصص الرسول صلى الله عليه وسلمسورة البقرة .
فهذا الذي يظهر لي فالقرآن فيه شفاء، وتدبره فيه شفاء، والرقية شفاء.

15- أم همم/
تسال المرأة قد يشكل في قضية الحج العذر الشرعي ما الحل في ذلك؟
هل تأخذ مانعا وقد يصيبها وفي في المشاعر ، هل تقف في عرفه؟
هذا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعائشة –رضي الله عنها- عندما أصابها العذر الشرعيفحزنت؛ لأنها كانت تريد التمتع ثم قرنت الحج، فكما بين لها الرسول صلى الله عليه وسلم لما أصابها قبل أن تطوف بالبيت :أن تفعل مايفعله الحاج غير أن لا تطوف في البيت. معناه تذهب إلى مزدلفة وتقف في عرفة كل الأعمال تقوم بها إلاالطواف في البيت حتى تطهر .
فلما وجدها الرسول صلى الله عليه وسلم تبكي قال: (هذا أمرقد كتبه الله على بنات آدم). فلها الأجر في ذلك إذا صبرت لأن المريض المصاب بالعذريكتب له ما كان صحيحاً .
أما بالنسبة لاستخدام الحبوبلمنع العذر الذي أراه: (إذا كان لا يؤثر عليها وثبت طبيا أنه لا يؤثر عليها صحيا فلا حرج فيذلك). حتى لا تعرقل أهلها ولا تؤخرهم، ولذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما جاء يريد إحدى زوجاته وقالوا: ( أنها قد حاضت قال أحابستنا هي .... الحديث). يعني حبس الناس صعب، وخاصة أنها ستحبس الناس جميعا، ستحبس النبي صلى الله عليه وسلم وستحبس من معه. فإذا كانت المرأة تخشى أن تحبس الحملة أو تحبس مجموعة فلا حرج أن تستخدم ذلك بشرط أن لا يترتب على ذلك ضرراً. والله أعلم


16- الدكتور العراقي/
يقول الحمد لله متمكن مادياً م أداءفريضة الحج وأريد الذهاب أنا وزوجتي سوياً ولكنني أخشى على بناتيوأولادي إن تركتهم وحدهم . فهل أذهب وحدي وأترك زوجتي مع أولادي وعندهاسيكون من الصعب على زوجتي أن تذهب بدون محرم ؟؟


أولاً لعلي أهنئ الأخ على أنه قادر فمعنى هذا أن الأمور بإذن الله لعلها تسير إلى انفراج، وأنا أخاطب إخواني في كل مكان وبالذات في غزة وفي العراق وفي كل مكان أن يصبروا وبإذن الله سيرون النصر.
وأقول لإخواننا في غزة وفي العراق وفي أفغانستان وفي كل مكان أن من أسباب أزمة أمريكا المالية الآن هم، ثباتهم وصبرهم وقد أنفقت أموالاً ضخمة فكما قال الله جل جلاله : (فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ)- [الأنفال/36] وكذلك نراها الآن، أنفقوها ثم صارت عليهم حسرة وهاهم يغلبون وهاهي أكبر أزمة تواجه أمريكا لأنها دفعت مليارات بل أكثر من مليارات من أجل حصار غزة أو من أجل إخواننا في أفغانستان أو في العراق .. هنيئا لكم هذه الشجاعة وهنيئاً لكم هذه الثبات فاصبروا: (فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ)- [الروم/60]

أما بالنسبة للأخ، فالخوف نوعان: خوف وهمي وخوف حقيقي. إخواننا في العراق خوف حقيقي وليس خوفاً وهمياً. لما يفعله الرافضة – قاتلهم الله- ومعهم الأمريكان.
فأقول لهم: ما دام الخوف واقعاً فدع زوجتك واذهب إلا إن وجدت مكاناً آمناً تضع فيه أولادك فالأولى أن تذهب أنت وزوجتكوأسأل الله أن يتقبل الله منكم وأن يقر أعيننا بخلاص بلاد المسلمين من أعداء الإسلام.

17- الأخ معوض الحارث/
يسأل ما توجهكم في ظل ارتفاعأسعار حملات الحج والمبالغة في ذلك ؟ هل يعتبر الحج للعاجز عن تلك الأسعارالخيالية عاجز غير مستطيع ؟ ونرجو منكم توجيه نصيحة لأصحاب الحملاتبالتسهيل والتيسير على الحجاج أن يتقوا الله ؟
أولاً أوجه خطاباً للمسؤولين ليس للحملات لأنه الآن لا يمكن الحج إلا بتصريح،والتصريح لا يكون إلا بالحملة - فإذا مازال الأمر كالسابق أن يشارك في حمله - أرى أن يخصصون من معه عائلته يجب أن يعطى تصريح إذا كان ينطبق عليه النظام.
وثانياً أقول لأصحاب الحملات أن يتقوا الله عز وجل وأن يخففوا عن هؤلاء، فهؤلاءضيوف الرحمن وفدوا إلى بيت الله تعالى فليخففوا، وأن يكتفوا من الأرباحبالشيء اليسير، بل يكتفوا بنفقاتهم. لماذا الآن بعض الخيام تؤجر بستين أو سبعين ألف؟! ..
وأوجه لأصحاب الحملات أن يرفقوا ويتقوا الله ويساعدوا الضعفاءوالمساكين فإن لم يستطيع الإنسان أن يحصل على تصريح أو أن يلتحق بحملهفهو معذور بلا شك.

18- يقول توفيق الغامدي/
أود إفادتي حول حكم جمع الصلواتأو القصر ، نحن في بريطانيا حيث تقارب الأوقات فصلاة الظهر عندالساعة 12 ظهرا والعصر عند الساعة2 والمغرب الساعة 4 والعشاء عند الساعة 5.55 .. اختلفنا هنا حول جواز الجمع أو الجمع مع القصر نظراً لحكم السفروالغربة وذلك بناء على فتاوى سابقة لذلك .. نرجو إفادتنا .. شاكرين لكم وجزاكم الله خيراً
هذه المسألة فيها خلاف .. لكن القول الراجح والمحقق في هذه المسألة :

(إن من ذهب للدراسة في بلاد الغرب فهومقيم ليس بمسافر)
لذلك فإني أنصح المقيمونفي بلاد الغرب الذين ذهبوا للدراسة هناك؛ أن يأخذوابأحكام الإقامة لا بأحكام السفر ، وهم لم يدخلوا البلد إلا بنظام إقامة وهذاهو العرف. فكونهم يجمعون ويقصرون فقد أخطئوا وإن أفتى بذلك من له مكانهومنزله ، لاشك في ذلك . لكن الخلاف قديم وحديث في هذه المسائل. فالذي أراه لا يجوز لهم أن يجمعواأو يقصروا ولكن إن ذهب الإنسان لمدة أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة فهذا لاشكيعتبر مسافراً ، حتى إنهم لا يخذوا عليه أصلاً إقامة. أما من يقيمون لسنة وسنتينلثلاث فهؤلاء مقيمون؛ عليهم بأحكام الإقامة وليتقوا الله سبحانه وتعالى.



19- عبد العزيز/
يسأل عن التكبير المطلق والمقيد ؟
التكبير المطلق هو الذي يبدأ ببداية العشر في كل وقت -مطلق بوقته وبلفظه-
والمقيد الذي يبدأ من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق عقب الصلاةمباشرة بعد أن يستغفر يكبر ثم يكمل أذكار الصلاة، ومع هذا يكبر طولاليوم ولكن يختص عقب الصلاة مباشرة إلى آخر أيام التشريقثم ينتهي التكبير.


20 - أبو عبد الله/
الجمع بين العقيقة والأضحيةلأن التكلفة غالية؟
لاشك أرى أن العقيقة أوجب من الأضحية" فكل مرهون بعقيقته " فيبدأ بالعقيقة ولا يجمع بينهما لأن كل عبادة مخصصة.

21- من عليه ديون يشكل عليه أنه مدين ويسمع فتوى أنهلا يجوز الحج لمن كان عليه دين فإذا كان هذا صحيح فما الحل لأن بعضالناس يصبح دينهم مع البنوك طويل؟
هذا فيه تفصيل :
إن من عليه دين وحلّ الدين. فلا يجوز له أن يحج إلا إذا استأذن صاحب الدين.
لكن إن كان الدين لم يحل هذا يجوز له أن يحج ولو لم يستأذن صاحب الدين .
وإذا كان سيحجبدون تكلفه ( بأن يقول له إنسان تعال حج معنا . فقال: أنا علي دين. فقالوا: ليسعليك شيء نحن نتحمل التكاليف) هذا لا حرج عليه أن يحج ولا يستأذن صاحبالدين .
ومن حج وأراد أن يعمل فهذا جمع بين أمرين بين حج وأن يحصل على مالحتى يحج فإن توفرت هذه الأشياء فلا حرج في الحج.
فليس وجود الدين هو المانع!! لكن العلماء يقولون: (كيف يحج إنسان وعليه دين! يقول صاحب الدين له : أعطني حقي ، لماذاتحج ب5آلاف وتمنعني حقي تقول ليس عندك مال).. وحقوق العباد مبنية علىالمشاحة وحقوق الله على المسامحة ففي هذه الحالة تقدم حقوق العباد، فلذلك قدم حقوق العباد.

(أم علي )/
تقول : أين المسلمين اليوم عما يجري في غزة ؟ أين العلماء .. ربما تركوا هذا الأمر والتفتوا إلى أمور أخرى .. غزة تحاصر.. غزة الآن يموت فيها الأطفال ولا يجد الناس ما يأكلون ؟؟ أين العلماء من هذا الجرح الغائر مليون ونصف المليون يحاصرون ؟؟!
هذا السؤال مهم كما قلت ، أرى الحصار ليس على غزة .. علينا نحن!!
حاصرتنا الذنوب وحاصرنا الوهم ،حاصرنا حب الدنيا وأثقل قلوبنا .. أما إخواننا مجاهدون صابرون محتسبون ، إن كان هم ينالهم أذى بالدنيا ، فأنا أخشى أن ينالنا الأذى العظيم في الآخرة ، لتساهلنا بحقوق إخواننا .. ركنَّا إلى الدنيا واتبعنا أذناب البقر ، وتركنا الجهاد ، وهنا أخشى أن يكون سلط الله علينا ذل لا ينزعه – كما في الحديث – حتى نرجع إلى ديننا ، والرجوع إلى ديننا بنصرة إخواننا في كل مكان في غزة وفي العراق وفي الشيشان وفي أفغانستان ،ثم إن الأعذار التي يعتذر بها البعض أنه كيف ننصر إخواننا ؟؟
أقول: كل سبل النصرة متوفرة ، هم لا يريدون أن يأتي أفراد منّا إليهم لنصرتهم، هم يريدون المال ، هناك عدد من المؤسسات تقبل التبرعات لإخواننا في عزة ، وإخواننا الفلسطينيون. في كل مكان يتقبلون لإخواننا في غزة ، المهم ألا يعطى إلا ثقة ، والدعاء في مثل هذه الأيام المباركة عظيم جدا ، والدفاع عن إخواننا في غزة وبيان أنهم أصحاب حق ، وأنهم مظلومون ، وأن نصرتهم واجبة ..
سألت بعض أخواننا قادة فلسطين لماذا تتعاملون مع إيران قال : إيران تعطينا بدون قيد ولا حساب أعطونا الملاين دون أن يشترطوا شيء ، ولذلك بدأ دخول التشيع في غزة بسبب تساهلنا وتركنا وعندما بدأ غيرنا دعوى دون حقيقة لأهداف بعيدة فلا نلوم إلا أنفسنا ..
فلنتقي الله في هذه الأيام المباركة وعلينا أن نبادر بمساعدتهم بكل ما نستطيع وبالدعاء لهم.

لكن ربما قصدت الأخت الكريمة قالت أثر العلماء في الموقف السياسي في البلاد الإسلامية . يعني يجب أن يكون لهم ضغط في هذا الموقف السياسي في البلاد الإسلامية، تعجب أن غزة اليوم تحاصر وحولها الدول المسلمة للأسف هي أشد حصار من إسرائيل في إغلاق وهم أيضاً يريدون مالاً ويريدون طعاماً..
أخشى أن ندفع الثمن غالياً ، من تساهل في حق إخوانه المسلمين في غزة وغيرها فليتقي الله وليدعم هؤلاء وعليهم أن يكاتبوا المسؤولين ويناصحونهم أن تحل عقوبة كما حلت بدول كثيرة كانت من أغنى الدول فأصبحت من أفقر الدول المسلم لا يخذل أخاه المسلم كما قال عليه الصلاة والسلام :" ولا يخذله ولا يسلمه " فهناك من خذل واسلم أخواننا في غزة وغيرها لليهود مع كل أسف.
فيجب علينا في يوم عرفة والأيام الفاضلة أن نتوجه بالدعاء إلى الله بأن ينصر إخواننا المسلمين في كل مكان وأن يرفع البلاء عنا وعنهم وأن يذل الكافرين وأبشروا فبوادر النصر قادمة.
ألم يخرج الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة ؟؟ وما هي إلا سنوات معدودة يقول جابر –رضي الله عنه- : فإذا الناس بين يدي صلى الله عليه وسلم ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله مد البصر وإذا تنزل الآية -(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا )- [التوبة/28] ما بين إخراجهم للنبي صلى الله عليه وسلم وحدوث هذا النصر العظيم ويحج معه أكثر من 100 ألف حاج .
فلنتقي الله ولنتب إلى الله فهذه بوادر هزيمة لليهود والنصارى وغيرهم بادية وهزائم أمريكا ظاهرة.




انتهى بتصريف بسيط

مقدم الحلقة: أ. محمد المقرن .
ضيف الحلقة: الشيخ / ناصر العمر.

رابط الحلقة الصوتي ~ هنــا ~

رابط الحلقة بصيغة مستند وورد






 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:36 PM   #3
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة 3/12/1429 هـ من برنامج الجواب الكافي
مقدم البرنامج : أ. محمد المقرن
المجيب / فضيلة الشيخ : يوسف الشبيلي

عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء بجامعة محمد بن سعود الإسلامية بالرياض




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عائض السلمي يقول :
اشتريت أرضا قبل تسع سنوات تقريبا وبعتها قبل ثلاثة أشهر( بمائة وأربع وستين) ألف) منها (أربع وستين ألف) ديون للمشتري الذي بعت له الأرض دفع لي مقدم ( سبعينألف ) وبقي عنده ثلاثين ألف اتفقنا على أقساط شهرية لمدة ثلاثين شهرا كيف أخرجالزكاة وهل الزكاة على كامل المبلغ أم على المبلغ الذي إستلمته وهل يجوزلي دفع الزكاة لشقيقي المديون؟
ج/بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نقولللأخ عائض يلزمك أن تزكي عن الدفعات النقدية التي استلمتها لأن هذهالدفعات النقدية قيمة عروض التجارة وهي ( الأرض التي بيعت ) وأما الدفعات التي لمتٌستلم فهذه تقدر قيمتها لو أُجل سدادها كم تساوي لو عجل المدين سدادها،فتخرج الزكاة عن هذه القيمة الحالة.
وأما حكم دفع الزكاة لأخيك المحتاجفأقول إذا كان أخوك متزوجا وله أولاد أي أنه لا توارث بينك وبينه فلا حرجأن تدفع الزكاة إليه ، بل إن دفعها أولى من دفعها لغيره فإن النبي صلى اللهعليه وسلم يقول : "الصدقة على البعيد صدقة والصدقة على القريب صدقة وصله " ويقول صلى الله عليه وسلم : "أفضل الصدقة الصدقة على ذي الرحم الكاشح"..


الأخ سلطان يقول:
كثيرا ما يحصل أن يشتري أحد الناس سيارة بالتقسيط وبعد نهاية إجراءاتالبيع يذهب لشخص أخر ويقول أعطيك نصف المبلغ بعد بيع السيارة وتقوم بسدادالنصف من الأقساط من غير أن يتولى الثاني أمور البيع والكتابة من شيء فهليجوز هذا ؟
ج/لا بأس بذلك لأن هذا المشتري الأول أدخل المشتري الثاني شريكا معه فيالشراء فيشتركان في ملكية السيارة كل بحسب ما دفعه من ثمن السيارة .

هبة النسيم تقول :
أنها موظفة وتتقاضى راتبا شهريا فكيف تكون زكاته علما أن الرصيد غير ثابت بل يتغير بالسحب منه على مدار السنة ؟
ج/ زكاة الراتب أحسن طريقة لحسبتها أن يحدد الشخص يوما في السنة، لنفرض اليومالأول من رمضان في ذلك اليوم يحسب الرصيد الموجود عنده في البنك من ذلكالراتب فإذا كان هذا الرصيد قد تجاوز النصاب وهو ما يعادل أربعة ألاف ريالسعودي لهذه السنة فإنه يخرج أثنين ونصف بالمئة من ذلك الرصيدالموجود في ذلك اليوم ، ومعنى قولنا أثنين ونصف يعني يقسم ذلك المبلغ علىأربعين والناتج هو الزكاة الواجبة هذه هي الطريقة المثلى، فالنصاب الآنأربعة ألاف ريال لأن قيمة خمسة وثمانين جرام من الذهب حوالي أربعة ألاف(فالأوراق النقدية تقوم بالذهب) .
ولو أن الشخص يعلم من حاله أنه في كل شهرينقص رصيده عن النصاب يعني لا يبقى في رصيده لدى البنك أربعة ألاف ريالتجده في أخر الشهر قبيل نزول الراتب ينقص عن هذا الحد ففي هذا الحال نقولأنه قد انقطع الحول، فلا تجب الزكاة إلا إذا كان طيلة العام رصيده أكثر منالنصاب.

أشكل على بعض الناس دخول شهر ذي الحجة يوم السبت فبعضهم يقوللا يجوز صيام يوم السبت حتى ولو كان من ذي الحجة لورود النهي ؟
ج/هذا غير صحيح الحديث الوارد في ذلك ( لا تصوموا يوم السبت إلا فيما أفترضعليكم ) أختلف أهل العلم في تصحيحه وتضعيفه والأقرب والله اعلم أنه لا يصح عن النبيصلى الله عليه وسلم وإنما هو موقوف ، وعلى فرض صحته نقول النهي ورد عن إفراديوم السبت أو تخصيصه بالصيام أما أن يصومه على أنه من عشر ذي الحجة فهذالا حرج فيه مثل ما نقول في يوم الجمعة المنهي عنه تخصيص اليوم بالصيام أماإذا صيم قبله أو بعده فلا حرج.

الأخت أم ماجد تقول :
أنا معلمة متقاعدة ينزل راتبي على بنك العربي ولي أقساط تمويل على البنكالراجحي اشتريت سيارة وشقة طلب البنك من أجل نقل راتبي كل شهر للراجحي 15ريال هل هذا جائز ؟
ج/الرسوم التي يأخذها البنك مقابل تحويل الراتب إلى بنك آخر (كاقتطاع خمسةعشر ريال) هذا جائز لأنها مقابل تحويل المبلغ من حساب إلى حساب فهي رسوم أوأجور مقابل خدمات مباحة ولا يظهر فيها بأس .

الأخت أم عبد العزيز تقول :
في الصلاة دائما أخطئ بقراءة سورة الفاتحة مع العلم أني حفظتها عن ظهرقلب ماذا أفعل هل أعيد قراءتها مرة أخرى أم أسجد سجود السهو ؟
ج/الذي يبدو من سؤال الأخت أن فيها نوع من الوسواس فكونها تقول أنها تخطيءفي قراءة الفاتحة ويتكرر معها مع أنها تضبط سورة الفاتحة فلا تلتفت إلىهذا الأمر لأن هذا نوع من الوسواس فالشيطان يريد أن يفسد عليها صلاتها فهيإذا قرأت الفاتحة على الوجه الذي حفظته فإنها تكون قد برأت ذمتها بذلكوكون الشيطان يوسوس لها أنها قد أخطأت في بعض الأحرف فإنها لا تلتفت إليهاحتى لا يفتح ذلك عليها بابا للوسواس ..

الكلمة الطيبة تقول :
أمي تريد أن تضحيوأبي أيضا يريد أن يضحي فالإمساك يكون لمن لأمي أم لأبي ؟
ج/الذي يمسك هو الذي يدفع النقود فإذا كان الأب هو الذي يدفع النقود لشراءالأضحية فإنه يمسك وكذلك الأم إذا دفعت النقود فإنها تمسك ، أما إذا كان الأبيشتري الأضحية وينوي واحدة له والأخرى للأم فالذي يمسك هو الأب ، ولكن هناكمسألة إذا كان كل واحد في بيت هل الأولى أن يضحي عن نفسه أم نقول أضحيةواحدة تجزيء عن أهل البيت؟!
نقول أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم كما جاءفي حديث أبي رافع وحديث أنس وعائشة رضي الله عنهم أجمعين أن الأضحيةالواحدة تجزيء عن أهل البيت( فالنبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أقرنينأملحين أحدهما عن أهل بيته والأخر عن من لم يضحي من أمته عليه الصلاةوالسلام) وسنته صلى الله عليه وسلم أولى بالإتباع والإكثار من الأضاحي وكونكل واحد في البيت يضحي فيخصص الأب بأضحية والأم بأضحية والبنات بأضحيةوالأولاد بأضحية وأقصد بهم الأحياء فهذا خلاف الأولى، فنقول الاقتصار علىأضحية واحدة لأهل البيت وذلك إتباعا لسنته صلى الله عليه وسلم ولهذا جاءفي سنن أبي داود أن أبى أيوب الأنصاري رضي الله عنه لما سئل عن الأضحيةقال: ( كان الرجل منا يضحي عن أهل بيته، ثم أصبح الناس يتباهون بها على ما ترى) يعني أصبح الناس يستكثرون من الأضاحي


الأخت جنى تقول :
ما حكم التبرع بالصدقة لعدة أشخاص ؟؟
ج/لا إشكال في ذلك فلا مانع من أن يتصدق الشخص وينوي ثواب صدقته لعدة أشخاص،فإن الأعمال الصالحة يجوز التشريك فيها . على سبيل المثال الأضحية وهي نوعمن الصدقة لا مانع من أن يشرَك الشخص بها أكثر من واحد كأن ينويها لأهلبيته، ومثل ذلك أيضا الصدقة المطلقة صدقة التطوع فإذا نوى الشخص أن يكونثوابه لأمه وإخوانه ونحو ذلك فهو مأجور إن شاء الله

جنى تقول :
ما حكم رفع الشعر فوق الرأس أمام\ النساء فقط ؟
ج/إذا كان ذلك أمام النساء فالذي يظهر جوازه ، ولا يدخل ذلك في نهي النبي صلىالله عليه وسلم في قوله : (صنفان من أهل النار لم أرهما ) وذكر منها (نساءكاسيات عاريات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة) ، فالمراد بذلك المرأة التي ترفع رأسها أمامالرجال بحيث أنها تلفت أنظار الرجال إليها ، ولهذا وصفهن النبي صلى اللهعليه وسلم بقوله: ( مائلات مميلات) فهي مائلة في هيئتها أو مشيتها لتميلالأنظار إليها أي تلفت أنظار الرجال إليها ، أما إن كان وسط النساء أو بين محارمها فلا محظور في ذلك إنشاء الله..


الأخت أم نواف تقول :
أدت العمرة ولبست القفازين ، البعض أنكر عليها ذلك ولكن لم تكن تعرف.. استمرتفي عمرتها حتى انتهت وقد لبست القفازين ولم تعتمر بعدها ماذا عليها ؟
ج/بما أنها فعلت ذلك عن جهل ولم تكن تعلم بالحرمة فلما علمت الآن سألتوأرادت الحكم الشرعي فالذي يظهر أنه ليس عليها شيء. لأن من إرتكب محظوراً منمحظورات الإحرام جاهلا أو ناسيا أو عن خطأ فلا إثم عليه وليس عليه فديه أوكفارة ، وأهل العلم يقولون : ( من إرتكب محظوراً من محظورات الإحرام مثل مس الطيبأو لبس المخيط بالنسبة للرجل أو لبس القفازين بالنسبة للمرأة لا يخلو من ثلاثحالات: إما أن يفعل ذل كمتعمدا وهو يعلم التحريم وليس له عذر ففي هذهالحالة عليه الإثم وعليه الفدية. والفدية هي إطعام ستة مساكين لكل مسكيننصف صاع أو صيام ثلاثة أيام أو ذبح شاة ، وإما أن يفعل المحظور متعمدا عنعذر فمثلا نحن الآن في موسم الشتاء ربما يواجه بعض الحجاج شيئا من شدةالبرد في مزدلفة أو في عرفة ويحتاج يغطي رأسه ، أو أن يلبس شيئا من المخيط لكي يتدفأ به ، فإذاكان محتاجاً لذلك فلا حرج عليه بمعنى أنه ليس عليه إثم ولكن عليه الفدية، والنوع الثالث أن يفعل المحظور عن غير عمد إما خطأ أو عن نسيان أو عن جهلفليس عليه إثم ولا كفارة عليه في ذلك..

أم شموخ تقول :
أنها أدت الحج مع زوجها ورمت في جميع الأيام عدا يوم المغادرة اليوم الثاني عشر منعها زوجها لأنه كان خائفا عليها؟
ج/في اليوم الثاني عشر يشتد الزحام فإذا كانت المرأة ستتعجل فربما يشق عليهاأن ترمي في الزحام وزوجها ربما أراد أ يرأف بها ولا يحملها المشقة فتوكلعنها في الرمي . فإن شاء اللهلا حرج عليها، لكن في المستقبل لو أراد الشخص أنيتعجل فالآن ولله الحمد أصبح كُبري الجمرات يستوعب الأعداد الكبيرة منالحجاج من دون أن يكون هناك زحام فالآن فتح ثلاثة أدوار علوية بالإضافة للدورالسفلي فأصبح المكان يتسع لمئات الآلاف في الوقت الواحد، فأنا أنصح من يريدأن يتعجل وأقول إذا كانت المرأة قادرة على الرمي بنفسها وليس عليها مشقةفي ذلك فيلزمها أن تذهب بنفسها ولا يتوكل عنها ، أما إذا كانت المرأة كبيرةفي السن أو كان معه أبوه كبير في السن أو معه شخص مريض فإنه في هذه الحاليتوكل عنه..


أم شموخ تقول :
بالنسبة لقراءة القرآن هل يجب أن تكون متوضئة ؟ وإذا مرت بها آية سجود ماذا تفعل ؟
ج/الأقرب أن قراءة القرآن لا يجب لها الوضوء ، ولا مس المصحف لا يجب له الوضوء..فيجوز للشخص مس المصحف وإن كان على غير طهارة إذ لا يثبت دليل صحيح صريح فيهذه المسألة وأما قول الله تعالى : -(لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ)- [الواقعة/79] فالضمير فيقوله (يَمَسُّهُ)يعود هنا إلى اللوح المحفوظ فإن الآية التي قبلها -( إنه لقرآن كريم *فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ * لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ) [الواقعة77/79] يعني أن القرآن في الكتابالمكنون الذي هو اللوح المحفوظ لا يمسه إلا المطهرون المراد بـ المطهرون هنا ( الملائكة)ولذلك وصفهم الله بأنهم (المطهرون) ولو كان المراد بذلك (المتوضئون) لقال (المتطهرون) وأما حديث عمر بن حزم أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب له وقال : ( أن لا يمسه إلا طاهر) . فالمراد هنا : أي مؤمن فإن هذا الكتابالذي بعثه به النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن حزم كان له وهو في اليمن، واليمن كان فيها مسلمون ويهود ونصارى، فبين له النبي صلى الله عليه وسلم أنلا يمكن من مس المصحف إلا الطاهر.
لكن لا حرج في مس المصحف لغير المتوضئونقصد به من به حدث أصغر، أما من به حدث أكبر أي الجنابة فهذا يجب عليه أنيغتسل قبل أن يمس المصحف وليس له مسه وأن يقرا القران من دون اغتسال ، كما قال عليرضي الله عنه: (كان صلى الله عليه وسلم يقرئنا القرآن ما لم يكن جنبا ). لكن منحيث الفضل لاشك أن الشخص إذا كان متوضئا وقرأ القرآن على طهارة فهو أفضلله ولكن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( إني كرهت أن أذكر الله إلا علىطهارة ) وقراءة القرآن من ذكر الله.
وأما السجدة فالمشروع لمن قرأ آية فيهاسجدة - فعلامة السجدة في المصحف موضع السجود - ينبغي لمن مر بها أن يخر للهتعالى ساجداً ولو لم يكن على طهارة وهذا السجود ليس بصلاة بمعنى أنهلا تشترط له طهارة ولا استقبال القبلة ، لكن الأفضل أن يكون متوضئا ومستقبلاالقبلة وورد في فضل سجود التلاوة كما في صحيح مسلم أن الشيطان إذا رأى ابنآدم يسجد ولى وهو نادم ويقول : (أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة ، وأمرتبالسجود فلم أسجد فلي النار). فيحرص المسلم إذا مر بسجدة أن يسجد لكن لو لميسجد فلا حرج عليه لأن السجود هنا مستحب وليس واجبا لقول عمر رضي الله عنه: ( أن الله لم يكتب علينا السجود إلا أن نشأ نحن) .


صالح /
يقول لديه ابن أخته ـ شفاه الله ـ من صغره وهو مريض لا يتكلم عقلهلا يكبر يقول وضعناه في مصحة الأم عندها مجموعة من الأولاد يؤنبها ضميرهاتقول هل علي إثم حيث تركته في المستشفى ؟

ج/لا إن شاء الله تعالى ليس عليها إثم ولا حرج لأن المستشفى يقوم برعايتهوالاهتمام به وقد يشق عليها أن تنتبه له وقد يتعرض إلى شيء من المخاطر وأيضا ربمايؤذي من حوله فلا حرج عليها إن شاء الله في ذلك

صالح يسأل :
عن استفتاح سنن الرواتب ؟
ج/الذي فهمته من سؤاله أنه يقول هناك نية محددة للسنن الرواتب فالنية دائمالكل صلاة يكون محلها القلب فينوي الشخص نوع الصلاة مثلا يريد أن يصليالظهر فينوي أنها الظهر وإن كان يريد أن يصلي راتبه الظهر ينويها بقلبه دون أنيتكلم بلسانه ، وأما دعاء الاستفتاح في السنن الرواتب هو كدعاء الاستفتاح فيسائر الصلوات يقول : ( سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إلهغيرك ) بعد تكبيرة الإحرام أو يقول : (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كماباعدت بين المشرق والمغرب اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرداللهم نقني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ) وغير ذلكمن الأدعية التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم .

الأخت أم شذى تقول :
الذين ينتقصون المرأة ويرونها عار أو عيب أو غير ذلك ولا يقيمون لها وزناً ولا كلمةً ولا رأياً ولا حواراً.. توجيه فضيلتكم في لك ؟
ج/هذا في الحقيقة ليس من الإسلام في شيء ، فالإسلام جاء بحفظ حقوق المرأةوإكرامها والاهتمام بها وإعلاء شأنها وعدم احتقارها ، والذي يتأمل القرآن والسنة وسيرةالنبي صلى الله عليه وسلم يظهر له جليا مدى عناية الإسلام بالمرأةوالاهتمام بها ، نبينا صلى الله عليه وسلم أوقف جيشا بأكمله أكثر من 1400مقاتل من الصحابة رضي الله عنهم أوقفهم من أجل عقد لعائشة أم المؤمنين رضيالله عنها كل هذا اهتمام به رضي الله عنها ، الله سبحانه وتعالى في آيات كثيرة يوجهالخطاب لنساء النبي صلى الله عليه وسلم لنساء المؤمنين: (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء) كل هذا من باب الاهتمام بهنّ، فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يوصي الصحابةوأمته بالاهتمام بالنساء ويقول: ( اتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهنّبأمانة الله وأستحللتم فروجهنّ بكلمة الله. ويقول: (خيركمخيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ) ابن عباس رضي الله عنهما يقول : (والله إنيأحب أن أتزين لامرأتي كما أحب أن تتزين لي فالله سبحانه وتعالى يقول: (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ)[البقرة/228] والله جاء بالعدل بين المرأة والرجل،لا نقولالمساواة بينهما فإن المرأة تختلف بطبيعتها والحقوق التي لها والتي عليهاعن الرجل إختلافاً كبيرا لكن الإسلام جاء بالعدل فيما بينهما فحفظ للمرأة حقوقها وألزمهاببعض الواجبات عليها كما حفظ للرجل حقوقه والواجبات التي عليه ، فكون الشخص يحتقر المرأة أو يستهين بهاأو يعيرها لكونها امرأة هذا في الحقيقة من أخلاق الجاهلية وليس من أخلاقالإسلام فالإسلام أعلى من شأن المرأة والذي يفعل ذلك فيه شيئا من النعرةالجاهلية التي تنظر للمرأة نظرة احتقار وازدراء وجاء الإسلام بهدم تلكالعادات والنظرة الخاطئة .

أم عبد الله تقول :
عندها ولد معاق عمره 14 سنه لا يستطيع الحراك هي التي تقوم بالتغيير لهوغير ذلك فهل يجوز لأخواته أن يغيرن له ؟ وهو على وشك البلوغ فهل تلزمهالصلاة والحج ؟
ج/لا مانع عند الحاجة أن يقمن أخواته بالتغيير له لأنه لا فرق بين الأموالأخوات في هذا الأمر، لكن يقتصر بذلك على قدر الحاجة لا يكشف من عورته إلاما تدعوا الحاجة إليه، وما لم تدعوا الحاجة إليه فإنه تحفظ له عورته ولا تمتهنأو تنتهك هذه العورة .
وهو على وشك البلوغ فهل تلزمهالصلاة والحج ؟
وبما أن به إعاقة عقلية فالنبي صلى الله عليه وسلميقول : (رفع القلم عن ثلاثة عن النائم حتى يستيقظ وعن المجنون حتى يفيق)نسأل الله تبارك وتعالى أن يقر عينها بشفائه وأن يعافيه . نقول: مادام علىهذه الحال فهو ممن رفع عنه القلم ولا عليه صلاة ولا صيام ولا حج لكن إن أرادأن يتطوع بالحج وحج أهله وأراد الحج معهم فلا حرج في ذلك ويكتب له الأجرولمن يقوم برعايته في الحج له أجر على ذلك.

الأخت فرح:
سألت عن حكم الإكسسوارات التي تلبسها المرأة وعليها أشكال جماجم ؟
ج/إذا كانت على شكل جماجم فهي صورة لإنسان أو حيوان وهذا مما ينهى عنه سواءكانت مأخوذة من عظام حقيقية أم كانت من جبس أو غير ذلك من مواد مصنوعةفإنها لا تجوز لأنها من التصاوير وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنالتصاوير.

عبد الله يسأل :
عن بخاخ الصدر هل يفطر ؟
ج/بخاخ الصدر لا يفطر لأن المادة الموجودة فيه تتوجه للرئتين وتفتح الشعبالهوائية والذي يصل للجوف منها قليل جدا لا يكاد يذكر وأيضا وصوله غيرمقصود فالمقصود أن يصل للرئة فهو كالبلل الذي يبقى في جدار الفم بعدالمضمضة .. الذي ينزل إلى الجوف ويعفى عن ذلك ..

عبد الله :
ماذا يقال عند سجود الشكر ؟
ج/سجود الشكر يشرع عند تجدد النعم واندفاع النقم ، فإذا حصل للشخص نعمة فيشرعله أن يخر ساجدا لله سبحانه وتعالى وسجود الشكر لا يستفتح بتكبير ولا يختتمبتسليم فهو سجدة واحده ويقول فيها مثل ما يقول في سجود الصلاة ، كأن يقول : ( سبحان ربيالأعلى ، سبوح قدوس رب الملائكة والروح ، سبحانك الله وبحمدك ربي اغفر لي ) .

الأخت أم عبد الله :
سألت عن حملة فئة (هـ ) وتكون في مزدلفة ويشكل على الناس أنهم ولا يبيتون في أيام التشريق كما ورد في واجبات الحج ؟
ج/مادام هذه الخيام متصلة بالخيام التي بمنى فإن حكمها حكم الخيام التي بمنىوهكذا من جلس في مكان يكون متصلا بمكان فيه الحجاج بمنى فإن له حكمالإقامة بمنى فمن المعلوم أن عدد الحجاج كبير جدا ولا يستوعبهم المكان بمنىفإذا جلسوا في الخيام بمزدلفة أو في العزيزية التي بجوار منى والذي يظهر جواز ذلك لتتعذر الإقامة بمنى وهنا نقطة أنبه عليها بعض الناس وأخص بذلك الشباب فقدلا يجد مكانا بمنى فيفترش الطرقات وهذا فيه أذية للمسلمين وهو في الحقيقةأقرب للإثم منه للأجر فنقول له لا تؤذيالناس ولا تفترش الطرقات وتضيقهافالأولى أن يجلس في الأماكن القريبة إلى منى كالعزيزيه أو مزدلفة أو غيرهامن الأماكن القريبة

أم عبد الله :
سألت بالنسبة لمن حج متمتعا وذكرت صيام تقصد الهدي صيام ثلاثة أيام وسبعة أيام ؟
ج/من حج متمتعا فهذا يجب عليه الهدي لقوله تعالى : (فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ) والهدي هو ذبح شاة أو سبع بدنه أو سبع بقرةبمكةفمن لم يكن لديه المال الكافي لشراء الهدي فإنه يصوم عشرة أيام ثلاثة فيالحج له أن يصومها من حين ابتدائه بالعمرة إذا كان متمتعا له أن يصومما شاء ألا العيد لا يصام وله أن يصوم أيام التشريق الحادي عشر أو الثاني عشر أو الثالث عشر فيصوم ثلاثة أيام من الحج وسبعة إذا رجع لأهله

أم عبد الله :
سألت عمن يصوم الأيام البيض هل يصوم أيام التشريق (15/14/13)؟؟
ج/صيام التشريق رخص بصيامها لمن لم يجد الهدي أما المقيم فليس له أن يصومأيام التشريق وإذا أراد أن يصوم البيض فيصوم (16/15/14)ولا يصوم الثالث عشر

الأخت سارة:
تقول أنها صامت العشر وكانت حاملا فشربت ماء ؟ فماذا عليها ؟
ج/ليس عليها شيئا فصيام العشر تطوع فإن صامه الشخص يؤجر على ذلك وإن لميصمها فلا حرج ومن شرع في صيام تطوع فله أن يقطعه ولو لم يكن هناك عذر يقولالنبي صلى الله عليه وسلم : ( الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء صام وإنشاء أفطر)

الأخت سارة :
كانت في نفاسها وطهرت خلال أسبوعين ولكنها لم تصلي ؟
ج/هي في الحقيقة لما أنقطع الدم عنها كان يلزمها أن تغتسل وتصلي لأن الطهريكون بانقطاع الدم ولذا عليها أن تقضي الصلاة التي تركتها في الأسبوعين منحين انقطاع الدم وحتى شروعها في الصلاة وأما الصيام فما صامته خلالالأسبوعين صحيح وما تركته من صيام رمضان فإنه يلزمها قضاؤه




انتهى بتصريف بسيط
مقدم الحلقة: أ. محمد المقرن
ضيف الحلقة: يوسف الشبيلي



رابط الحلقة الصوتي ~ هنــا ~

رابط الحلقة بصيغة مستند وورد






 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:38 PM   #4
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الأربعاء 5/12
مقدم البرنامج: أ.محمد المقرن
ضيف الحلقة: الشيخ. سليمان بن عبد الله الماجد





بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين..

مشكاة السعادة/
تقول: حكم ذبح الخراف الموجودة في السوق الآن - ذكرت من ذلك الخروف الإسترالي هل يجزئ في الأضحية؟
أما ما يتعلق بسؤال الأخت التي تسأل عن التضحيه بالضأن الإسترالي فلا حرج في ذلك مادام هذا الضأن لم يفعل فيه شئ ولم يقطع له ذنب ولم تقطع له أذن وليس فيه عيب من العيوب الطارئة، وإنما طبيعة هذا الخروف أنه لا ذنب له ولا ضير في ذلك فهو يسمى ضأناً و يسمى معزاً إن كان من الماعز..
فلا حرج في التضحية به .. والله تعالى أعلم

دمي ولا دمعة أمي/
تقول ماحكم لبس المرأة البنطال أمام زوجها والصلاة فيه مع لبس إحرام عليه أثناء الصلاة ؟
بالنسبة للبس البنطال أمام الزوج فإنه لاحرج في الدخول أمام زوجها فلا حرج فيه مطلقاً بأي صفه كان هذا البنطال لأن للمرأة أن تفعل أمام زوجها ماتشاء مالم يكن في ذلك تشبه إذا كان طريقة تفصيل هذا البنطال أو طريقة خياطته على طريقه فيها نوع من التشبه يعرفها الناس بأحوالهم؛ فإن هذا لايجوز إن كان فيه صورة من صور التشبه.


إحدى الأخوات في منتدى الجواب الكافي/
تقول في بلادنا يقومون بطهي الطعام ثم يوزعونه على الجيران فقراء وأغنياء يسمونه (معروف صدقه) ويكون في أيام معينة مثلاً: يوم الجمعة، يوم عاشوراء، في ليلة القدر، عند الذهاب إلى الحج. أو يجمعون من كل بيت قليل من الطعام ثم يطبخونه ويوزعونه هل يعتبر صدقة حقاً؟ وهل يجوزالأكل من هذا الطعام ؟
من أعظم الأعمال الصالحة ومن أعظم الكفارات التي جاءت في حديث النبي صلى الله عليه وسلم حين حدثنا صلى الله عليه وسلم عن الكفارات وعن الدرجات ذكر منها( إطعام الطعام ) ومن أعظم مايحتاجه الناس أن يكفوا أنفسهم مؤنة هذا البدن ومن أعظم مايحتاجه هذا البدن هو الستر وبعد اللباس هو هذا المطعم وذلك المشرب.
ولكن لاينبغي أن نخصص أياماً معينة نقول بأن هذه الأيام هي أيام الإطعام مثل مايفعل أيضاً في هذا البلد عندنا يسمونه (عشاء الوالدين) ويكون في رمضان ويكون أحياناً في ليال معينة أو يضعونه في العشر الأواخر من رمضان : كل هذا غير مشروع.
إطعام الطعام هو في الحقيقه نوع من الوسائل التي يوصل بها إلى تحقيق مقاصد الشريعة من سدّ حاجة المحتاج فلا تخص بأيام معينة بل إن جمعها في الحقيقة (حتى من حيث المعنى والعقل) أنك تجمعها في يوم معين هذا يعني أنّ الناس كلهم سيطعمون في رمضان وأن الناس كلهم سيطعمون في العشر الأواخرأو في عشر ذي الحجه فيجتمع إطعام الناس في وقت واحد وهذا في الحقيقه لايوافق مقاصد الشريعه في سد حاجات الناس.
والمطلوب هو: أن الإنسان يسد حاجات الناس في وقت إحتياجهم فتوزع هذه الأطعمه على أيام السنة بقدر حاجة الناس.
فلا أرى أن تجمع في وقت معين ولكن لو تصورنا بأن الإنسان يطعم الطعام لشخص فقير يطعمه في عشر ذي الحجة مثلاً وهو يستطيع أن يطعمه بعد إنتهاء عشر ذي الحجه، فأيهما أفضل ؟
لاشك أنه الأفضل أن يطعمه في عشر ذي الحجه لكن لايأتي يحشد نفسه والخطباء يحشدون أنفسهم وكذلك الناس لجعل الإطعام في هذا الوقت كما ذكرت مما يجعل الطعام يفيض عند الناس ويتركون في سائر الأيام والله أعلم..

بسام وبسمه/
يقول ماحكم الأضحيه على من يسكن مع والديه وهم سيضحون عنهم وعنه وهو قادر مادياً ؟.
أولاً الأضحيه هي سنة في قول جماهير أهل العلم ولم يوجبها إلا طائفه من أهل الحديث وبعض أهل الظاهر رحمة الله تعالى عليهم ولهم في هذا دليل قوي؛ ولكنه يؤكد أنها سنة مؤكدة لكنها ليست واجبة.
وتكثر الأسئلة في الحقيقة: من يضحي؟ وإذا ضحى والده هل يضحي أو لايضحي؟ وهذا يدل على أنهم يظنون أنها واجبة وهي ليست واجبة في أصح الأقوال.
كان ابن عباس رضي الله تعالى عنهما يذبح في كل يوم خروفاً له ولأهله ولجواريه، ف في سنة من السنوات حين جاء يوم العيد ذبح ديكاً جعله إيداماً ولا يريد أن يكون أضحية. ليقول للناس بأن الأضحية ليست بواجبة.
فنقول إذا ضحى والدك ثم أشركك في الأجر وأدخلك في هذه الأضحية كان لكم الأجر إن شاء الله جميعاً والله أعلم.

أم رتيل/
ماحكم جلوس المرأة –الحائض- في مصلى النساء لحضور حلقات تحفيظ القرآن. مع العلم أن بعض مدارس التحفيظ في المساجد تجيز الجلوس في المساجد بناء على الفتوى. تقول: أريد فتوى واضحة في ذلك ؟
فيه خلاف بين أهل العلم في مسألة جلوس الحائض في المسجد وحكم مكثها فيه على قولين مشهورين:
القول الأول: (وهوقول أكثر أهل العلم) بأنه لا يجوز مكثها في المسجد كما قال الله عزوجل {ولاجنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا } والحيض هو من جنس حدث الجنابة. وللحديث -وإن كان في سنده كلام- حديث علي رضي الله عنه وغيره: إني لاأحل المسجد لحائض ولاجنب. ولكن في سنده كلام..
ولهذا نقول الأقرب والله تعالى أعلم : أنه يجوز للحائض أن تمكث في المسجد لأن الأظهر والله أعلم في هذا أن العلة في هذا هي علة الخوف من تنجيس المسجد، وكانت المرأة فيما مضى من الزمن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى وقت قريب لم يكن حقيقة يُؤمَن على المرأة أن تلوث المكان التي هي فيه، أما في الوقت الحاضر فإن هذا مأمون، ولايقع بذلك إشكال بحمد الله عزوجل. والمرأة تحتاج إلى ذلك لاسيما في تعلم العلم الواجب وتلقي المحاضرات والإستفادة من هذه المجامع الطيبة الخيرة.
فأقول في الجملة لاحرج في دخولها في المسجد لهذا الغرض مع تحفظها كما ذكرت والله أعلم.

رقية/
سألت بالنسبة لحكم قص الشعر تقول أن شعرها طويل تريد أن تقصه إلى الأذن. وتقول أني لاأقصد بذلك التشبه ولكن موضة عند فتيات اليوم ؟
نعم تزين المرأة بشعرها بأي صورة من الصور هو جائز مالم يكن فيه تشبه بالرجال أو تشبه بالفاسقات.
تشبه بالرجال يكون قص مُنهي للشعر فلا يقع فيه إلا سنتيمتر أو سنتيمترين أو ثلاثة.. شعر قليل من رآه قال هذا شعر رجل كما تفعله مع الأسف الشديد بعض نساء المسلمين اتباعاً للغرب وهو من جحورالضب التي حذر النبي صلى الله عليه وسلم منها "حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه". فتجد المرأة مع الأسف الشديد مسلمة وإذا شعرها قريب من اثنين سنتيمتر!.. حتى في الحقيقة هو قبح أن تأتي تتشبه في الرجل في خشونته، الرجل مطلوب منه الخشونه والمطلوب منه الرجوله والشدّه ثم تأتي تتشبه به حتى في هيئته!!.
فلا يجوز.. لكن إن كان قصه بحيث يبقى شعر إمرأه فلا حرج في ذلك. فقد ثبت في الصحيح عن بعض أمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهن ومنهن عائشة رضي الله عنها أنها قصت رأسها حتى كان كالوفره قال العلماء: الوفره هو: مايصل إلى شحمة الأذن. فإذا كان إلى شحمة الأذن أو كان يتدلى إلى الكتف مثلاً فكل هذا من الجائز لأنه يعتبر في الحقيقه من شعر المرأة، إذا كان طوله يصل إلى هذا الحد -حد الأذن- وكذلك من الخلف إلى مايوازيه من أسفل الشعر فهذا يعتبر شعراً طويلاً ومن رآه قال بأن هذه إمرأه فلا حرج عليها في قصه وكما كن يفعلن أمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهن وأرضاهن، لكن الإشكال كما ذكرت هو في قصه أكثر من ذلك مما يؤدي إلى التشبه بالكفارأو التشبه بالرجال والله أعلم.

عبد الرحمن/
هل يجوز إستخدام الآله التي تقتل الباعوض بالكهرباء يقول :هل يدخل في التعذيب بالنار؟؟
الأظهر أن هذا ليس تعذيباً بالنار ولاحرج في إستعمال مثل هذه الصاعقات أو مايسمى (بصاعقات الحشرات) وذلك لأنها ليست ناراً هذا الأمر الأول.
الأمر الثاني حتى وإن كانت في الحقيقة تنتهي إلى الإحراق لكن ليس كل ماينتهي للإحراق فإنه يعد ناراً. فهنا لا يعد تعذيباً في النار.
لكن السؤال ماهو البديل؟؟ الحشرات مؤذية، الذي أعرف عن المختصين أنهم يقولون: القتل بالمبيدات الحشرية أشدّ إيلاماً للحشرات من الصعق الكهربائي لأنها تبقى تتحرك فترة من الزمن وهي تحتضر بينما الصعق الكهربائي ينهيها فوراً.
فالأقرب هو جوازه ولايعتبر تعذيباً في النار والله أعلم.

السؤال الثاني
هل يجوز للمرأة أذان وإقامة ؟
أولاً نقول بأن الأذان لم يشرع إلا لدعوة غير المصلي إلى هذه الصلاة وإن كان هذا تعبدي في جمله وهو تعبدي في أوقاته، لكنه كما يصف ابن القيم رحمة الله تعالى عليه مثل هذه العبادات أنها مقصودة قصد الوسائل وليست مقصوده قصد غايات كالصلاة مثلاً.
فنقول في هذه الحال بأنه لايشرع لها، كما أنه لم يثبت عن أمهات المؤمنين أنهن كن يفعلن ذلك، وإنما يشرع للإنسان إذا كان سيدعو غيره إلى ذلك أو كان في بريه ويحتمل أيضاً أن يصل صوته إلى من يسمعه مع مافيه من الأجر لرفعه في هذا المقام.
فلايشرع لها آذان وكذلك الإقامة في أصح القولين والله أعلم.

أبو عبد الرحمن/
سأل بالنسبة لكيفية إخراج الزكاة بالنسبة لمن لديه ورشة سيارات ومطعم ؟
ورشة السيارات والمطعم ليس وعائين زكويين يعني ليست من الأصناف الزكوية التي ذكرت في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فليست نقداً وليست عروض تجارة (أي شئ يباع لأجل أن يشترى) وليست هي أيضاً حبوباً ولا ثماراً ولا غيرها من الأنواع الزكوية.
فإذاً الجواب هنا بأنه لاحتجب الزكاة في عين المطعم سواء كان مملوكاً أو مستأجراً ولا في أثاثه إن كان مستأجراً ولا في دخله أيضاً وما يدخله هذا المطعم إلا إذا مضى الحول عليه بعد قبضه مثل سعر الأموال المستفادة مثل الراتب وغيره من الأموال التي ترد إلى الإنسان فإنها لاعتبر أموالاً زكوية إلا إذا حال عليها الحول.
إذاً: من عنده ورشه أوعنده مصنع فإنه لا تجب في هذه الورشة لأنها أعمال يدوية وكذلك المطعم هي أعمال يدوية (تقديم خدمات) فإنه لاحتجب فيها الزكاة والله تعالى أعلم.

روز/
تقول هل التصوير بكاميرا الفيديو في الحج للحجاج هل ينقص من الحج ؟
وما حكم حشوه الشعر التي من الصوف هل تدخل في حكم الوصل أرجوا الإجابة؟
أولاً: التصوير الفوتوغرافي والفيديو وغيره من أنواع التصوير التي لا يد للإنسان فيها؛ مضى الكلام عليها والتفصيل في الجواب بأنها: لا حرج فيها بالجملة، ولكن ما يتعلق بالحج فالحقيقة أنّ حمل الكاميرات في أماكن العبادة والتصوير في هذه الأماكن أمر غير حسن ليس لذات الأمر وليس أيضاً لمكان العبادة في الحقيقة -وإن كان التصوير داخل الحرم ممنوع والمسجد الحرام- لكن أنا أقصد خارجه وعند المشاعر لما يترتب عليها من الرياء وإظهار العمل، ويحتفظ الإنسان بالصور من غير حاجة. وربما كثير من الناس غرضه أن يري غيره هذا العمل. فهذا يدخل في الرياء.
من باب الرياء فقط لا لشيء يتعلق ولا لشيء يتعلق أيضاً بنفس المشاعر والله أعلم.

أما موضوع الحشوات فإن كانت هذه الحشوات شعراً ويظهر هذا الشعر للناظر؛ فهنا لا يجوز لأنه من جنس وصل الشعر؛ لأنه يوضع أحياناً صوف شعر أو شيء يشبه الشعر. أما إن كان قطناً ويراد منه فقط تعظيم هذا الشعر وتكثيره فلا حرج فيه بشرط ألا يكون مرتفعاً فوق الرأس مثل ما يسمى بالكعكة أو غيرها؛ توضع فوق الرأس -والتي ورد فيها الحديث في صفتا النساء اللاتي من أهل النار- ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في آخر الزمان "ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يرحن ريحها" فهذا لا حرج فيه أن يوضع لزيادة حجم الشعر أو ما يسمى بكثافة الشعر بحيث من رآها على عباءتها فإنه لا يظن أنها قد حشت شئ من شعرها ولا وضعت فيه شيئاً، وإنما هو من باب تزيينه، ولكن كما ذكرت إن كان شعراً ويوضع ليظهر جزء من الشعر فإنه نوع من الوصل لا يجوز والله أعلم.

أم دعاء/
أرسلت كلاما طويلاً لمنتدى الجواب الكافي تعتب علينا وعلى ما أفتى به الشيخ الدكتور ناصر العمر في حلقة يوم الأحد حينما قال أن الإنسان يدفع مال حجه لإخوانه المحاصرين في غزة والعراق!
ربما الأخت الكريمة لم تكن متابعة جيداً للبرنامج.. فالشيخ يقصد في ذلك أن من حج حجة الإسلام ثم أراد التنفل بعد ذلك فالأولى له أن يترك حج النفل ويدفع المال لإخوانه المحاصرين سواء كانوا في العراق أو فلسطين أو في أي بلد من البلاد الإسلامية، وهو مسبوق في ذلك.. فهناك فتوى شهيرة أعتقد لللجنة الدائمة في ذلك فهو لم يقصد حج الفريضة لأن حج الفريضة واجب على كل مسلم.

منى/
قالت أن خالها رحمه الله توفي من ثلاثين سنة وكان عليه دية قتل الخطأ ماذا يفعل ورثته ؟
إذا كان في هذا الحادث متعدياً أو مفرطاً أو واحداً منهما فإنه يجب عليه دية القتل الخطأ، كما تجب عليه أيضاً الكفارة.
فإن كان قد مات بالحادث -وهذا الذي يظهر لي من السؤال- إن كان قد مات في الحادث فليس عليه شئ في الحقيقة هنا؛ لأنه يعتبر لم يتمكن من الكفارة في هذه الحال أما الدية فإنها واجبة بكل حال سواء كان متوفي في الحادث أو بعده فإن الدية واجبة عليه فيمن تسبب في قتله والله أعلم.

عبد الرحمن/
الذي سمعته في قضية الجائزة ماذا عليه الآن في هذه المسألة؟
نعم اختلف الفقيهان الصغيران في هذه المسألة.. والحقيقة نقول: بأن الحق ومع الابن السائل جزاه الله خير. فبما أن أحد المتسابقين قال نضع جعلاً بيننا فإن فزت أخذته وإن فزت أنت أخذته فهذا جائز في قول أكثر أهل العلم ويشترطون في هذا طبعاً أن تكون المسابقة مما تجوز المسابقة فيه عادةً، كأن يكون مثلاً في رمي النبال، وفي المسابقة على الخيل وعلى الجمال وأدخل بعض العلماء كالإمام ابن تيميه رحمه الله أيضاً المسابقات العلمية أو ما يتعلق بالمكآفات على الأشياء العلمية وذهب عطاء رحمه الله ورضي عنه إلى جواز ذلك من غيرها بشرط أن يكون هذا الجعل في أمر مباح كما عليه العمل الآن في وضع هذا الجعل لمثل هذه المسابقات.
فنقول بالنسبة للصورة التي سأل عنها فلا حرج فيها تعتبر من المسابقة المباحة وعليه أن يستعد بنقد هذا المبلغ الذي استعد به لأخيه فإن لم يفعل فالشيخ محمد المقرن قد استعد بذلك..

عبير/
سألت بالنسبة للكذب في الأحلام - للتهديد والتخويف- فبعض الناس يكذبون في أحلامهم يقولون -شفنا- لغرض معين؟
نعم يقع هذا أحياناً بين الأقارب فإذا أراد أن يحذرهم من قطيعة رحم أو شيء قال: رأيتك وأن تفعل كذا وكذا، رأيتك وأنت تفعل بقريبك، ترميه في النار، رأيتك ...الخ
لكل الذي يريدون أن يصلوا إلى معاني طيبة؛ هذا لايجوز لأنه أولاً من الكذب وهذا لا يجوز. الأمر الثاني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح بأنه "من أرى عينيه مالم تريا -يعني في منامه- فكلف أن يعقد بين شعيرتين وليس بعاقد" أي من يعقد بين الشعيرتين ثم يعذب ويكلف حتى يجمع بينهما. لاسيما أن الرؤى الحقيقه والأحلام هذه قد تؤثرعلى نفسية الناس ثم يأتي الإنسان وهو يظن أنه سيعاقب بمثل هذا العمل فيقول رأيت فيك كيت وكيت وكيت ورأيت كذا وكذا وسدد ما عليك وافعل كذا وكذا لأني رأيت فيك منام. فهو يحثه بهذه الطريقة للوصول لمقاصده وأهدافه. أو أنه كذب أنه تحلم يري الإنسان في منامه ما لم يرى وهذا قد ورد في الوعيد ولا يجوز والله أعلم.
فيه طرق كثيرة للإصلاح بين الناس ، حتى لو كذب فيها قال فلان مدحك فلان أثنى عليك، ولا يحتاج إلى رؤى أثنى عليك، مدحك، حتى يصلح ما بينه وبين أخيه في النزاع وهذا ورد به الرخصة في إباحة الكذب في ثلاث مواضع منها الإصلاح بين الناس والله أعلم.

ناصر/
سأل: ركعتي الإشراق تجزئ عن سنة الضحى ؟
أولاً ليس هناك صلاة اسمها صلاة الإشراق إلا إذا كان الإنسان يمكث بعد صلاة الفجر يذكر الله عز وجل فإذا طلعت الشمس وارتفعت قيد رمح صلى ركعتين، إن كان يسميها ركعتي الإشراق فهي كذلك. وهي لا تجزئ عن سنة الضحى على الصحيح لأن القاعدة أن العبادات لا تتداخل إلا في بعض الأحوال القليلة التي يصدق فيها أن الإنسان قد جاء فيها بركعة بهذه العبادة على وجه معين مثل تحية المسجد على سبيل المثال يجزئ عنها الراتبه لأن المقصود لا يجلس حتى يأتي بركعة أو ركعتين، بخلاف العبادات الأخرى التي قصدت لذاتها وليست لمعاني أخرى تتعلق بالمكان ونحوه. فالأصل فيها عدم التداخل في مابين العبادات. والأصل نقول هو الأصل لا نخرج عنه إلا بدليل أن كل عباده جاءت على وجه الشريعة فينبغي أن تؤدى مستقلة وتؤدى العبادة الأخرى أيضاً مستقلة فلا تداخل بين العبادات إلا بدليل بأي شئ يدل على الاستثناء والله أعلم.

أم الخير/
سالت بأنهم لما صعدوا الطائرة، تقول: قال البعض حان وقت الفطور فأفطروا بينما أعلن بعد ذلك عن دخول وقت
الإفطار؟

نقول في هذه الحالة بأنه لا شئ عليها.
في غاية الأمر أنها أفطرت خطأ فلا حرج عليها حتى لو كانت على الأرض ثم أفطرت خطأً فإنه لا حرج عليها في ذلك، وصيامها صحيح، وهذا من جنس الإفطار ناسياُ يفطر الإنسان وهو يظن أنه غير صائم فيكون صومه صحيح وكذلك بقية ما يسميه العلماء (العوارض الأهلية) مثل الجهل والإكراه وغيرها كل هذا يدخل أيضاً في النسيان على الصحيح، سواء كان هذا أول النهار أو في آخره يظن الإنسان مثلاً بقاء الليل أو كان يظن الإنسان دخول الليل فكلا الحالين هو نوع من الخطأ ونوع من الجهل. والجهل بنوعيه على الصحيح سواء كان جهلاً بالحكم أو جهلاً بالحال، كله يدل على أن الإنسان لا يؤاخذ فيه ولا يطلب منه قضاء والله أعلم.

أم سارة/
قالت أنها كانت تصلي الفجر في المسجد الحرام، تقول أثناء صلاتها شعرت بنزول العذر الشرعي. تسأل عن صلاتها ؟
هي الآن تقول بأنها قد نزلت عليها العادة وهي في صلاة الفجر فمعنى هذا في أول الوقت هنا، وقد بقي وقت طويل لأداء الصلاة؛ فهنا سقطت عنها الصلاة، فلا يجب عليها قضاؤها، إنما يجب عليها القضاء إذا تضايق الوقت ثم حاضت قبل دقيقة مثلاً من طلوع الشمس فهنا الصلاة قد تعينت عليها فتقضيها إذا طهرت، أما إذا كانت لم تحض إلا في أول الوقت أو في وسطه أو في وقت يكفيها لأداء الصلاة ثم تركت ذلك فإنه قد سقطت عنها الصلاة جملة والله تعالى أعلم.

سؤالها الآخر بالنسبة لزكاة الذهب
تسأل تقول المبلغ الذي تدفعه في هذه الزكاة هي أم يدفعه زوجها؛ علماً إن كانت هي ستدفع ذلك تحتاج إلى أن تبيع شيئاً من الذهب ؟
أولاً أن قول جمهور أهل العلم على الصحيح بأن زكاة الذهب الحلي الملبوس أو ما يعد للبس حتى ولو لم يلبس أنه لا زكاة فيه على الصحيح والأدلة في هذا أيضاً معروفة، وأدلة الفريق الآخر معروفة وهي متكافئة لكن الأقرب والله تعالى أعلم أنه لا تجب الزكاة فيه، لكن إذا أخذت بقول بعض أهل العلم وقلدته فإنها تتبع ما قلدته.
ونخرج على هذا بأن نقول: إن كان الذهب للزوج -أحياناً بعض الذهب يشتريه الزوج- يقول تزيني به فالذي يزكي هو الزوج وإذا كان ذهب الزوجة الذي أخذته مهراً لها أو أخذته هديه في زواجها أو هديه من مصدر آخر؛ فالزكاة عليها هي. ولا يجب عليها أن تخرج من الزكاة هي ولا من مال زوجها أيضاً إلا إذا كان عندها مال وفر أو عندها قطعة ذهبية تكفي أن تكون زكاة تبيعها ثم تخرجها زكاة، أما أن تقطع من الذهب فلا يشرع هذا، أو نقول لا يجب، ولو قطعت يجوز.
نقول تنتظر حتى تجد مالاً ثم تخرج زكاتها، إن أقرضها زوجها وأعطاها جاز ذلك، لكنه لا يجب عليها والله أعلم.

ميساء من الأردن/
سألت بالنسبة لأفضل الدعاء يوم عرفه ؟
وسألت بالنسبة لصلاة الظهر هي عشر أم أثنى عشر ؟
أفضل الدعاء ما ثبت في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أفضل الدعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شئ قدير" يكررها سواء كان حاج أو لم يكن حاج.

أما صلاة الظهر: مجموعة صيغ لها
ركعتي قبلها وركعتين بعدها
ركعتين قبلها وأربع ركعات بعدها
أربع قبل وأربع بعد
كل هذه ثبتت بها السنة والله أعلم.

الشرقاوية/
تقول أنها تعمل معلمة تستلم راتباً جيداً، تقول أخبرني والدي قبل أسبوعين برغبتي في الحج فعزمت على الذهاب وألا أضيع هذه الفرصة. سؤالها تقول: لم يكن لدي مبلغ كافي للاشتراك في الحملة تدينت من أخي لأن والدي تأخر في إخبارنا ولم أستطع ادخار المال علماً أني قادرة على السداد، وأيضاُ تقول أن عليّ ارتباطات في فواتير الجوال وغير ذلك ؟
إذا كان أخوها قد أذن لها بالحج فلا حرج عليها لأنه هو صاحب الدين.
فواتير الجوال؛ جرت العادة بتأخيرها وبطلب التمديد وهذا إذن من الاتصالات بذلك، فلا أرى حقيقة حرجاً في هذا؛ لأنها كالديون المؤجلة التي يعلم الحاج بأنه إذا رجع من حجه يستطيع سداده، أما إذا كان سيأخذ خمسة آلاف للحج وهو لا يستطيع أن يسدد أقساط بعد أن يرجع قسط في آخر الشهر الهجري فلا يجوز له أن يحج حتى يرصد هذا المبلغ لأجل سداد ما عليه من الدين وهذا كما ذكرت، الجوال ما دام أنه في الفواتير المعتادة فقد جرت العادة بتسامح الشركات بتأخير السداد على هذا النحو فهذا أشبه بالإذن الضمني فلا حرج في ذلك إن كانت مبالغ طائلة وشركات وش كبير نعلم أن الشركة لا ترضى بذلك وكان فيه تأخير في السداد غير معتاد فهذا يعلم من الشركة أنها لا ترضى بذلك والله أعلم.

أحمد الليبي/
حكم التصوير الثابت للذكرى في الإسلام ؟
التصوير في أصله كما ذكرت جائز لا حرج فيه والأدلة ليس هذا مقام بسطها وإذا كان للذكرى فليس فيما يمنع أيضاً أن يبقى للذكرى، ولكن بعض علمائنا يكره ذلك لأنه قد يموت الإنسان فيتجدد معه الحزن فيكرهون لهذا، لكنه ليس محرماً والله أعلم.

سديم حاتم/
تعيد ما طرح سابقاً في قضية الأشمغة الملونة للنساء وكثر التساؤل حولها يربطنه كالشال أو يلف حول العنق ؟
في الحقيقة كنت أرى الشماغ هذا جزء من الفستان أو شئ من هذا القبيل للباس المرأة لكن تبين لي بعدما رأيت بعض الأمثلة من خلال بعض البريد الالكتروني الذي يصلني على الإنترنت؛ فظهر لي أنها شماغ كامل وتأتي المرأة وتلبسه كالرجل وتتلفع به مثل الشال، لكن يبقى على صفة الشماغ كأن إنسان متلثم أوقد ربط هذا؛ فلا يجوز لما فيه من التشبه، وكذلك أيضاً لوربط على الخصر بهذه الطريقة.
لكن الذي قد يكون جائز قد يكون رقعة صغيرة توضع على جهه، هذا الذي نقول بجوازه.
أما وضعه ولفه وربطه مهما كان لون هذا الشماغ فهو ضرب من التشبه بالرجال وهذا لايجوز والله أعلم.

أم البراء/
تقول بنتي جاءها عريس وكنت أستخيرأكثر من البنت لأن البنت كانت مشغولة في دروسها ومذاكرتها وكنت أستخيرعنها حوالي شهرين، وبعد أن تم العقد عليها على الشخص -وكان ملتزم- ولما تم العقد عليها بدأ يقصر لحيته وطول ثوبه وترك صلاة الجماعة!.. ما الذي أعمله؟
أولاً الإستخارة مشروعة، وأرى بما أن العقد قد تم فتخلي ما بينها وبين زوجها أو زوج ابنتها لأن العقد قد تم وانتهى، وحتى لو كان يأتي بعض الأمور المحرمة فضلاً عن أمور فيها خلاف مثل قضية تقصير اللحية أو غيرها، لو كانت محرمة بذاتها لم يكن موجب لفسخ عقد النكاح بعد أن تم.
فنقول تمضي عقد النكاح، وتتوكل على الله عز وجل، وندعو له ولها إن شاء الله بالتوفيق، ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع..







انتهى بتصريف بسيط
مقدم الحلقة: أ. محمد المقرن .
ضيف الحلقة: الشيخ / سليمان الماجد. .







الروابط




رابط صوتي mp3 جودة عالية
http://www.rofof.com/12q2e7q5/Algwab...mp3-5-12_.html

رابط صوتي rm جودة متوسطة
http://www.rofof.com/12apf50s/Algwab...y-rm5-12_.html





الرابط النصي





 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:39 PM   #5
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الخميس6/12
مقدم البرنامج: أ.محمد المقرن
ضيف الحلقة: الشيخ عبد الله الركبان




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين..


ابتسامة القمر/
تقول:هل يجوز اشتراك أربع عائلات ببقرة واحدة ( أضحية )؟
فأجاب فضيلته بعد الصلاة والسلام على رسوله صلى الله عليه وسلم ..
البقرة والناقة كل واحدة منهما تجزأ عن سبعة ، وإذا أشترك أهل البيت واحدة أو اثنين في البقرة فإن ذلك سائغ ، ومن ثم ممكن أن تشترك أربعة عوائل كما في سؤال السائلة بل ويمكن أن تشترك سبع عوائل كل واحدة من هذه العوائل يكون لها واحد من سبعة(1/7) من هذه البقرة.

شامخة تقول /
جدتي مسنة تسأل هل يجوز أنها تصلي وهي واقفة وتسجد وهي على كرسي أو تصلي وهي جالسة وتسجد على الأرض؟
بالنسبة للإنسان إذا كان عاجزاً عن بعض الأركان فإنه يؤدي ما يقدر عليه ، إذا كان يستطيع القيام ولا يستطيع الركوع مثلا,أو يستطيع القيام والركوع ولا يستطيع السجود ، فإنه يقوم في حالة قدرته على القيام ويركع في حالة قدرته على الركوع ثم إذا أراد السجود فإنه يجلس ويؤم وهو جالس،ومما يلحظ على بعض الأشخاص أنهم لا يستطيعون السجود لكن يستطيعوا القيام ومع ذلك يصلي وهو جالس .. (هذا صلاته غير صحيحة) لأنه قد ترك ركن القيام و القيام ركن ـ وأعني في الفرض ـ وأما في النفل فليس بركن وللإنسان حتى القادر أن يصلي وهو جالس.
إنما الذي يعفى عنه هو مالا يستطيع الإتيان به،ولو فرض أنه لا يستطيع القيام ومن ثم لا يستطيع الركوع أيضا فإنه يصلي وهو جالس ويركع بأن يكون ما بين الجلوس والسجود ثم يسجد مادام أنه يقدر على السجود لأن من الناس من لا يقدر على القيام لكنه يقدر على السجود فيأتي بما يستطيعه .

شمعة أمل..تقول:
هل يجوز صيام يوم عرفه وعلي قضاء من رمضان؟
لا مانع من أن تصوم المرأة ، وأن يصوم الرجل يوم عرفه ولو كان عليهما قضاء من رمضان.
صحيح أن الأولى أن يقدم الإنسان القضاء لأن القضاء واجب ، لكن لأن وقت القضاء موسع ولأن يوم عرفه لا يتكرر فإنه له أن يصوم بنية النفل وله أن يصومه بنية القضاء أيضا ويجمع إن شاء الله بين فضل القضاء وفضل صيام يوم عرفه
"يجوز أن يجمع بين النيتين"؟؟ يعني يصومها عن القضاء ولعله يحصل له أجر عرفة

أريج السعودية تقول:
هل يجوز لبس اللثام ولبس النقاب أثناء الإحرام فالنقاب مفصل على العينين ولكن اللثام يوضع تلقائيا سواء باستخدام الطرحة أو قطعه صغيره يغطى بها نصف الوجه؟
المرأة إحرامها في وجهها، فليس لها أن تغطي وجهها لا بنقاب ولا بغيره وإنما يبقى وجهها مكشوفا إذا لم يكن عندها رجال، فإن كان عندها رجال فإنها تغطي وجهها بغير النقاب ومن ثم لا تجعل لثاماً.

فجر الإسلام تقول:
رجل يسكن في إحدى مناطق الجنوب يسافر عن طريق البر من خط الساحل الذي يربط بين الباحة ومكة وفي الطريق يرى لوحه مكتوب عليها محاذاة الميقات يلملم
سؤال:هل إذا أراد العمرة عليه أن يحرم من ميقات قرت المنازل من الطائف أو يحرم من محاذاة ميقات يلملم هو من الباحة إلى مكة.
مادام أنه سيمر بميقات يلملم والنبي صلى الله عليه وسلم يقول) : هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة ) فإنه يحرم إذا حاذ ميقات يلملم.

فجر الإسلام تقول:
امرأة تريد أن تُكفر عن يمينها فهي تعطي صاحب المخبر مائة ريال مقابل توزيع الخبز على من أراد شراء الخبز دون مقابل لأنه تم دفع الحساب من قبل المرأة ما حكم ذلك؟
كفارة اليمين هي إطعام عشرة مساكين والإطعام يعني أن تعطيه طعاماً يكفيه لوجبة ، غداء أو عشاء ، والخبز وحده لا يكفي لوجبة!!.. ولهذا لا يجزئ الخبز وحده وإنما لابد أن تعطيه إما قيمة وجبه على القول بإجزاء القيمة وأنا ممن يميل إلى ذلك، أو تعطيه وجبة متكاملة لأن الله قال: (مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ) وليس طعام الأهل أن يأخذ الإنسان خبزه مجرده عن غيرها.

فجر الإسلام تقول:
هل يشترط في عقد القران أن تكون المرأة على طهارة كحالها في الطلاق؟
لا مانع أن يعقد على المرأة ولو كانت في العادة الشهرية ولا يشترط أن تكون طاهرة للعقد.

أبو يس يقول:
سؤالي فضيلة الشيخ أن أهل الخير في بلدنا يجتمعون ويجمعون الأموال من الناس ثم يشترون أضاحي للفقراء هل هذا يدخل في باب النهي عن الاشتراك أم أنه يجوز لشخصين أو أكثر أن يشتركوا ويشتروا أضحية للفقير لأنه مع غلاء الأضاحي يندر أن يقدر الشخص لوحده أن التبرع بالأضحية للفقير؟
هذه مسألة وقع فيها خلاف بين طلبة العلم قديما وحديثاً، و لكن لا يظهر لي ما يمنع من الاشتراك إذا شق ذلك على أن يقوم الشخص بشراء الأضحية وحده, إن تسير للإنسان أن يشتريها وحده وأن يقوم بذبحها أو إعطائها من يقوم بذبحها من الفقراء فذلك أولى وإن كان ذلك أمراً صعبا عليه ولم يتمكن وحده فأرجوا أن لا يكون عليه بأس لو أشترك مع غيره.

أم عبد الله تقول:
هل يجوز تمشيط الشعر وأن سوف أضحي وهل إذا سقط شعرا بدون قصد أكون آثمة بذلك؟
الإنسان ممنوع من أن يأخذ شيئا من شعر أو أظفاره أو بشرته إذا أراد أن يضحي ودخلت العشر ، لكن ليس ممنوعا من أن يقوم بتسريح شعره ,يسرح شعره ولو سقط منه شي فليس في ذلك بأس وليس له أثر لأن هذا الذي يسقط هو شعر ميت,إنما يحصل من إنسان سواء كان رجل أو امرأة إذا أراد أن يسرح شعره أن يسرحه على نحو خفيف.

كيان تقول:
ما حكم لبس المرأة لجزمة (الإسبورت) وليس الشراب في الحج؟
المرأة تلبس من اللباس ما شاءت في قدمها وفي بدنها كله،إلا أنها لا تلبس النقاب ولا تلبس
القفازين ,النقاب في الوجه والقفازين في اليدين وما عدا ذلك تلبس ما شاءت.

طالبة علم تقول:
يسأل بعض الأخوة و الأخوات في المنتديات أسئلة شرعيه فأجد فتوى مطابقة تماما للسؤال عند البحث في مواقع العلماء المعتبرين فأنقلها للسائل مع عزوها للشيخ المفتي والإحالة كذلك إلى مصدر الفتوى هل في ذلك جراءه أو شي من جراءه في الفتيا أو مفاسد قد تخفى علي ؟ وهل الأفضل التورع عن ذلك ؟
جزى الله السائلة خيراً وعملها عمل محمود ومشكورة عليه ومأجورة إن شاء الله،وحسناً أن يسلك غيرها من الشباب والشابات هذا المسلك.. ولا شيء عليها ولا تكون متجرأة لأنها هي لم تفتي تقول أفتى فلان بكذا وتعرف بذلك الشخص وتعزوا إلى موقعه فهي ناقله ليس إلا.

الأخت أميره تقول:
في العالم بلاد فقيرة لا تعرف عن وجود الإسلام ومنها لم تسمع عنه أبدا .. فما مصير أهلها يوم القيامة؟؟
الذين لم يصل إليهم هذا الدين هؤلاء معذورون (وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا) فهؤلاء معذورون وحكمهم كا حكم أهل الفترة الذين قبل رسالة محمد صلى الله عليه وسلم. لكن إذا علموا فعليهم أن يبحثوا وأن يسألوا لأجل أن يكونوا على وعي بمن حولهم.

ذات النطاقين تقول:
أن جدتي لأمي أرضعت ابن خالتي الأكبر مع خالي ، والأصغر مع خالتي،مع العلم أن خالتي لم تبادلها الرضاعة أي أنه لم يحدث العكس فأصبحوا خوالي من الرضاعة هذا المتعارف عليه في عائلتنا أي أنه لم يسألوا أحداً.. أريد أن أتأكد من هذه الجزئية ..
والأهم من هذا هو هل إخوانهم الذين لم يرضعوا من جدتي أخوال لنا أم لا مع التوضيح لأن أحدهم تقدم لخطبة أختي فأخاف أن توافق أختي فيكون في الأمر شيء من الحرج؟؟

الجواب:
أولاً لابد أن يكون الرضاع رضاعاً محرما،والرضاع المحرم خمس رضعات مشبعات بأن تقوم كل رضعة مقام وجبة فإذا لم يكن ذلك فلا تحريم . وعندئذ هذا الذي أرتضع من جدته فإنه خال للسائلة ولأخواتها وإخوانها من الرضاع ، وأما إخوته اللذين لم يرتضعوا فلا علاقة لهم بهذا الرضاع لا من قريب ولا من بعيد،من ثم فلإخوة هذا المرتضع أن يتزوجوا من بنات خالاتهم ومن بنات أخوالهم.

أبو عبدا لله يقول:
أنا شخص ابتليت بمرض وراثي ليس له علاج في أرجلي أصبحت لا أستطيع أن انهض من الأرض إلا بصعوبة بالغه ولا أصعد الدرج والمكان المرتفع ولا استطيع القيام من الصف في الصلاة لضيق المكان لا استطيع المشي إلا بالعكاز مع عدم اتزان في المشي فأصبحت أصلي في البيت فهل علي إثم وما هو الأفضل أن أصلي على الكرسي أو جالسا علما باني استطيع أن اسجد ولله الحمد؟؟
شفى الله السائل وشفى الله الجميع وأعظم الأجر .
الله عز وجل يقول (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ)والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (صلي قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب). فالإنسان يصلي ما يستطيع،فإذا كان يستطيع القيام فليقم وإذا كان لا يستطيع فإنه يصلي وهو جالس ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها..
وذهابه إلى المسجد إن لم تكن فيه مشقه فإنه عليه أن يذهب إليه وأن كانت عليه مشقه فما جعل الله علينا في الدين من حرج.

الأخت أم الأزهار تقول:
أريد أن أكفل يتيم وأقوم بتربيته في المنزل فهل يمكن أن يكون عمره سنه ونصف وأن أضع من حليب الثدي في زجاجه وأعطيه فيصبح لي ولداً من الرضاعة أو لابد أن يرضع من الثدي مباشرة مع العلم أن لدي مولود حديث الولادة؟
جزى الله السائلة خيراً في رغبتها في أن تضم إليها يتيم تقوم برعايته و خير البيوت كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم( بيت فيه يتيم يحسن إليه ، وشر البيوت بيت فيه يتيم يساء إليه ). فجميل عملها وجزاها الله خيراً،وأما ما يتعلق أرضاعها إياه فهذا أمر حسن حتى يكون ولداً لها من الرضاع فلا تحتجب عنه ولا يحتجب عنه أخواتها وبناتها وعماتها وخالاتها ....الخ
ومن حيث الحرمة .. المهم أن يشرب هذا الرضيع اللبن وأن يكون ذلك في الحولين يعني أن يتغذى باللبن سواء تغذى به عن طريق ثدي المرأة مباشرة أو عن طريق وضعه في زجاجه ثم يقوم هو بشربه أو بإرتضاعه حتى لو كان ذلك عن طريق الشرب وليس عن طريق الإرتضاع لأن من في السنة والنصف يمكن أن يشرب فإذا شرب الحليب بما هو مشبع له خمس مرات يشبع في كل مره فإن الحرمة تتحقق سواء رضع من الثدي أو لم يرضع منه..

صدى الغربة تقول:
أفتت اللجنة الدائمة وفقهم الله بجواز استخدام بخاخ الربو أثناء الصيام وأود من فضيلة الشيخ توجيه انتباه المرضى وذويهم إلى الفرق بين البخاخ العادي الذي لا جرم فيه وغيره من أنواع البخاخات التي لها جرم كالتي بداخلها كبسولة تكسر أثناء الضغط عليها ويحس المريض بطعمها السكري على لسانه وأريد توجيه من الشيخ؟
البخاخ الذي يكون عن طريق مواد غازية هذا ليس مُفطر على الرأي الراجح، خاصة إذا كان الإنسان مضطر إليه أما إذا كان غير مضطر إليه فعليه أن يؤخر تناوله إلى ما بعد الإفطار، أحياناً يحس الإنسان بشيء من الضيق لكنه يستطيع أن يتحمل ولا يشق ذلك عليه فهذا يترك تناول البخاخ لأن البخاخ كما قلنا فيه خلاف و قد أثبت عدد من الأطباء أن جزئيات معينة تبقى في الفم والحلق وأنها تبتلع وتصل إلى المعدة و مع أن الصحيح أن هذا غير مؤثر وأنه لا يزيد عما يبقى من أثر الماء في الفم ،ألا أن الإنسان إذا لم يكن مضطراً إليه فيحسن به ألا يقوم بتناوله .
ما ذكرته الأخت السائلة من أن البخاخ الذي فيه كبسولة تكون فيه مواد مسحوقه تكون في الفم نعم هذا يفطر ولا يدخل فيما أفتى به كثير من العلماء..

الأخت أنسي بالله تقول:
والدي توفي رحمه الله قبل عشر سنوات ترك لنا منحة أرض ولها إلى الآن من بعده عشر سنوات لم يتم التصرف بها ، فهل فيها زكاة علماً بأنها متروكة حتى يرتفع سعرها ويكون مناسب للبيع، وأن كان فيها زكاة فهل فيها ورثى لجدي رحمه الله لأن جدي توفي بعد الوالد بسنوات ، وأن كان عليها زكاة فهل علينا إثم للتأخر في إخراج ما ليس لنل بحق وهل سيكون ذلك في ذمة الوالد رحمه الله حتى إخراج هذا الأمر تقول هذا الأمر أقلقني فارجوا الإجابة؟
أولا:نأتي نبدأ الجزء الأخير من السؤال جدها يرث لأنه مات بعد أبيها ونصيبه السدس إذا كان لأبيها أولاد ذكور، أما هذه هل فيها زكاة هذه الأرض؟ مادام أنها لم تعرض للبيع فإنه لا زكاة فيها ولقد جاء في حديث جابر قال: (كنا نخرج الزكاة مما نعده للبيع ) وهذه لم تعد للبيع فلا تعتبر من عروض التجارة .

محبة الجواب الكافي تقول:
ما حكم الكذب على الزوج (الدافع الخوف من الغضب)؟
أولا:ينبغي أن يكون التعامل بين الزوج والزوجة مبنياً على الثقة،وأن يكون التعامل تعاملاً حسناً ، وأن يصدق كل واحد مع الأخر،والكذب إذا كان ينجي تارة فإن الصدق ينجي تارات. فلا ينبغي أن تبني العلاقة في التعامل ما بين الزوج والزوجة على الكذب لأن ذلك يؤدي إلى فقدان الثقة بينهما. لكن في حالات خاصة إذا كان الصدق ربما أدى إلى توتير العلاقة وربما أدى إلى تعكير المزاج وإلى موقف معين قد يصل الأمر إلى القطيعة أو الطلاق فلا مانع من الكذب ولكن في أضيق نطاق . تقول أم كلثوم بنت عقبه بن أبي معيط رضي الله عنها: (لم يكن ـ وهي تعني بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ يرخص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث في الحرب والإصلاح بين الناس وحديث المرأة لزوجها والزوج لامرأته). لكن لا يعني هذا أن المرأة تكون تكذب على زوجها والزوج يكذب على امرأته فهذا له آثار بعيدة المدى آثار سيئة وإنما في الحالات الخاصة التي ربما أدى الكذب إلى إصلاح ذات البين والى تقويه العلاقة وليس لها آثار سلبيه.

محبة الجواب الكافي والأخت ورد وندى /
حكم الرموش الاصطناعية؟
الرموش الاصطناعية ضرب من اضرب الوصل ولا يجوز استخدامها.

الأخت أيضا ورد وندى سألت قالت :
أردت أن اسأل عن الفص الذي يوضع على السن ولا يزول إلا بعد مرور سنتين؟؟
لا يظهر أن في ذلك بأس يبدو أن هذا الفص يكون غالبا من الألماس أو غيره فهو نوع من أنواع الزينة فلا أرى فيه بأس.

دانات تقول:
ذهبنا للعمرة في إحدى السنوات كانت أختي معنا بعد انتهائنا من العمرة ذهبنا إلى الشقة اكتشفت أختي أن العذر الشرعي قد أتاها ولا تعلم هل أتاها العذر حين أدائها العمرة أو بعد الانتهاء فهل علينا شيء؟؟
ليس عليهم شي لان هذه الأخت قد دخلت الطواف وهي طاهرة ولم تحس بناقض إثناء الطواف ولكن ما حصل بعد ذلك فلا أثر له سواء حصل العذر في أثناء السعي أو بعد السعي والأصل الطهارة وعلى الإنسان أن لا يدخل نفسه في الوساوس.

طرق العامودية تقول:
ما حكم الدف في غير العيدين والحرب ؟
الدف رخص فيه في الزواج عند جميع العلماء. ورخص بعض العلماء في الزواج وفي العيد وعند القدوم من السفر، وعلى أي حال الوقوف عن ذلك هو الأولى وبعض الناس قد يتوسع في غير ذلك والأحوط البعد عن هذا .

أبو عبد الله يقول:
طلبت مني زوجتي طلب وحلفت يمين على أن لا افعل شيء ثلاث مرات في مجلس واحد ولكن بين كل يمين ويمين خمس دقائق أو عشر دقائق وفعلت ذلك الشيء بعد ذلك ,هل أكفر كفاره واحد؟أم اكفر عن كل يمين كفاره؟
هذه أيمان على فعل واحد ، (والأيمان إذا كُررت على فعل واحد فتكفي كفارةٌ واحدةٌ ) حتى لو كانت أيمان في أيام متباعدة مادام على شيء واحد فإنه إذا لم يفي بما حلف عليه أن يكفر كفارة واحدة وتنحل الأيمان جميعا لأنه تتداخل في هذه الحالة .

محمود يقول:
منذ خمس سنوات سكنا في بيت جديد فكنا نصلي لغير القبلة..
فهل يجب علينا إعادة الصلاة؟؟
أولا: هناك تقصير من هؤلاء وهذا يحصل كثيراً أن الإنسان يسأل شخصاً واحد ويكتفي به.
في المدن المساجد موجودة ، والقبلة معلومة ، والآن هناك وسائل يمكن أن يستعين بها الإنسان لمعرفة القبلة.
فإذا كانت الأيام أو الأشهر محدودة فإن الصلاة تعاد،لكن إذا كانت لخمس سنوات فالأمر لاشك فيه مشقة وارجوا أن يكون ذلك كحديث المسيء في صلاته والذي لم يأمره النبي صلى الله عليه وسلم بالإعادة . فإذا كانت الإعادة مطاقة فيعيد الإنسان وإذا كانت غير مطاقة فليستغفر وليتوب فإن الحسنات يذهبن السيئات.

سؤال أخر لهذه الأخت تقول :
منذ خمس سنوات أفطرت في رمضان لأنها حامل لم تستطع الصيام وقد قضت الصيام لكن لم تطعم فماذا عليها؟
تطعم الآن عن تلك الأيام التي صامتها إذا كانت لم تصم إلا بعد أن مضي أكثر من عام وكان تأخيرها لهذا القضاء لغير عذر، أما إذا كان تأخير القضاء لعذر فيكتفي بالقضاء فقط ولا حاجه إلى الصيام.

القضاعي يقول:
حج الزوجة على من تجب نفقة حجها هل على الزوج أو على الأب بالعلم أنهم مقتدرين؟
لست أدري هل بلغ الأمر الشح بالنسبة لبعض الأشخاص إلى أن يحاسب زوجته بالحج بها ، الزوجة لها منزلتها ولها شأنها ومكانتها وينبغي للزوج أن يهيئ لها ما هي في حاجة إليه، وأن يكون مُعين لها على أمور دينها ودنياها . وغريب أن يسأل الإنسان أن يحجج زوجته أم لا؟ الأمر أكبر من هذا .. هذا مجال خير فعلى السائل أن لا يطرح مثل هذا الأمر وإذا رغبت زوجته في الحج أن يعينونها وأن يشجعونها. ويحسن بالآباء أيضا أن يقوموا بتحجيج بناتهم وإعانتهم على ذلك لكن لو قصر الأب أو قصر الزوج والمرأة ليس عندها شيء فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها.

سؤال آخر للقضاعي يقول:
من رغب في الحج وهو يريد أن يضحي وكما نعلم بأن المضحي لا يأخذ من شعره وأظافره شيء . لكن عندما يكون في الميقات وقبل الإحرام يجب إزالة الشعر الزائد وتقليم الأظافر.. أفيدنا ؟؟
نعم من أراد أن يضحي كما جاء في حديث أم سلمه: (إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظافره). وفي رواية ( ولا من بشرته شيئاً حتى يضحي) وقد ذهب جمع من العلماء إلى أن هذا النهي محمول على التحريم كما هو مشهور مذهب الحنابلة.
(ذكر السائل في سؤاله أنه يجب على من أراد الإحرام أن يزيل الأظفار وأن يزيل الشعر)وهذا ليس صحيح.. لا يجب على الإنسان إذا أراد أن يحرم أن يزيل الشعر الذي تحصل إزالته والأظفار وإنما يندب إليه أن يفعل ذلك. " هذا إذا لم يكن ممن أراد أن يضحي " ، أما إذا كان أراد أن يضحي فإنه لا يزيل لا الشعر ولا الأظفار يبقى معنا إذا أراد أن يحلق أو يقصر للعمرة وكان ذلك في العشر فإن الحلق والتقصير هنا نسك فيأتي به ولا أثر لذلك على منعه من قص الشعر لأن الممنوع منه القص الذي ليس بنسك وأما التقصير قص الشعر بالنسك فإن هذا غير ممنوع منه.

خطيبة النساء/
تقول:والدي يشتري لأمي أضحية كي تضحي بها عن أمها فمن الذي يمسك؟
إذا كانت ستضحي عن أمها وأبيها فقط ولن تشرك بها نفسها فإنها لا تمسك ، إما إذا كانت تريد أن تشرك نفسها مع أمها وأبيها وهذا هو الأولى فعليها هي أن تمسك، أما الذي اشترى الأضحية هذا لا شيء عليه لأنه اشتراها وأعطاها زوجته هبه منه .

سؤال أخر لخطيبه النساء تقول:
كنا في الحج ذهبنا بعد الظهر لطواف ولم نصل إلى الحرم إلا بعد المغرب .. صلينا (العصر والمغرب) بعد المغرب لأننا لم نكن على طهارة وقت العصر والطريق مزدحم لما جاء الوقوف؟
هذا خطر كبير فصلاة العصر يتعين أن يؤديها الإنسان في وقتها حتى وأن لم يستطع إن يتوضأ يتيمم مع أن الإنسان بإمكانه أن ينزل ويتوضأ خاص أن الحركة بطيئة بإمكانه أن إذا مر بمكان به ماء إن ينزل ويتوضأ ويلحق بالحافلة مشياً على الإقدام فهو ليس معذور على أي حال تأخير صلاة العصر إلى أن تصلى مع صلاة المغرب هذا أمر غير جائز.

بنت نوره تقول:
والدتي توفيت منذ عدة أعوام رحمها الله كان لها أضحية في حياتها بعد أن توفيت بقيت أنا على هذه الأضحية حيث إني أضحيها لها وكأنها موجودة مع العلم أنها لم توصي بها سؤالي:هل يجب علي الإمساك مع العلم أني لا أشرك نفسي مع هذه الأضحية ؟
من أراد أن يضحي لغيره ولا يشرك نفسه فإنه لا يجب عليه الإمساك.

سؤال آخر لها تقول:
نحن موظفات بالمدرسة أحيانا نصلي بالمدرسة نظراً لدخول وقت الظهر هذه الأيام باكراسؤالي:
ما حكم الوضوء على الوجه و به مكياج مثلاً وخاصة الكحل السائل حيث انه يوضع فوق جفن العين أو تحته وله جرم مثل العجينة أو غيره ويمكن إزالته بالماء فما الحكم بذلك؟
إذا كان يشكل طبقه فليزل ثم تقم المرأة بغسل وجهها وإذا كان لا يشكل طبقه فإن الوضوء صحيح لأن المهم أن يصل الماء إلى البشرة.

أبو بدر يقول:
هل يجوز استعمال الشامبو والصابون المعطر وكذلك مزيل العرق أثناء الإحرام أم أنها تعتبر من الطيب المحرم مسه؟؟
المُحرم نهي عن الطيب والنبي قال صلى الله عليه وسلم في بشأن الذي وقصته ناقته: ( فلا تقربوا إليه لطيباً فإنه يبعث يوم القيامة ملبياً ). لكن هل الصابون المعطر طيب؟ وهل الشامبو طيب ؟هو لا يسمى طيب . ولهذا أفتى جمع من العلماء بأنه لا مانع من استخدامه على أن الإنسان ينبغي عليه أن يأخذ بالأحوط وبحمد من الله توجد الآن أنواع من الشامبو وأنواع من الصابون ليس فيها طيب، أو الطيب الذي فيها طيب يسير للغاية أو أنه بنكهة مالا يعتبر طيباً كالذي بنكهة النعناع وغيره، فيستخدم شيئاً من هذه الأشياء وما أمكن أن يبعد الإنسان نفسه عن الأمور التي فيها إشكالات دع ما يريبك إلى مالا يريبك.

أبو بدر سؤاله الثاني يقول :
هل يجوز للمرأة في الحج عند النوم إن تبدل ملابس الإحرام التي أحرمت بها بلباس أخر بيجامة أو قميص وغير ذلك؟
المرأة ليس لها لباس إحرام فإنها تحرم بثيابها العادية وتغير كيفما شاءت وليس لها لون معين ، وما تعتقده بعض الأخوات من أن الإحرام يكون بالون الأسود أو الأخضر كل ذلك لا أصل له المهم أن يكون اللباس الذي عليها لباساً طاهراً .

سعــود :
أن عائلة عمي المتوفى وهي من زوجتين وله أبناء راشدين يقول الأضحية كيف تكون وعلى من؟ حيث أنه له وصي وهو عمي الكبير ,هل تجزأ أضحية واحدة أو لكل عائلة حيث أن لكل زوجه في دور ؟؟
مادام أن كل مجموعة في بيت مستقل فلو ضحى كل مجموعه عن أنفسهم عن الأحياء بالذات وعن أبيهم الميت لكان ذلك حسناً ولو ضُحي في أحد الدورين واشتركوا في هذه الأضحية وقسموا لحمها بينهما لكان ذلك كافياً.
عبد الملك يقول:
ابتليت بمعصية حاولت كثيراً بتركها لكني لم أستطع وبعد ذلك نذرت أنني إذا فعلت هذه المعصية مرةً واحده فعلي صيام يوم,, عدت إليها كثيراً فهل يجب علي الوفاء بنذري أم علي كفاره يمين؟؟
إذا لم ينذر إلا نذراً واحداً فإنه يكفر كفارة يمين لأن هذا النذر لم يقصد به الطاعة وإنما قصد به منع نفسه ولو قصد الطاعة لقلنا تعين عليك الوفاء بالنذر لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من نذر يطيع الله فليطعه) لكن هذا نذر إن يمنع نفسه من هذه المعصية فليكفر كفارة ولكن عليه ألا يعود لهذه المعصية وهو آثم ويزداد الإثم كونه نذر أيضاً فزاد ذلك إثماً على إثمه الأول.

هنا إحدى الأخوات تسأل:
تقول أشريت أرض منذ أربعة عشر سنة وكان الهدف حفظ المال الذي كان معي ، وكنا متقلبين بشأن الأرض هل نبيعها أم نتركها ، كنا بعض الأحيان نعرضها للبيع، ومنذ خمس سنوات فكرت أن أبيعها وأستفيد من قيمتها لأتاجر بها..
فهل علينا زكاة لهذه الأرض وكيف نعرف زكاة السنين التي مضت إذا كان علينا زكاة ؟
الأراضي التي تشترى بغرض التجارة أو بغرض حفظ المال بحيث أن الإنسان إذا أحتاج قام ببيعها هذه فيها زكاة لكل سنة تقدر قيمتها عند كل سنة وتخرج زكاتها لكن هي ذكرت في سؤالها أنها أحيانا يحصل هناك تردد هل يقومون ببيعها أن كان التردد أن يقوموا بالبيع وعدم البيع وليس لديهم نية في أن يقوموا ببنائها سواء ببناء سكن أو استثمار فإن الحول مستمر أما إذا كان هذا التردد أنما هو بين البيع وبين بنائها مسكنا أو بنائها لتأجيرها ففي هذه الحالة يعني في فترة التردد لا زكاة عليها.

وسؤالها الثاني تقول:
استودعني زوجي مبلغ 3600ريال باسمي للخادمة فمضي عليه الحول لكن استخدمت 600ريال بعلم زوجي وبقي3000ريال فهل علي زكاة؟
إذا كان راتب للخادمة فلماذا يؤخرون راتب الخادمة؟! فهي أخطأت ،الخادمة يجب أن يدفع راتبها إليها في كل شهر إلا إذا هي رغبت أن يبقى عندهم فهذا شيء آخر، وأما إن كان الغرض وربما يفهم هذا من سؤالها أنها أرادت أن يهيأ المبلغ حتى يستقدمون به الخادمة فإن هذا المبلغ فيه الزكاة عليهم .

هناك أيضا سؤال يسأل عنه الناس كثيرا:
يذكرون لهم أن هناك أناس غير قادرين على الحج ولم يستطيعوا جمع مال للحج وغير ذلك نرجوا المساهمة للدفع لهم ، يقول البعض: إذا كانوا غير قادرين فلماذا يدفع لهم فقد سقط عنهم الحج ؟ والبعض يقول: لعله أجر في الدفع لهم؟؟
لاشك إن من شروط وجوب الحج الاستطاعة فمن لم يستطع فلا يجب عليه الحج لكن من أراد أن يحجج شخصا له ثواب إن شاء الله ,وهل يعطيه من الزكاة هذا يرجع إلى مسألة مشهورة بين العلماء وهي ( في سبيل الله )هل هو خاص بالجهاد ؟أم يدخل فيه الحج؟ أم تدخل فيه الدعوة؟ فهذه مسألة خلافيه مشهورة ومن لاستطيع الحج فليساعد في أموره الأخرى والله عز وجل غني وحقه مبني على المسامحة.

نريد تعريفا عن الأنساك الثلاثة وأفضلها..
الأنساك : الثلاثة تمتع والإفراد والقران.
أما التمتع: فهو أن يحرم الإنسان بالعمرة في أشهر الحج في شوال أو ذو القعدة أو الأيام الأولى العشر الأولى من شهر ذي الحجة ثم يأتي بالعمرة ثم بعد ذلك يحل ويبقى محلاً في مكة إلى اليوم الثامن ثم يحرم بالحج وهذا يكون قد أتى بنسكين منفصلين بعمرة مستقلة وبحج مستقل وعليه للعمرة طوافها وسعيها وتقصيرها وللحج طوافه وتقصيره وسعيه والى آخره.

أما القران: فهو أن يحرم بالعمرة والحج معاً يقول لبيك اللهم حجا وعمرة ويبقى على إحرامه وإذا قدم مكة إن شاء طاف طواف القدوم ثم سعى سعي الحج .....ثم يقوم بمناسك الحج مع غيره وعليه دم .

والمفرد: حكمه كا حكم القارن الأفعال التي يأتي بها المفرد هي الأفعال التي يأتي بها القارن ولا فرق إلا أن المفرد يقول عند الإحرام:لبيك اللهم حجاً بينما القارن يقول:لبيك اللهم حجا وعمرة والمفرد ليس عليه دم والقارن عليه دم,فالخلاف بينهما في هاتين المسألتين فقط وإلا الأفعال واحدة .









انتهى بتصريف بسيط
مقدم الحلقة: أ. محمد المقرن .
ضيف الحلقة: الشيخ / عبد الله الركبان.





الروابـــــــط


(مرئي)
للمشاهدة
http://www.archive.org/stream/yyttrf...lkafy-tv124.rm


للحفظ
RM جودة عالية
http://ia310838.us.archive.org/0/ite...lkafy-tv124.rm

RM جودة متوسطة
http://ia310838.us.archive.org/0/ite...lkafy-t6-12.rm

(صوتي)
MP3 جودة عالية
http://ia310838.us.archive.org/0/ite...alkafy-mp3.mp3

RM جودة متوسطة
http://ia310838.us.archive.org/0/ite...b-alkafy-ss.rm


الرابط النصي






 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:41 PM   #6
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الثلاثاء 4/12
مقدم البرنامج: أ.محمد المقرن
ضيف الحلقة: الشيخ عبد الله الركبان


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين..



الأضاحي سعرها غالي جدا" والناس يتحرجون في دفع مبالغها .. فهل عليهم شيء إذا لم يضحوا ؟
فأجاب فضيلته بعد الصلاة والسلام على رسوله بأن الأضحية شريعة من شعائر الإسلام وينبغي أن
يحرص المسلم عليها ، والله عز وجل يقول لنبيه والخطاب لنبيه صلوات الله وسلامه عليه خطاب للأمة كلها -(فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ)- [الكوثر/2] والنبي صلى الله عليه وسلم ضحى وأمر الناس أن بالأضحية ولهذا فهي سنة مؤكدة، بل ذهب جمع منالعلماء كما هو مذهب الحنفية إلى إنها واجبة على القادرين. لكن الذي يظهر والله أعلم عدم الوجوب لأنالنبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث أم سلمة : (إذ دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي)فكلمة " أراد " تدل أن الأمر ليس بلازم لأنه لو كان لازما" لما قال وأراد ، فالقادر يحسن به أن يضحي بليتأكد ذلك بالنسبة له وأما من يعجز عنها أو تشق عليه فليس عليه شيء إذا تركها.لكن مما يؤسف له أن البعض يتضجر من غلاء أثمان الأضاحي ولاشك أن أثمانها قد ارتفعت كما أرتفع غيرهامن سائر حاجات الناس ، لكن ذلك الذي يتضجر من ارتفاع سعرهاهو يصرف أضعاف قيمتها في أمور أخرى سواء في ذهابه إلى البر أو الخارج أو بالذهاب بأولاده أوغيرهم إلى أماكن الترفيهالمختلفة فهذه شعيرة من شعائر الإسلام وعباده ، ثم هي أيضا" فيها شد للناشئةبالذاتوإشعار لهم بالعيد ومعنى العيد ولعلي أنبه إلى أنه يحسن بالناس أن يذبحوها في بيوتهم لأن ما يؤسفله اليوم أن البعض من الناس يذبحوها في المسلخ ولا يرى أولاده هذه الأضحية ولا يدركون كونها شعيرة، وإنما كل ما في الأمر أنه يأتيهم لحم قدقطع وجهز للوضع في الثلاجةفهم لا يفرقون بين الأضحيةوبين غيرها، لن اللحم الذي يجلبه رب الأسرة .فهذا خطأ كبير وينبغي أن تذبحفي البيوت وأن نتحمل ما قديكون هناك من ما يطلق عليه تلويث البيت أو الوساخة أو ما أشبه ..هذه تحتمل وتقبل ذلك إنما هو لإحياء شعيرة من شعائر الإسلام وعلينا أن نقبل هذه الأمور، وأننحرص على أن يراها الأولادوهي حية ويرونها وهي تذبحبل يحسن بالإنسان أن يتولى ذبحها بيده. وكان عليه الصلاة والسلام على شرفه يذبح أضحيته بنفسه كما جاء في حديث أنس رضي الله عنه ( ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر). فبيت القصيد في قوله: ( ذبحها بيده ) وحينما حج الرسول حجه الوداع وأهدى100ناقةذبحبيده الشريفة63 فهذا يدل على أهميةأن يتولى الإنسان بنفسه ذبحها وأن لا يكِل ذلك إلى الخدم ، لأنفي ذبحه إياها إنما تقرب إلى الله عز وجل بإراقةهذا الدم وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة: (إذا لم تستطيعي ذبح أضحيتك فاحضريها).


الأخت أم ناصر/
في حديث( منستر على مسلم ستر الله ) عليه تقول السائلة التوجيه في هذا الحديث لو كانالرجل أو الإنسان فعل جرم أو فاحشه هل يدخل ضمن هذا الحديث ؟
الحديث كما هو معلوم هو حديث صحيح وهو من محاسن هذه الشريعة و الستر من الأمور المهمة فيمكافحة الفساد،ولكن ينبغي أن يكون السترعلى غير المتهتكين هناك أشخاص جعلوا ارتكاب الجرائمديدنهم ومنهجهم في حياتهم فمثل هؤلاء لا يستر عليهم، بل إن كثير من العلماء أوجبالشهادة على منكان مستهتراَ مستهيناً بأحكام الله عز وجل، ولكن في الأشخاص الذين لم يكن شأنهم وزلت بهم القدمفي الفاحشة أي في غيرها فإن الأولى أن يستر عليهم، والنبي صلى الله عليه وسلم قاللهزال ـ وهو عمماعز بن مالك الأسلمي هو الذي أشار على ماعز بأن يذهب إلى النبي وأن يعترف بالزنا ويطلب منه التطهير وقصته مشهورة- قال له النبي صلى الله عليه وسلم لما عَلِمَ بأنه هو الذي أشار عليه: ( يا هزال لو سترته بردائكلكان خيرلك). فالسترمطلوبوبوجه خاص للنساء وهو مطلوب عموماًعلى الرجال والنساء لكنه يتأكد علىالنساء إنما شريطة أن لا يكون من يستر عليه من العابثين الذين يرتكبون الجرائم على نحو مستمر وذلك ديدنهم ويكونالستر سبباً للإقلاع ذلك الذي سُتر عليه عن ذلك العمل ..

أم ناصر/
حين أتصلي صلاة رباعية وعندما يأتي التشهد الأخيرينتابها شيء من الشك فتعتقد أنها صلت ثلاثاً فتقوم وتصلي ركعة تكون هي الخمسة إن كانت متيقنةأنها الرابعةثم تسجد سجود السهو فما توجيهكم لها؟
هناك فرق بين الشك الحقيقي وبين الوسواس،بعض الأشخاصمن الرجال والنساء ـوهذه الظاهرة في النساء أكثرـ يكثرلديهم الوسواس فهذا لا ينبغي أن يلتفت إليه ، يعني الذي يشك فيكل صلاة أو في أغلب صلواته عليه أن لا يلتفت إلى ذلك الشك لأن ذلك ضرب من أضرب الوساوس ،والإنسانإذا فتح عليه هذا الباب يتعذر إغلاقه .
أما إذا كان الشك يقع قليل في حالات قليلة ..إذاترجح عند الإنسان أحد الأمرين بنى على غالب ظنه وسجد سجود السهو(يعني ترجح عنده أنه صلىقدأربعاً ولكن يشك فهنا لا يلتفتإلىالشك ويستمرفي صلاتهويسلم ولا يأتي بركعةخامسة يقول:احتياطا حيث أنه بنى على غلبة ظنه فإنهيسجد لسهو)..
أما إذا أتسوى عنده الأمران فلم يترجح عنده أنه صلى ثلاث ولا أربع فإنه يبني على اليقين واليقين هيالثلاثوحينها يأتي بركعة ويسجد سجود السهو ..

أم ناصر/
بالنسبة للجوارب التي تكون قصيرة جداً تكون فوق الكعب مباشرةما حكم المسح عليها ؟
إذا غطت الكعب مباشرة فهذا كافَ ، لأن الفقهاء ينصون على أن يكونالخف أو الجورب الممسوح عليه مع مغطي لمحل الفرض يعني ما شأنه أن يغسل ..ومن المعلوم أن القدم يغسل إلى الكعبين والكعبان داخلان في القدم علىالصحيح من أقوال العلماء فما دام أن ذلك الجورب يغطي الكعبين فذلك كافويمسح عليه ولا حاجة إلى أن يصل نصف الساق أو أكثر أو أقل ..


أم ناصر/
هم يسافرون مسافة تزيد عن مائة كيلوا ربما فينزهه أو غير ذلك تسأل تقول:تحل عليهم صلاة المغرب هل تصلى المغرب والعشاء جمعاً وقصراً ؟
من المعلوم أن السفر لهرخصوالقصر في الصلوات الرباعية بين الظهر والعصر والعشاء والجمعبينالظهر و العصر وبين المغرب والعشاء الفطر، فإذا سافر الإنسان مسافة قصر التي تزيد عن 80كم فإنهيترخص لرخص السفر جمعاً وقصراً وفطراُ ومسحاُ لثلاثة أيام سواء ذلك السفر للنزهة أو لأي غرضكان، ثم أن رخص السفر تبدأ من حين يتجاوز الإنسان عامر مدنيته فإن له أن يجمع ويقصر( ربما لو يتجاوز 20كم خارج المدينة له أن يتوقف ويصلي قصراً وجمعا خلاف ما يعتقده البعض بأن رخص السفر لا تبدأ إلا بعد أن يتجاوز الإنسان 80كم ..

للأخت أم عبد الله/
حجت قبل6سنوات وأصبت بنزيف طوال الحج وكانت توضأت قبل الطواف ولكن النزيف كان مستمراً. أدت عمر عدة مرات بعد ذلك الحج لكن لم تؤدي الحجمرة أخرى ؟
مادام أن هذا نزيف وليس حيض والنزيف يكون مستمراً سواء مع الرجل أو المرأة ومثله سلس البول،هذا يصفه الفقهاء بمن حدثه دائم. ومن حدثه دائم يتوضأ بعد دخول الوقت ويصلي في الوقت ما شاء ولايضره ما خرج أثناء صلاته ، وما يقال عن الصلاة يقال مثله عن الطواف لأنها هي تسأل عن الطواف لكنيأحببت أن يكون الجواب عاماً لصلاة والطواف لأنه يسأل عنه كثيراً..
فهي مادام أنها أرادت أن تدخل إلى الطواف قد توضأت بنية رفعالحدث لأداء طوافهاوهيطاهرة ، فإنه لا يضرها ما خرج منها أثناء الطواف لأن ذلك خارج عن إرادتها والله (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا) (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) فحجها صحيح وطوافها صحيح ولاشيء عليها ..


أبو محمد /
يقول هل يكون المسح على الخفين بعدد أوقات الصلاة أم بالوضوء ؟
المسح على الخفين ومثله على الجوربين ( أي الشراب ) إنما يبدأ بعد المسح من الحدث ، بعض الفقهاء يقول : من حدث بعد لُبس ، لكن الأظهر والأقوى من مسحِ بعد حدث . بمعنى [ لو أن الإنسان توضأ لصلاة الفجر ثم لبس الجورب ثم نام أو أحدث في الضحى ، ثم لمّا جاء وقت الظهر توضأ ومسح فإن المدة تبدأ من حين مسحه أي من حين وقت الظهر إلى الظهر من الغد .
ولو توضأ الفجر ولم يمسح إلا المغرب .. بدأ من المغرب ...


أبو محمد /
شخص نسي التشهد الأول فلما صلى الركعة الثالثة ( والصلاة رباعية ) جاء بالتشهد جهلا منه ثم بعد ذلك أكمل صلاته .. فعله فهذا صحيح ؟؟
هذا خطأ لأن محل التشهد بعد الركعتين الأوليين وليس بعد ثلاث ركعات ، فهذا حصل منه خطأ بسبب جهله فهو ليس عليه شيء ومادام أنه سجد للسهو ( والسهو ليس لأنه جَهِلَ فأدى التشهد بعد الثلاثة وإنما السجود لأنه نسي التشهد الأول بعد الثانية ) وما أتى به بعد الثلاثة فهذا لا اعتبار له ولا يؤاخذ به مادام صدر عن جهلا منه .

أبو عبد الله /
سأل عن مسألة التصاريح في الحج ويشكل على الناس الالتزام بها ، والده لم يحج حجة الإسلام ويريد أن يحج من مكة لا يخفاكم لو حج لوحده فالمبلغ يكون يسيرا بعكس لما يذهب إلى حملة الآن التصاريح رُبطت بالحملات .. ولو أراد رجلا أن يحج بأهل بيته زوجته وبناته فإنه سيحج مع حملة ربما تكلفه الكثير ولو حج لوحده كان أقل .. يشكل عليهم قضية التصاريح
لا شك أن الزحام في الحج الآن شديد ، والأمور تحتاج إلى تنظيم ، والدولة وفقها الله رأت أن المصلحة تقتضي أن ينظم وأن تكون هناك تصاريح ، نعم هذه الإجراءات ربما تضر البعض من الناس لكن الذين تضرهم قلة ، والأشياء اليسيرة تغتفر في المصالح كما يسمى في المفاسد اليسيرة تغتفر إذا نُظر إلى المصالح الكبيرة فهذه التنظيمات لها فائدتها ولها أثرها لكن مع ذلك ندعو ومن هذا المنبر المسؤولين على تنظيم الحجيج وعن حملات الحج أن ينظروا إلى هذه المبالغ الباهظة التي يطلبها المسؤولون عن الحملات لأن هذه أثقلت كاهل الكثير وهي لا توازي الجهد والخدمات التي تقدمها هذه الحملات فهي تأخذ أسعار مرتفعة وتقدم خدمات محدودة ومحدودة للغاية ، فالمطلوب أن تلتفت الجهات الرسمية إلى الحملات وأن تقوم بتنظيمها ، ووضع أسعارا معقولة لذلك وينبغي أن يراع وضع المقيمين في مكة ـ لأنه كما سأل السائل المقيم في مكة لا يكلفه الحج إلا يسير ـ فلابد أن ينظر إلى وضعهم وأن توضع آلية معينة يتمكنون عن طريقها من الحج دون كلفة عليهم .
لكن في الجملة الأنظمة يتعين الالتزام بها لأنها وضعت تحقيقا للمصالح العامة .

الأخ محمد العبسي من السودان /
يسأل عن ميقات أهل السودان إذا أتوا بالبواخر هل يحرمون من جدة ؟
إذا أتوا إلى جدة سمتاً بمعنى لم يوازوا أي ميقات فيحرموا من جدة ، أما إذا حاذوا ميقات كميقات الجحفة فإنهم يحرمون من الميقات الذي يحرمون منه ، والفقهاء نصوا على هذا ومثلوا بالسواكن السواكن في السودان وقالوا : إن حجاج السواكن الذين يأتون إلى جدة سمتاً بمعنى لا يحاذون أي ميقات في طريقهم فإنه يحرمون من جدة .

الأخت أم صالح/
سألت عن التسبيح بالأصابع هل يجوز بيد واحدة أم باليدين ؟
البني صلى الله عليه وسلم قال : ( أنهن مسؤولات مستنطقات ) فالتسبيح بالأصابع هو أفضل من التسبيح بالنوى أو بالحجارة أو بالسبحة ـ وإن كان ذلك كله جائز ولا شيء فيه وليس من البدع كما يتصور البعض من الناس ـ لكن التسبيح بأصابع أفضل وللإنسان أن يسبح بكلتا يديه ، والتسبيح بأصابع اليد اليمنى أفضل .

الأخت أم صالح /
تسأل عن تخليل أصابع القديمين بالترتيب ؟
الأمر فيه سعه عندما تتوضأ وتريد أن تغسل قدميها فالتخليل مندوب إليه وقالوا : يبدأ الإنسان من الخنصر ( أي من الأصبع الصغير ) ثم ما يليه . لكن الأمر فيه سعه .

الأخت أم صالح /
المياه التي تخرج من المرأة ؟
هذه وقع خلاف كثير فيها ، هل هي طاهرة أم ليست بطاهرة ؟ أم أنها كاللعاب وما إلى ذلك كالعرق وبخاصة التي تخرج من المهبل ولا تكون من مخرج البول . وهل يتوضأ لها ؟
الأحوط أن تتوضأ المرأة إذا لم يشق ذلك عليها ، لكن أحيانا يشق عليها مشقة كبيرة هذه يرجى إن شاء الله أن لا يكون عليها شيء ، وتتوضأ لكل صلاة وليس عليها شيء إن شاء الله ، وأن تغسل ما أصاب ذلك من الملابس ذلك أولى لها .

الأخت أم صالح /
سألت هل الأشعة الصوتية إذا أجرتها المرأة ( كنوع علاج للحمل)هل يجب عليها وضوء أو غسل ؟
لا يجب عليها الغسل ، الوضوء على أي حال أولى لها أم الغسل فلا يجب عليها، بالجملة ليس ذلك بناقضا للوضوء .

الأخت أنفال /
تسأل أن والدتها توفيت رحمها الله وأوصت أن تدفن في البقيع وهم من أهل الدمام ، لك ينفذوا وصيتها ودفنوها في الدمام .. هل عليهم شيء ؟
نقول غفر الله لوالدة السائلة وكل ميت مات قربيا أو بعيدا ،وعظم الله أجر الأخت السائلة وكل من مات له قريب .
وهذه الوصية لا شك أنها وصية فيها شطط ، وهذه الوصايا لا ينبغي أن يوصي بها الأشخاص فيجعلون أقاربهم في حرج .. هل ينفذوا هذه الوصية أو لا ينفذوها ؟ كما في وصية الأخت المسؤول عنها ، لا شك أن هذا الأمر لا ينبغي أن يوجد من حيث المبدأ والله عز وجل إنما ينظر إلى الأعمال ولا ينظر إلى المكان الذي يدفن فيه الإنسان ، فالإنسان بعمله وليس بمكان دفنه ، وعلى أي حال ليس على الموصى إليهم شيء في عدم تنفيذهم لتلك الوصية ، لأن تنفيذ هذه الوصية وما أشبهها فيه مشقة كبيرة وليس فيه عرض صحيح .


الأخت أنفال/
تقول هل يجوز أن يشترك بالأضحية أكثر من واحد ؟
هذه المسألة وقع الخلاف فيها ويبدو أن المراد أن يشتركوا في شرائها بمعنى يدفعوا ثمنها هذه المسألة تكلم عنها العلماء وبعض طلبة العلم اليوم يرون أنه لا يشترك اثنان فأكثر وإنما يشتريها شخصا واحد ، ولم يظهر لي وجه في القول بالمنع ، لكن أن تيسر أن يشتريها شخص من ماله الخاص ويشرك بقية أخوانه ، وإن شق ذلك فأرجوا أن لا يكون في الاشتراك بأس .

الأخت نورة /
عليها قضاء من رمضان ونوت في هذه العشر أن تصوم العشر بينة القضاء ، لكنها لم تنوي لكل ليلة إنما نوتها من بداية العشر ..
الصيام الواجب لابد فيه من النية من الليل والنبي صلى الله عليه وسلم قال : (لا صيام لمن لم يبيت النية من الليل ) لكن إذ نوت ذلك في أول ليلة وبيتت فهي الآن مستصحبة هذه النية فأرجوا أن يكون ذلك كافياً .

مشاري /
سأل عن حكم الأضحية ودفعها للبنك؟
حكم الأضحية سبق وأن نبهنا إلى ذلك في أول الحلقة أي أنها على الأصح أنها سنة مؤكدة خلافا لما ذهب إليه الحنفية وهو قول في مذهب الحنابلة أيضا من أنها واجبة على الموسرين ، فهي سنة مؤكدة وعلى الناس أن يهتموا بها ،و كما نبهنا ينبغي أن يتولاها الإنسان بنفسه وأن يحضرها إلى بيته وأن يحيي هذه الشعيرة تأسيا برسول الله صلى الله عليه وسلم وبأصحابه الأماجد رضي الله تعالى عن الجميع ، أنا لا أقول أنه لا يجوز أن تدفع للبنك ولا أن ترسل إلى خارج هذه البلاد هذا أمر جائز لكنه عندي خلاف الأولى ، فالأولى للإنسان أن يتولها بنفسه وأن يحضرها إلى بيته وأن يشهدها أولاده لأنها ليست كما يسميها البعض بخروف العيد، لا .. هذه عبادة وشعيرة من شعائر الإسلام فينبغي أن تحي هذه الشعيرة وأن يحافظ عليها .

الأخت أم فارس وأم محمد /
هل يجوز صيام عرفة لمن عليه قضاء من رمضان ؟
صيام القضاء واجب ، والأولى لمن عليه قضاء أن يبادر إلى صيام ذلك القضاء لكن قد تعرض للإنسان ظروف فيضيق عليه الوقت كما سؤال الأخوات وهذا نسأل عنه كثير فأرجوا أن لا يكون على من يسأل عن هذا بأس فما أن صام عرفة ولم يصم القضاء . وعائشة رضي الله عنها كانت تقول : ( كان يكون علي القضاء من رمضان فما استطيع صيامه إلا في شعبان لمكان رسول الله صلى الله عليه وسلم مني ) وبعيدا أنها لا تصوم عرفة وأنها لا تصوم عاشورا فلعلى صيام عرفة أن كان نفلا وتقديم ذلك على القضاء لعلى ذلك إن شاء الله في محله .


عبير /
تقول : من عنده أرض تجارية مؤجرة كل سنة يأخذ منها المال، هل تجب عليها الزكاة ؟ وكذلك للأسهم التي تأخذ أرباحها كل خمس سنوات هل بها زكاة ؟
هي قالت تجارية وتقصد أنها بموقع تجاري وليس المراد أنها يتاجر بها ، لو قلنا أن هذه الأرض يتاجر بها ويباع ويشترى فهذه الزكاة في عينها ، لكن يبدوا أنها تعني أنها في مكان تجاري وأنها معدة لإيجار هي في عينها ليس فيها زكاة وإنما الزكاة في أجرتها . لكن هل تجب الزكاة من حين استلام الأجرة ؟ أو من حين أن يمضي عام على العقد؟ أو من حين يمضي عام على استلام الأجرة؟ هذه الأقوال الثلاثة مشهورة عند العلماء . والذي أميل إليه أن يزكي الإنسان الأجرة من حين استلامه لها ويكون ربح التجارة كنماء السائمة يكون حوله حول أصله .

بعض الأزواج يقسون كثير على أبنائه وبناته ,يصل البعض من الأباء في أول خلاف له مع أبنائه أن يطردهم مباشرة من البيت دون النظر في اعتبارات الطرد ، وغير ذلك .. يكون بعيدا عن أولاده تتحمل الأم مسؤولية البيت بهذه الطريقة وتكون بين مدا وجزر مع أبنائها .. نريد توجيها من فضيلتكم لهم ..
لاشك أن تربية الأبناء والبنات مسؤولية كبيرة ، والأب والأم أن أحسنا التربية كانوا سبب لصلاح أبنائهم وبناتهم وسبب لبرهم أيضا لهم ، وإن أساءوا التربية كانوا أيضا سبب لضياع أولادهم ، فعلى الأباء والأمهات أن يتقوا الله عز وجل وأن يدركوا أهمية هذا الأمر ، والتربية لا تكون بالعنف ـ ما دخل العنف في شيء إلا شانه، وما دخل اللين في شيء إلا زانه ـ والله عز وجل يقول لنبيه : (وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ) ولقد جاء رجلا يشكي عقوق ولده إلى عمر. فسأله عمر عن كيفية تربيته إياه ؟ فذكر له كيفية التربية ، وظهر لعمر أنه لم يُربيه تربية صحيحة . فقال: (عققته صغيرا فعقك كبيرا). فالواجب على الأباء بصفة خاصة أن يحسنوا التعامل مع أولادهم وبناتهم وأن لا يجعلوا القسوة هي السبيل في التربية وإنما تكون بينه وبينهم ما يعرف بشعرة معاوية . والتي قال عنها رضي الله عنه : (لو كان بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت ، إذا أرخوها شددتها ، وإذا شددوها أرخيتها ). فعلى الأب أن يكون متسامحاً عطوفاً مع أولاده يلين معهم ويتلطف إليهم يُلبي حاجاتهم . لكن إذا دعت الحاجة إلى الحزم فالحزم مطلوب ولذلك قيل :


ووضع الندى في موضع السيف بالعلا مضرٌ كوضع السيف في موضع الندى

فالأمور إنما تجعل بمقامها .. يكون اللين حينما يحتاج إليه ، ويكون الحزم ـ ولا أقول الشدة ـ حينما يحتاج الأمر إلى الحزم . لكن بعض الأشخاص يتصور أن أولاده لا يمكن أن يستقيموا ولا أن يسيروا في الطريق الصحيح إلا بالعصا والوعيد والتهديد والطرد من البيت ، وهذا أسلوبٌُ فاشل. طرد الولد من البيت معناه القضاء على هذا الولد ، معناها إسلامه إلى قرناء السوء ، وما علمنا أن والد طرد ولده من البيت فكان ذلك سبب لإستقامة الولد ، وإنما هو في الأعم الأغلب يكون سببا لضياعه ، يتلقفه رفقاء ويجعلونه لعبة في أيدهم يحققون به أعراضهم و لربما كان وبالا على نفسه ووبالا على أهله فعلى الأباء الأمهات أن يتقوا الله عز وجل ، ثم أن مما يؤسف له أن بعض الأباء لا يقيم وزنا لرأي الأم في تربية الأولاد ويقول دعوهم لي فأنا الذي أقدر على التوجيه ويخافون مني ويرهبونني ، القضية ليست قضية خوف وليست قضية إرهاب وإنما هو تودد وتلطف وعطف وحزم إذا دعت الحاجة إلى ذلك .

الأخت وئام /
عزة هي حديث الناس اليوم .. والذين يحاصرون الآن في عزة مليون ونصف المليون ، تمنع عنه الإمدادات .. عزة الآن في ظلام يمنع عنهم الوقود والطعام .. الأطفال يموتون بطريقة مؤلمة جدا ، البعض يقول الجميع يتفرج على ذلك الموقف المؤلم .. تعليقكم
لا شك أن وضع الأخوة في عزة وفي فلسطين عموما وضع محزنا مبكي والبني صلى الله عليه وسلم يقول: ( مثل المسلمين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداع له سائر البدن والحمى بالسهر ). مطلوبُ ُ من المسلم أن يهتم بشؤون إخوانه ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ) ومن لا يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ، فالواجب على المسلمين عموما أن يُعنوا بأمر إخوانهم في عزة وأن يمدوا يد العون لهم بشتى أصناف الإغاثة بالقول وبالفعل وبالرأي وبالطرح المتوازن وبالمال ، بكل ما يُحتاج إليه سواء كان ذلك في المجال السياسي أو في غير ذلك من المجلات ، بل والمسؤولية تقع حتى على العالم الغير الإسلامي .. الذين يتكلمون كثيرا عن حقوق الإنسان فلست أدري أهؤلاء من بنو الإنسان ؟! أليسوا يجب أن يهتم بأمرهم ؟!
ثم إني أوجه الكلام لأهل غزة وإلى المسؤولين فيها وأقول : عليكم أن تتقوا الله وأن تحرصوا على رأب الصدع بين الفليسطنين عموما من هم في غزة ومن هم في الضفة الغربية ، نعتبوا على القيادات في الضفة الغربية وفي غزة على حد سواء ، فالواجب أن يتنازلوا عن بعض الأمور ، الواجب أن يرتقوا في وسط الطريق ، أن لا يطلبوا الإنسان أن يكون الأمر كما يريدوا هم إما أن تأتي كما أريد وعلى حسب ما أرى وإلا فلا لقاء بيني وبينك ، ينبغي أن تكون هناك قواسم مشتركة وأن تكون هناك حلول . نعم هناك ثوابت دينية ينبغي التمسك بها، لكن هناك اجتهادات ينبغي أن لا نتشدد فيها وأن لا نتمسك بها ، وأكثر ما يقع الآن من خلاف بين الفلسطينين جعلت إسرائيل منه سلاما لتحاصر أهل غزة ، وينبغي أن لا نجعل لهم هذا الأمر الذين يتعلقون به وأن لا نجعل لهم هذه الذريعة التي يتخذونها لمحاصرة أهل غزة . فأنا من هذا المكان وباسم كل مسلم غيور أناشد القيادة في غزة والضفة الغربية أن يتقوا الله جميعا وأن يقدموا مصلحة هذا الشعب على الحضوض النفسية وعلى المصالح الخاصة وأن يجعلوا مصلحة الشعب الفلسطيني عموما في المقام الأول .





انتهى بتصريف بسيط
مقدم الحلقة: أ. محمد المقرن .
ضيف الحلقة: الشيخ / عبد الله الركبان.








الروابط الصوتية


رابط صوتي mp3 جودة عالية

http://www.rofof.com/12fht2dz/Algwab-alkafys4-12.html

رابط صوتي rm جودة متوسطة

http://www.rofof.com/129bu62p/Algwab-alkafy-rm.html


الرابط النصي










 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:44 PM   #7
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الأحد 16/12/1429هـ
مقدم الحلقة الأستاذ/ محمد المقرن
ضيف الحلـــــــقة الشيخ الدكتور / سعد بن تركي الخثلان
الأستاذ المشارك بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية



بسم الله الرحمن الرحيم

(بنت الجنوب) تقول:
/ أريد بيانا مفصلاً في حكم الأناشيد بصفة عامة والمصاحبة للمؤثرات البشرية أو الأناشيد التي تحوي إيقاعات وقد لا تفرق بينها وبين الموسيقى والأناشيد المصاحبة للدفوف وحكم ظهور أصوات النساء بالنشيد؟
ج/ بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين أما بعد.. فأسأل الله تعالى أن ينفع بهذا اللقاء وأن يبارك فيه..
الأصل في الأناشيد الحل والإباحة وقد كانت موجودة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: (رفقا يا أنجشه بالقوارير ) يعني النساء وكان أنجشه صوته حسنا ، وكان الصحابة لهم شيء من الأناشيد فكانوا ينشدون وخاصة في الأسفار وعند القيام بعض الأعمال ونحو ذلك. فالأصل في الأناشيد الحل والإباحة لكن التوسع فيها توسعا يجعلها قريبة من الأغاني المحرمة هذا يجعل فيها شبهة ربما إذا أصبحت قريبة من الأغاني أو أنه لا يكاد يفرق السامع بينها وبين الأغاني ربما تنتقل من حكم الإباحة لحكم التحريم .

الأناشيد المصاحبة للدفوف والتي يظهر فيها أصوات النساء بالنشيد؟
الدفوف الأصل فيها أنها من المعازف وذلك لما جاء في الصحيحين أن جاريتين كانتا تضربان بالدف عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكان ذلك في يوم عيد في بيت عائشة فدخل أبو بكر رضي الله عنه فقال : أمزمور الشيطان في بيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال عليه الصلاة والسلام : (دعهما فإن لكل أمة عيدا وهذا عيدنا أهل الإسلام ). فقول أبي بكر رضي الله عنه : أمزمور الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدل على أن الأصل في الدفوف أنها من المزامير، وقد أقره النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الفهم، لكنه بين أن هناك مانعا يمنع من التحريم وهو أن اليوم كان يوم عيد ولذا نحن نقول أن الدفوف الأصل فيها التحريم، لكن وردت الرخصة من الشريعة في عدة مواضع: منها في العرس فيباح ضرب الدف فيه للنساء ،كذلك أيضا عند الحرب، وكذلك في العيد ، وعند قدوم الغائب هذه المواضع تستثنى فيجوز فيها الدف. لكن في غير هذه المواضع فهي محرمة ومنه ما ذٌكِرَ الدفوف التي تصحب الأناشيد .

أصوات النساء في النشيد ؟
أصوات النساء الأصل فيها أنها ليست عورة. ولذلك يقول الله تعالى ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وأتين الزكاة ) إلى قوله ( ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا ) فقوله ( وقلن قولا معروفا ) دليلا على أن صوت المرأة ليس بعورة

( المشتاقة للجنة ) تقول :
س2/ بداية زواجي سكنت في شقة مدة ستة أشهر وقد حدد لي زوجي القبلة بناء على مسجد ليس بالقريب ولا بالبعيد عن منزلي، وبعد إنتقالنا إكتشفنا أن صلاتنا كانت عكس اتجاه القبلة وكان اجتهاداً خاطئا.
سؤالي ماذا علي أن أفعل هل أعيد هذه الصلوات؟ علما أني لا أعلم عددها لأني لم أتواجد في المنزل إلا إجازة الأسبوع والعيدين وبعض الأيام الأخرى.. والأهم من ذلك الآن أن زوجي توفي رحمه الله فهل عليه شيء بالنسبة للصلوات التي كانت تفوته ويصليها في ذلك المنزل وكذلك الزائرين ؟
ج/ مادامت قد إجتهدت وصلت فلا حرج عليها أن شاء الله وصلاتها صحيحة. والقول الصحيح: (أن من إجتهد في تحديد القبلة فإن صلاته صحيحة) وأن ذلك لا يختص بالسفر بل يشمل الحضر. الإنسان إذا إجتهد وإتقى الله ما إستطاع في تحري القبلة ثم بعد ذلك تبين أنها خطأ وأنه صلى لغير القبلة ولم يكن منه ثمه تفريط فالقول الصحيح أن صلاته صحيحه.
فنقول: الحمد لله صلاتك في هذه المدة مادام أنك إجتهدي وأخطأتي فصلاتك صحيحة والحمد لله.


س3/ أريد أن أضحي عن نفسي وعن زوجي رحمه اللهوأريد أن أعلم أيهما أفضل أن أضحي من الموجود في السوق الذي تم إختياره بدقة ويكون ثمنه مرتفعا وأنا قادرة على دفعه أم أقوم بإرسال أحد المؤسسات الخيرية التي أستطيع أن أضحي فيها بإثنتين مستقلتين عني وعن زوجي وذلك لرخص سعرها وإذا قمت بشرائها من السوق فهل يجب أن أتصدق بها كاملة للفقراء وذلك لشدة حاجتهم ؟
ج/ الأفضل أنها تشتري الأضحية وتضحي عن نفسها في بلدها وعن من أرادت، وذلك لأن الأضحية شعيره والشعائر يحافظ عليها، وتكون في البلد الذي فيه الإنسان وينبغي أن يتولاها الإنسان بنفسه أو على الأقل يحضر الذبح، وذلك لأن المقصود من الأضحية ليس هو اللحم، وإنما المقصود تعظيم الله عز وجل كما قال سبحانه ( لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ) وهذا هو الغرض من الأضحية هو التقوى وتعظيم الله عز وجل وتعظيم هذه الشعيرة إذن لا ننظر للأضحية من هذا المنظار أن المقصود منها اللحم وأنها تبعث للخارج للإستفادة من لحمها بل ننظر لها على أنها شعيرةوأن المضحي يذكيها بنفسه أو على الأقل يحضر تذكيتها فتتحقق هذه المعاني ولهذا نقول الأفضل هو أن تذبح الأضحية داخل البلد .

(أم قتيبة ) تقول :
س4/ كثر في الآونة الأخيرة فتوى فحواها أن الدم الخارج من جسد الإنسان يقطع الوضوء مثلا :شخص توضأ وبعد إنتهاء وضؤه جرحت يده أو أصيب برعاف ـ فجأة ـ هل صحيح ينقطع وضوءه أم لا،،، وإذا كان الدم ينقض الوضوء لماذا لم يدرج مع نواقض الوضوء المعلومة لدينا ؟
ج/ خروج الدم إختلف العلماء في كونه ناقضا للوضوء. فجمهور العلماء اتفقوا على أنه ناقض للوضوء، والقول الثاني على أنه ليس بناقض. وليس هناك دليل ظاهر يدل على أن خروج الدم ينقض الوضوء ، ولهذا فالقول الأظهر- والله أعلم-هو أن خروج الدم لا ينقض الوضوء وهذا هو الذي عليه كثير من المحققين من أهل العلم وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ لأن القول باعتباره ناقضا يحتاج إلى دليل وليس هناك دليل ظاهر يدل على هذا ، وهناك مسألة أخرى يحصل الخلط بينها وبين هذه المسألة وهي: هل الدم نجس أم طاهر؟ فنقول: الأصل أن الدم نجس وليس طاهر وقد أجمع العلماء على هذا (أي على نجاسة الدم) فنقول إذن: من خرج منه دم رعاف إن كان يسيرا فيستمر في صلاته لأن القول الصحيح أنه لا ينقض الوضوء، لكن لو قدر بالدم إن كان كثيرا فيقطع صلاته باعتباره أنه نجس وليس بطاهر.

(الأخت يمنيه) تقول :
س5/عندنا في الجنائز يقومون بإطعام الناس ثلاثة أيام أو سبعة أيام يكون في الليلة الأولى ويسمونها العشاء وفي الليلة الأخيرة يسمونها الفدوى . فهل هذا العمل جائز شرعا؟ وإن كان لا يجوز هل علينا إثم إذا ساعدناهم خاصة أنهم يغضبون علينا إن كانوا أقرباء وبعض الأحيان يحضرون لنا من هذا الطعام فهل يجوز الأكل منه ؟
ج/نعم إذا كان الذي يصنع الطعام أهل الميت فإن هذا لا يجوز مطلقا وهذا هو ظاهر السؤال وهو معدود من البدع ومن النياحة كما قال حذيفة رضي الله عنه كنا نعد الإستماع لأهل الميت وصنع الطعام من النياحة, ولو قدر أن الذي يصنع الطعام أناس غيرهم مثلا أقاربهم وجيرانهم فهذا قد وردت فيه السنة كما قال عليه الصلاة والسلام ( اصنعوا لآل جعفر الطعام فقد أتاهم ما يشغلهم ) وظاهر السؤال أن أهل الميت هنا هم الذين يصنعون الطعام وهذا لا يجوز .

( الأخت أم عبد الرحمن ) تقول :
س6/ عندنا قبر ونريد نقله فصاحب الأرض يريد أن يزيل القبر عن الأرض لبنائها ... ما التوجيه في ذلك؟
ج/الأصل أنه لا يجوز إزالة القبر وذلك لأن قبور المسلمين لها حرمه ولا يجوز التعدي عليها حتى أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ نهى عن الجلوس على القبر وقال : (لأن يجلس أحدكم على جمرة خير له من أن يجلس على قبر) أو كما قال عليه الصلاة والسلام. فقبور المسلمين لها حرمة عظيمة عند الله عز وجل ولذلك لا يجوز إزالة هذا القبر اللهم إلا إذا كان هناك ضرر على القبر نفسه كما لو كان في مكان سيول ونحو ذلك فهنا يجوز نقله، كما فعل جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ حينما نقل قبر والده بعد وفاته بأشهر وذلك لأنه قد دفن في موضع مسيل في واد وكانت تأتيه السيول فخشي عليه فنقله ، وهنا المصلحة لصاحب القبر فإذا كان كذلك فلا بأس.
أما إذا كان صاحب المزرعة أو البيت هو الذي يريد أن ينقل القبر لأجل أن يستفيد هو فإن ذلك لا يجوز وذلك لأن الأصل هو حرمة صاحب القبر وعدم التعرض له.
( الأخت حنين ) تقول :
س7/أنا جمعت مبلغا لعمل خيري وأخي سرق المبلغ فهل يجوز لي أن أسرق المبلغ من أخي كما فعل معي علما بأن أمواله حرام ؟
ج/ هذه المسألة يسميها كثير من الفقهاء (مسألة الظفر ) أخوها تعدى عليها وأخذ شيئا من أموالها بغير حق هل يجوز لها إذا استطاعت أن تأخذ شيئا من ماله وتستوفي حقها أو بعض حقها؟ فلا حرج في ذلك إن شاء الله تعالى في أظهر أقوال أهل العلم قال تعالى : (وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ) وإن كان الأفضل والأولى أن لا تفعل هذا قال تعالى : (وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ) وقال: ( َفمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) فهي في الحقيقة لا تسرق إنما تأخذ حقها أو بعض حقها فإذا لم يكن يترتب على هذا العمل ضرر فلا حرج في ذلك إن شاء الله .

( الأخت ميساء من الأردن ) تقول:
س8/ ما حكم رفع اليدين أثناء دعاء القنوت في صلاة الوتر ؟
ج/ لا حرج في ذلك بل هو الأقرب للسنة لأنه ورد رفع اليدين في قنوت النوازل كذلك أيضا في قنوت الوتر.

س 9/ ما حكم صيام اليوم التاسع والعاشر من محرم هل ورد في السنة صيامهما؟
ج/ نعم ورد في السنة صيامهما فصيام يوم عاشوراء صامه النبي صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه وقال عليه الصلاة والسلام : ( صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ) .. أخرجه مسلم في صحيحه
وقال عليه الصلاة والسلام : ( لأن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع )
وهذا يدل على مشروعية صيام عاشوراء لكن السنة أن يصوم يوما قبله أو يوما بعده .

( الأخت أم عبد الرحمن) تقول :
0/ كانت تطوف حول الكعبة وأثناء طوافها أحدثت هل تعيد الطواف أم ماذا تفعل ؟
ج/ نعم ،القول الصحيح أنها تعيد الطواف وأن الطواف يفسد فالطواف كالصلاة لهذا جاء في حديث- وإن كان لا يثبت مرفوعا- ( الطواف باليت الصلاة إلا أنكم تتكلمون فيه ) روي مرفوعا وموقوفا وكثير من العلماء على أنه موقوفا على أبن عباس رضي الله عنها ، لكن معناه معمول به عند جماهير العلماء وهو أن الطواف كالصلاة وأنه إذا انتقضت الطهارة حتى لو كان في أخر الشوط السابع فيلزم إعادة الطواف من جديد، كما لو انتقضت الصلاة في التشهد الأخير فيلزم إعادة الصلاة من جديد والطهارة هي شرط لصحة الطواف عند أكثر أهل العلم .

1/ هناك من يقول أنه في الزحام قد يغتفر ذلك( لمن أحدث) فإذا كان هناك زحام شديد وقد انتهى الإنسان من طوافه ؟
ج/ نعم ، هذا صحيح أورده بعض أهل العلم وخلاف المسألة خلاف قوي في الحقيقة فمسألة اشتراط الطهارة للطواف ، فبعض أهل العلم يرى أنه لا يشترط طهارة للطواف وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وهو قول قوي ، ولكن الذي عليه أكثر العلماء وجماهير الفقهاء هو إشتراط الطهارة للطواف، ولهذا من حصل منه هذا فكما تفضلتم إن بعض أهل العلم لا يشدد في المسألة ،وطبعا لا يقال إبتداء فإبتداء نقول خذ بالأحوط والأبرا للذمة والذي عليه أكثر علماء الأمة لكن إذا وقع هذا ورجع الإنسان إلى بلده فربما يؤخذ بالقول الثابت في المسألة خاصة أن الخلاف في هذه المسألة خلاف قوي .

( الأخت أم عبد العزيز) سؤالها يقول :
2/ في المدارس الثانوية أحيانا يشترطن المعلمات على الطالبات للحصول على درجات إضافية ( ثلاث درجات أو غيرها) أن تأتي بعمل معين سواء كان في الفصل، (كأن هذه الدرجات مقابل هذا العمل) توجيهكم في هذه المسألة ؟
ج/الأعمال الفصلية جزء منها على الاختبار وجزء منها على النشاط ، وهذا النشاط يرجع لإجتهاد المعلم أو المعلمة ولهذا فلا بأس أن تطلب المعلمة من الطالبات نشاطا ترى أن فيه مصلحة لأنه مما يشجع الطالبة على القيام بتلك الأنشطة، وهذا لا يجعل العملية التعليمية كلها مجرد اختبار ، ومجرد تلقين ، بل يدخل الأنشطة الأخرى في التقييم وفي احتساب الدرجة فهذا أمر موجود في أنظمة الامتحانات ومعمول به ولهذا نقول فلا بأس بهذا .

( الأخت منال ) سألت :
3/ عن حكم الصلاة في (الشرشف) الشفاف ؟
ج/ إذا كان هذا ساترا فلا حرج فإذا سترت جميع بدنها ثم وضعت من فوقها جلبابا وكان هذا الجلباب فيه رقة وشفاف فلا حرج في هذا لأنها قد أتت بواجب وهو ستر جميع بدنها إذا سترت جميع بدنها ماعدا الوجه واليدين والقدمين فلا حرج في ذلك ولو كان هذا الجلباب شفافا .

سؤاله الآخر تقول إذا إتصلت المتصلة باسم غير أسمها الصحيح ؟
ج/ إذا كان في هذا مصلحة فلا بأس والأحسن أن تأتي بشيء يحتمل التأويل كأن يكون رجل (عبد الله ) أو امرأة ( أمة الله ) أو نحو ذلك من الأسماء ،ولكن لا ينبغي التوسع في هذا لكن لو وجد مصلحة في ذلك فلا حرج في هذا لأن هذا يدخل في باب التأويل .

( رب أغفر لي ) قال :
4/ إذا عطست في الصلاة هل أقطع الصلاة وأحمد الله أم لا؟ وإذا كنت خارج الصلاة وسمعت مصليا يعطس فماذا أفعل ؟
ج/ نعم ، من عطس أثناء الصلاة فإنه يحمد الله تعالى ويدل لذلك قصة معاوية بن الحكم لما عطس رجل من القوم ـ يعني من الصحابة رضي الله عنهم ـ فحمد الله تعالى فشمته معاوية وجعلوا ينظرون إليه ويصمتونه فتكلم في الصلاة وقال : مالكم تنظرون إلي ؟فجعلوا يضربون أفخاذهم ويصمتونه فبعد الصلاة قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، وإنما هو التسبيح والتهليل وقراءة القران ) أ وكما قال عليه الصلاة والسلام أخرجه مسلم في صحيحه . ومحل الشاهد من هذه القصة أن هذا الصحابي عطس فحمد الله تعالى ولم ينكر عليه النبي صلى الله عليه وسلم وإنما أنكر على معاوية بن الحكم والفرق بينهما أن حمد الله تعالى هو من ذكر الله عز وجل ولذلك فلا حرج أن يكون في الصلاة ، بينما تشميت العاطس خطاب آدمي ولذلك فلا يجوز أن يكون في الصلاة أما من كان في خارج الصلاة وإذا عطس إنسان في الصلاة فإنه لا يشمته لأن من كان داخل الصلاة فإنما فقط يحمد الله تعالى ولا يخاطب غيره .

(عبد الرحمن ) سؤاله :
5/ إذا كان متوضئا ولبس جوربا بعد ذلك إتضح أنه مقلوبا فخلعه ولبسه من جديد دون أن يحدث ؟
ج/ خلع الشراب إذا كان قبل الحدث لا يضر، فكونه لبسه ثم خلعه ثم لبسه قبل الحدث لا يضر. وإنما الذي يؤثر هو خلع الشراب بعد الحدث (فبعدما أحدث و ابتدأت مدة المسح خلع الشراب فهذا هو الذي عند الجمهور تنتقض به الطهارة) أما قبل أن يلبس الشراب وقبل أن يحدث فنقول لا حرج في ذلك.

( خديجة ) سؤاله مهم :
6/ طواف الإفاضة لم تطفه إلى الآن أخرته مع طواف الوداع ولكنها وصلت للخامس ثم أغمي عليها ولم تكمل وهي من أهل الطائف ؟
ج/ نعم ، هي لم تحلل التحلل الكامل لابد أن ترجع وتطوف طواف الإفاضة وكونه حصل لها إغماء لا يمنع ذلك من وجوب الطواف أو بقاؤه في ذمتها ، وهي مدام أنها غير متزوجة فالحمد لله فالأمر أيسر لكن هي لم تتحلل بعد التحلل الكامل فلم يكتمل حجها، لأن طواف الإفاضة ركن من أركان الحج فعليها أن تبادر بالذهاب لمكة وهي ولله الحمد في الطائف قريبة فتذهب وتطوف طواف الإفاضة لكن يبقى أيضا إشكال وهو إذا أخرت طواف الإفاضة مع طواف الوداع وبذلك لم تطف طواف الوداع وغادرت للطائف وهي لم تطف طواف الوداع فيترتب عليه دم لتركها لطواف الوداع فيكون عليها أمران :
الأمر الأول: ترجع وتطوف طواف الإفاضة. والأمر الثاني: دم لتركها طواف الوداع فكان ينبغي لها أن تبقى في مكة إلى أن تتحسن صحتها ثم بعد ذلك تطوف، وحيث أنها لم تفعل فطواف الإفاضة باقي في ذمتها وطواف الوداع لا يمكن تداركه الآن ولذلك فعليها أيضا دم.
وبهذه المناسبة أنصح الإخوة والأخوات الذين عليهم طواف الإفاضة ولم يأتوا به فليذهبوا وليبادروا بأدائه فقد وردت أسئلة من بعض الإخوة بأنـهم لم يأتوا بطواف الإفاضة وأنهم لم ينووا طواف الإفاضة نسوا ونووا طواف الوداع وتركوا طواف الإفاضة ونحو ذلك أو أنهم أفتوا بأن طواف الإفاضة غير صحيح عليهم المبادرة والإتيان به ..لماذا؟! لأن من لم يأت بطواف الإفاضة لم يحل التحلل الكامل ولو تزوج خلال هذه الفترة زواجه غير صحيح سواء كان رجلا أو امرأة .


(الأخت ربا ) سألت :
7/ بالنسبة لصلاة الوتر أنها تأتي بها بعد صلاة العشاء وأحيانا في الليل توتر بركعة واحدة فقط ؟
ج/ لا بأس بهذا وقد ورد في الحديث الصحيح : (الوتر ركعة من أخر الليل ) فالوتر أقله ركعة لا حرج في هذا لكن الأفضل أن تزيد فأدنى الكمال ثلاث ركعات تقرأ في الأولى سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى وفي الثانية قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ والثالثة قُلْ هُوَاللَّهُ أَحَدٌ هذا هو الأفضل وأدنى الكمال ولو زادت لكان هذا أفضل، لكن لو إقتصرت على ركعة واحدة فلا حرج في هذا .

8/ بالنسبة للكريمات المعطرة ووجودها في جسمها وهي تركب مع رجل أجنبي ربما خشيت أن تدخل في حديث أيما امرأة مست طيبا ؟
صحيح ، إذا كانت هذه الكريمات معطرة فليس لها أن تدهن بها وتركب مع السائق الأجنبي لأن المرأة لا يجوز لها أن تتعطر وتركب مع سائق أجنبي أو تمر برجل أجنبي ،قد قال عليه الصلاة والسلام : ( أيما امرأة أصابت بخورا فلا تشهدن معنا صلاة العشاء ) مع أنها تذهب للمسجد ومع أنه بخور أيضا رائحته ليست كرائحة غيره من الأطياب الموجودة الآن ومع ذلك نهى النبي صلى الله عليه وسلم المرأة إذا أصابت بخورا أن تشهد صلاة العشاء فكيف بمن أرادت أن تذهب مثلا للسوق أو تذهب لغير المسجد وكيف بمن تطيبت بأنواع الأطياب القوية والتي لها نفوذ .

( فيصل ) سأل :
9/ كم يقول الإنسان في سجوده سبحان ربي الأعلى ؟
ج/ الواجب مرة واحدة وأدنى الكمال ثلاث ، والأفضل عشر تسبيحات سواء في الركوع أو في السجود ويختلف التسبيح بقوله سبحانك ربنا وبحمدك اللهم أغفر لي في الركوع وفي السجود .

( الأخت أم شهد ) لديها ثلاثة أسئلة :
س20/ ذكرت أنهم يقرؤون في الماء الموجود في العلبة التي يرشون بها بعض المواقع التي يوجد بها النمل.. هل فعلهم صحيح ؟
الأصل أن هذا لا بأس به لأن القرآن الكريم مبارك في كل شيء مبارك في تلاوته وفي العمل به وفي التحاكم به وفي الرقية به والرقية متنوعة قد تكون مباشرة وقد تكون في النفث بالماء ثم صبه على المريض وقد تكون في ما ذكر أيضا فإذا فعل مثل هذا فأرجو لا يكون في هذا بأس .

س21/ أخ لها يعمل في صيدلية ويأتي لهم ببعض الأدوية الزائدة عندهم.. هل فعله صحيح ؟
ج/ هذا فيه تفصيل إذا كانت الجهة التي يعمل فيها تأذن له بهذا والنظام الموجود أنهم يعطون مثل هذا الصيدلي ما يحتاج إليه في منزله هذا لا بأس به . أما إذا كانت الجهة التي يعمل بها لا تأذن له فليس له ذلك وهي ذكرت أنه يأخذ فوق الحاجة وهذا أيضا ربما يكون نوع من الإسراف والتبذير ونوع من إضاعة المال ولا يجوز لكن إذا كان بقدر الحاجة فيكون الجواب بناء على هذا التفصيل .

س22/ حكم إعادة الاختبار للطالبات ؟
إعادة اختبار الطالبات لا بأس به إذا كان فيه مصلحة، لكن بشرط العدل بين الطالبات فإذا عادت لطالبة تعيد لجميع الطالبات اللاتي ظروفهن مثل ظروف هذه الطالبة مثلا: ( طالبة أخذت 7 من 15 ) أعادت لها لابد أن تعيد لمن أخذت 7 أو أقل منها أما تعيد لطالبة ولا تعيد لأخرى هذا لا يجوز لابد من العدل بين الطالبات .


(( الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات ))
انتهت بتصرف بيسط
مقدم البرنامج / محمد المقرن
ضيف اللقاء الشيخ الدكتور / سعد بن تركي الخثلان




للمشاهدة
http://www.archive.org/download/ooop...-alkafy-tvx.rm

للتحميل
فيديو جودة عالية
http://ia310834.us.archive.org/0/ite...-alkafy-tvx.rm

صوت جودة متوسطة rm
http://ia310834.us.archive.org/0/ite...ab-alkafy-s.rm

والملف بصيغة ورد




 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:46 PM   #8
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الجمعة بتاريخ 29/12/1429هـ
مقدم الحلقة الأستاذ : محمد المقرن
ضيف البرنامج فضيلة الشيخ عبد الرحمن الأطرم
موضوعها (المعاملات المالية )







اُستهلت الحلقة بسؤال عرضه الشيخ محمد المقرن حيث يقول :
أم أُمامه هي ربما من دوله عربيه تسأل هذا السؤال :
توجد في بلدي شركات لبيع السيارات تشترط أن الزبون أذا أراد شراء السيارة يدفع المبلغ كاملاً أما المؤجل فيدفع على أقساط بزيادة والأقساط تُدفع عن طريق المصرف الذي بدوره يأخذ مبلغ من المال مقابل هذي الخدمة علماً بأن المصرف ربوي وليس لدينا إلا مصارف ربوية في بلادنا ولا خيار لدينا وضربت بذلك مثلاً وقالت :سيارة بثلاثة عشر ألف دينار إذا كان الدفع فوري كاملا وإذا كانت أقساط يدفع ثلاثة آلاف دينار والباقي أقساط عن طريق المصرف تسأل عن حكم ذلك ؟


أجاب فضيلة الشيخ عبد الرحمن الأطرم بقوله :
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله و صحبه ومن والاه ربي يسر وأعن يا كريم إن البنك أو المصرف إذا كان يشتري السيارة ثم يبيعها على طالبة الشراء بزيادة فهذا يجوز لأنه يكون بيع من المصرف على هذه السائلة بزيادة مقابل تأجيل الثمن مقابل السلعة أما إذا كانت السلعة بثمن مؤجل تأخذ قرض من البنك بمعنى أن تأخذ دراهم بزيادة مؤجله فهذا لا يجوزوبناء عليه فإن الطريقة الصحيحة أن يشتري البنك هذه السيارة أو السلعة نقدا من صاحبها ثم يبيعها بأجل على طالب البيع فيكون هذا صحيح ما إذا كانت تمر بظروف احتياج ولا تجد من يُمولها فهذه مسائل فردية خاصة ينبغي السؤال عنها في حينها وممن حولها من علماء بلدها ممن يدركون الظروف وكأني بها أشارت في السؤال قد يكون لها احتياج ولا تجد إلا إقراض بفائدة وليس هناك تطبيق للمنتج بطريقه شرعيه في هذي الحالات الخاصة هذه تحتاج إلى أن تقدر بقدرها وأن يكون السؤال عنها في حينها وممن حولها من أهل العلم لكن الأصل الشرعي المعروف أن الإقراض بزيادة يُعد ربا إقراض دراهم على أن تعاد بعد ذلك بزيادة سواء كاش او على شكل تقسيط أو كان على نهاية الأجل فان هذا هو الربا المنهي عنه والذي اعلمه أن في معظم البلدان في العالم سوى إسلامية أو غير إسلامية فيها طريقه للتعامل الشرعي فينبغي للإنسان أن يبحث عن ذالك والله اعلم

وهنا يداخل الشيخ محمد المقرن ويقول :هناك طريقه غير طريقة البنوك وهي طريقة الأفراد البنوك ربما لها وضع خاص في أن لها مندوب عند محلات السيارات الأفراد عنده معرض أو محالات يأتيك شخص يقول أريد تلك السيارة فلا يجده عنده يقول اختر سيارة في المعرض الموجود وأخبرنا عنها وموديلها ثم نحن نشتريها السؤال الذي يطرح نفسه هل الطريقة سليمة إذا انتقلت لنفس الذي سيقسط وما المحاذير في ذلك؟

الشيخ \ إذا اشتراها الذي سيبيع من المعرض ثم باعها على طالب الشراء بعد أن يتملكها فهذا جائز ولكن المحاذير التي ينبغي أن تُجتنب انه يجب أن يتملكها الشخص الذي سيقسطها بعد ذلك يبيعها بالتقسيط على طالب الشراء ولكن إن باع قبل أن يملك السيارة المعينة فهذا من بيع مالا يملك هذا محذور ثم بعد ذلك إذا اشتراها طالب الشراء فلا يخلو أما أنه يريد أن يستخدم هذي السيارة أو يتورق بها إذا أرد استخدامها فلا باس والعكس هذا هو الأنسب لانه اشترى لحاجته لهذه العين لكن إذا كان سيشتريها من اجل أن يبيعها في السوق فلا يجوز أن يبيعها على من اشتراها منه ولا يعيدها للمعرض الذي ستعود له مرة أخرى إذا كانت ستكون دائرة تكون عِينه ثلاثية أو رباعية إنما يبيعها في السوق على طالب آخر والله اعلم .

ويداخل الشيخ محمد المقرن مقدم البرنامج ويقول :البعض يقول إنها صور من التحايل لان المعرض لا يريد السيارة أنت أجبرته على أن يشتريها أولنفرض مثلاً أني صاحب معرض ليس لي غرض في السيارة فأنت إذا أردت السيارة لا املكها أنت أجبرتني على أخذها وربما أجبرتك أن تاخذها أنت ؟
الشيخ- أولا ليس هناك إجبار إن رغب أن يشتريها و أن يبيعها على ذلك الشخص وإلا أحد اجبره ليس هناك إجبار بل البيع عن تراض وهذا أشتراها من اجل أن يبيعها على ذلك الشخص وقد يشتري ذلك الشخص وقد لا يشتري لاأرى أن الوعد ملزما وأذا دخل الوعد الالزام أرى أنه لايلزمه وإن التزم به فأنه لايلزمه لأن الوعد قبل الشراء وعد على مالا يملكه الشخص فإذا كان على مالا يُملك فلا يصح أن يكون مُلزما لان هذا بمثابة العقد إذا يترتب على ذلك أنه لابد أن ينفذ العقد أو أن يدفع الفارق الذي يكون على الشخص من الضرر وهذا معناه مآله الى الالزام وبناء عليه فلا أرى جواز أن يكون الوعد ملزما إذا كان على سلعه غير مملوكه للشخص الذي سيبيع أما إذا كانت السلعة مملوكه فيجوز صدور الوعد الملزم على ما يملكه الإنسان والله اعلم..

وعبر المنتدى الإلكتروني تقول السائلة أحب ربي وأخشى عذابه :احتجنا الحجز سريعاً في إحدى شركات الطيران هنا في السعودية عن طريق الهاتف باستخدام بطاقة الفيزا وعند إتمام الحجز قال الموظف أن إجمال المبلغ الذي خصم من حسابنا هو ثمن التذكرة بإضافة الى ثلاثة ونصف رسوم بطاقة الفيزا موظف يقول رسوم وموظف آخر يقول فوائد فهل هذه الرسوم من الربا وهل يحرم استخدام بطاقة الفيزا إطلاقاً ؟

فأجاب فضيلة الشيخ عبد الرحمن الأطرم :بالنسبة للشراء بالفيزا جائز ، لكن من الشروط التي ذكرها قرار مجمع الفقه ألا تُحسم النسبة التي تخصم على التاجر من المشتري ولهذا أنا أنصح الذين يشترون ببطاقة الفيزا إذا كان البائع سيزيد عليهم النسبة التي سيأخذها البنك منه فلا يشتررون بالفيزا يشترون إما ببطاقة الصراف الآلي أو بالنقدوتجد الشخص إذا جاء يشتري إذا كان سيدفع بالكاش يقال له مثلاً بألف ريال وإذا كان سيدفع بالفيزا يقال له ألف ومائة أو يقال له ألف وخمسين يعني يضاف عليه فاذا كان المُضاف عليه نسبة معينة فهذه الإضافة هي التي يأخذها البنك من التاجر لأن البنك يأخذ نسبة من التاجر إذا حُمّلت على العميل أصبح كأنها فائدة دفعها العميل وهذا منع منه قرار المجمع وعدد من أهل العلم لكن إن كانت وقعت هذا المسألة فلعلها تُخرج على قول من قال بالجواز لانه يرى أن مسالة استحقاق التاجر منفصلة عما يكون يؤخذ من العميل وإذا لم تقع فنقول للأخوة يجتنبون الشراء بالفيزا لمن يُضيف عليهم رسوم عندالشراء بالفيزا إذا كانت هي الرسوم التي يأخذها التاجر وهذا يحتاج إلى دقة عند التعامل ونجد بعض المحلات تطلب فرق لكن غالب المحلات تحاسبك بالفيزا أو بالنقد على حد سواء فتأخذ منك القيمة هي هي سواء كان نقداً أو كان فيزا أو كان ببطاقة الصراف وفي هذه الحالة لاشيء في استخدامها في الشراء لكن مسألة هل بطاقة الفيزا جائزة باطلاق هذا جوابه آخر .


*وهنا طلب الشيخ محمد مقدم البرنامج إيضاحاً أكثر عن الفيزا فأجاب فضيلة الشيخ :

الفيزا من أخطر المعاملات لأنه تقوم على الأقتراض وحقيقة الفيزا أن البنك يقرضك ثم يستوفي منك و هناك مهلة سماح إن كانت الفيزا من نوع (تشارج كارد )مهلة سماح 50 يوم تتراوح مابين شهر إلى خمسين يوم حسب منافسة البنوك فمعنى ذلك أن البنك يقرضك بالفيزا ثم بعد ذلك يستوفي منك فاذا كان الامر كذلك وكانت هذه البطاقة بطاقة اقراض فلايجوز ان يؤخذ عليها فوائد والخطورة تأتي للاسف من التحايل على الفوائد بالرسوم وعدد من البنوك التي تقدم هذه البطاقة وللاسف أحيانا باسم بطاقة اسلامية وهذا من اخطر مايكون تُقدمها بربا تسميه رسوم مع انها حين تُعلن تقول بدون رسوم مخفية هي فعلا ليست رسوم مخفية لانها رسوم ظاهرة بعض البطاقات يأخذون 800 ريال يأخذون أحيانا على السحب النقدي يصل إلى 120 ريال ويأخذون غرامة على التأخير في اليوم الواحد 450 ريال وللاسف تُسمى إسلاميةيعني هذه جمعت بكونها غير اسلامية أنها ظالمة فاذن هي ربوية ظالمة حتى ليست مثل الربا المعتاد فأنا أقول ينتبه من البطاقات إذا كانت تحتوي على رسوم يتربح منها البنك فهي بطاقة ربوية سواء سميت إسلامية أو غير ذلك لأن الاسم لا يؤثر كما يقال على الخمر يشربونه ويسمونه بغير أسمه الربا إذا تعومل به وسمي بغير أسمه فهذا أشد من الربا إذا كان معرفاً باسمه لأنه إذا كان معروفاً باسمه يفعله الناس على انه محرم ويفعلونه وهم على وجل منه ويرجون التوبة ويخافون العقوبة لكن هذا يعملونها على أساس أن صفتها إسلامية فلا يبال ونبعد ذلك في استخدامها مع أن عدداً من البطاقات يؤخذ عليها فوائد ربوية مقدما أقول مقدما وأعني ما أقول وأتمنى ممن يشرف على هذه البنوك من الجهات الشرعية أن يتأملوا هذا الأمر ويستدركوه قبل أن يستفحل لأنه قد أستفحل الأمرمسألة الرسوم التي تؤخذ زيادة عما يُكلف البنك فعليا وتكون مصدرا للتربح وهذه كلها تعد ً ربا سواء أخذت برسوم الإصدار أورسوم التجديد أو بأسم غرامة التأخير أو رسوم السحب النقدي أو غيرها من الرسوم فإذا كان يتربح البنك منها من نفس العميل حامل البطاقة فلا تجوز بطريقة الرسوم أي أيا كان الاسم وأيا كانت الاستدارة عليها مادامت بطريقة رسوم تدفع مقابل هذا القرض ووصل الحد إلى بعض الرسوم أنها تصل بنسبة 12%إلى 14% أكثر من الفوائد وهذا ممكن إن أردتم في حلقة قادمة إن شاء الله أستعرض لكم لان الامر وصل في نظري الى حد منكر يجب إنكاره علنا فممكن أن نأتي بأسماء البطاقات واحدة واحدة ونبين الرسوم ونبين مقدار السقف الذي تمنحه البطاقة و نسبة الفائدة التي تأخذها هذه البنوك إلى هذا المبلغ الذي يتاح للعميل ونسبة الفائدة بالنسبة الرسوم السحب النقدي ـ ويمكن إحضارها ـ لاني أرى بعض الأمور إذا استساغها الناس واستشرت فيجب التوقف عندها وننتبه عليهاوالتحذير منها حتى لا يستفحل الأمر ونصيحتي بأمرين:
ا أن يُتأمل هذا الأمر وألا يستمر عليه لأن هذا هو بوابة الربا مسألة الرسوم هي بوابة الربا التي بدأت عند النصارى من بلاد أوربا وبالذات فرنسا قبل حوالي أكثر من مائتين سنة
النقطة الثانية وهي تابعة:
أحياناً القرار يكون فيه بعض القيود لكن للأسف التطبيق ليس على الوجه الشرعي ولذا أنا أقول لما يسمى بالنوافذ الإسلامية التي لاتوجد فيها رقايه شرعية أقول يجب لى الهيئات الشرعية التي تعمل في تلك النوافذ أن تُصدر للناس تقريراسنويا يؤكدون فيه هل المعاملات طُبقت على الوجه الشرعي أم لا!!لأن الناس دخلوا بناءاً على ا لفتوى إذن نسأل الهيئة مادمنا أن دخلنا على الفتوى أعطنا تقريراً آخر السنةهل هذه النوافذ تطبق فعلا الضوابط التي صدرت من هذه الهيئة على الوجه وبالقيود التي حررتها الهيئة طبعا هذا يتطلب رقابة شرعية ، أعرف أن عدداً من النوافذ ليس عندها رقابة وقد تكون رقابة لمعاملات قد يختارها البنك بنفسه ،وهذا لا يصح يجب أن يكون للهيئة الشرعية وللجهاز الرقابي سلطة وحرية بأن تصل إلى أي مستند من هذه المعاملات من دون أي قيود فإذا وجدت قيود فمعناه علامة استفهام اوإذا كان هو الذي يختار رئيس البنك أو مدير البنك ويقول جاءكم المراقب الشرعي أخرجوا له المعاملة الفلانية فهذا لا يجوزومعناه شك في التطبيق أنا لست في مقام إثارة للتشكيك لو لم يكن هناك أمارات جعلتنا فعلاً ندرك أن هناك فعلاً تطبيقات غير شرعية وقد أتصل بي عدد من موظفي البنوك بعضهم ترك وذكر ممارسات في البنك وبضغوط من المسئولين أحياناً في البنك لأن تجري المعاملة وفقاً لطريقة معينة حتى تحولت بعض المعاملات إلى معاملات ورقية وهذا يقع على مسئولية البنك والهيئة الشرعية التي تُفتي لهؤلاء وتكسب البنك الثقة في فتواها عليها أيضا أن تراجع معاملات البنوك بأسلوب رقابي قوي يجعلها في نهاية الأمر تصدر تقريراالآن لو تطلب من عدد من الهيئات وتقول أريد تقريررقابي لا يعطيك إياه وإذا لم يعطيني تقرير رقابي فأنا لا أثق بمعاملات البنك ومن خلال ما رأيت من المعاملات سواء في البطاقات أو التورق .، للأسف التورق طبق عندنا في أسوء صورة في المملكة في عدد من النوافذ والبنوك الإسلاميةوأقول من خلال مراجعة المعاملات سواء كانت تمويلات آجلة بتورق أو غير تورق أو كانت بطاقات إئتمانية أو غيرها والمعاملات يجب أن يكون هناك رقابة شرعية عليها إذا لم يكن هناك رقابة أو أي بنك لا تصدر منه رقابة فقد سبق وقلت أنا لا أرى التعامل معه لأننا لا نتأكد وليس عندنا وسيلة للتأكد من أن التطبيق الصحيح فلا الجهة الاشرافية التي هي مؤسسة النقد وضعت طريقة للرقابة الشرعية بحيث نثق أن التعاملات تشرف عليها جهة خارجية ولا الهيئة أصدرت قرار في آخر السنة تقول البيان كذا والملاحظات كذا والتطبيق صحيح في ماعدا ذلك ولا أعرف أن هناك جهة تصدر بيان رقابي إلا بنوك محدودة في المملكة لربما بنكين فقط هما اللذين يصدران بيانا رقابي في نهاية اليوم وتتحمل مسئوليتة الهيئة الشرعية بناء على ذلك أقول يجب أيضا أن نتوقف في هذه المرحلة وأن نراجع ما حققناه إن المصرفية الاسلامية تنمو والناس تقبل عليها والعالم بحاجة لها لكن ايضا يتعين علينا مسئولية أكبر في هذه الأيام بأن نراجع المنتجات التي يجري التعامل بها هذه فعلا تطبيق صحيح هل القرارات التي صدرت فيها على الوجه الشرعي أو تحتاج إلى مراجعة؟ لكن الأمر الذي حدث في البطاقات غير معقول أصبح التربح من الرسوم البطاقة الربوية لايأتي الربا الا بعد التعامل إذا عليك تأخير تأخذ الربا وهذه تأخذ منك الزيادة مقدما تعاملت أو لا فهي زيادة على الاستعداد للإقراض وهي زيادة على الإقراض الفعلي وهي تؤخذ لأقصى ما يمكن بمعنى أنها محسوبة حساب بأقصى الحالات وللأسف نحن يجب أن لانُلقي الكلام جُزافا ففي الحلقة القادمة ان يسر الله سآتي ببيانات سواء في معاملات التورق او معاملات البطاقات الائتمانية بما اعتقد انه مبريء للذمة وكل يتحمل مسؤليته


وأنت الآن يا شيخ عبدا لرحمن دائما في حلقاتك جزك الله خير تفتح مواضيع مثيره جدا وأعتقد إن من واجبي كمقدم أن لا اصمت تجاهها توضيحاً للناس وبراءة للذمة وإن قسونا على أخواننا في الهيئات الشرعية. أنا لست عضوا في هيئة شرعيه بحمد الله وليس لي علاقة بهذه الأمور. ثم داخله الشيخ فقال : هي ليست قسوة أو تخفيف فقال الشيخ محمد المقرن : لكن يا شيخ عبد الرحمن دعنا نكون صريحين الآن هناك بعض الكتابات التي تكتب في الساحة اليوم بعضها توجهها ليبرالي دائما تقول أن الدين اليوم يلمع ويستغل للأسف في كثير من المواطن كأن يقولون دائما أن هناك مجموعه من استغلال للدين في البنوك الربوية لتلميعها وللاستخفاف بالناس .. أنت الآن توافق هذا التوجه أنه للأسف الهيئات الشرعية يستخف ببعض منها ولن نقول كلها إن شاء الله يستخف بهذه الطريقة الآن يتصل بي أناس أحيانا يقولون موظف البنك العادي الذي ربما لا يعرف شيئا من الأحكام الشرعية هو أصبح مفتيا في بعض البنوك الربويه ويأتي يحلف لهم إيمانا مغلظة ان هذه البطاقة وقع عليها المشايخ بل أن بعضهم سمعته بأذني في أحد البنوك يذكر لهم أسماء مشايخ اخطأ حتى في أسمائهم فقط يريد أن يمررها على أنها مرت على الهيئة الشرعية فا أنا أقول لـا يحتاج منا هذا وقفه أكثر من ذلك!!
أن يستخف اليوم بديننا بهذه الطريقة أختام يختم بها اليوم في البنوك ويلعب بها على الناس في دينهم ويأخذ الناس حراما ولا يعلمون وبعد ذلك يسمعك يا شيخ الآن في الحلقة تقول لهم أن هذا كله خطأ وكل التعامل خطأ...وهذه الهيئات الشرعية ما الذي أجاز لها إن تفعل ذلك !!



فأجابه فضيلة الشيخ عبد الرحمن الأطرم أنا طبعا ركزت على نطقتين مهمتين وأود انه يكون واضحا مسألة الموظف دائما مسوق بالمناسبة وعنده حوافز على التسويق كم أحضر من عميل وله حوافز احد الموظفين ذكر لي في مسألة من مسائل التورق قال نحن نُعطى على كل عمليه مبلغ كذا فأنا سأصبح حريصا فانا من الضروري إن احضر بعشر عمليات على الأقل حتى اخذ 500ريال يوميا لأنه يأخذ 50 ريال على العملية حتى قلت له: في تعاملات الأسهم هل تشترون الأسهم قبل قال لا في كثير منها ما نشتري نوقع العميل ما نطلع العميل....وبلغت عنها إحدى الهيئات الشرعية قلت في هذا البنك يجري كذا تحققوا منه فقاطعه الشيخ محمد المقرن قائلا : فهل تحققوا يا شيخ ؟ فأجاب فضيلة الشيخ عبد الرحمن الأطرم أتوقع ربما إنهم تحققوا ولكن حتى جاء يقول من الذي سيخلصني من فلان يقصد رئيسه يقول لازم أحقق هذا طبعا ربما يكون موظف أيضا متهم أنا لا ارمي هذا لكن الذي أريد أن أصل إليه الأمرين الذي قلت لك الأمر الأول: إن أي هيئه لا يكون لها جهاز رقابي لا تستطيع أن تثق فعلا بأن قراراتها قد طبقت على الوجه الصحيح والتطبيق على الوجه الصحيح يحتاج إلى أمرين..
أولا /تعليم الموظف لان الموظف قد يطبقها عن جهل ليس عن سوء.
الثاني /الرقابة على الموظف الذي قد يستغل ويطبق خطأ وهو عالم لكن من باب التسويق أو من باب الحرص على تحقيق اكبر نسبه من الحوافز إذن عندنا الموظفين عندما يطبقون خطا من أمرين إما من جهل منهم أو عن علم ولكن فيه سوء طوية بحيث يريد التسويق فمن هنا نحن نحتاج إلى الرقابة الشرعية الرقابة تُعلّم الموظفين كيف يطبقون وهي تراجع على العمليات هل طبقت على الوجه الصحيح الآن مثلا اللجان الإشرافية تشدد على موضوع المركز المالي والحسابات المالية و الإفصاح و.... الخ إذن عندما نقول للناس إن هذا إسلامي اليس أولى هذا أن نجعل الجهات تفصح عنه إفصاح دقيقاً ؟؟هذا يتعلق بمالهم وهذا يتعلق بدينهم أيهما أولى الإفصاح عن الالتزام الديني أو عن التطبيق الديني مادمنا نرفع شعار الإسلام أي جهة مصرفيه تقول أنا إسلاميه لابد أن يكون هناك إفصاح يوازي هذا الشعار إذا كان الإفصاح أقل من الشعار معناه فيه غش والغش مرفوض مثل ما نقول في المركز المالي الآن يجب الإفصاح حتى لا يُغش الناس بحيث يكون إفصاح دقيق من خلال مراجع مستقل خارجي السنا نقول هذا في الأمور المالية؟ لم لا نقول في أمر الدين ؟! عندما يقول أنا إسلامي طيب حقق لي الإسلامي مجرد الفتوى وحده لا تكفي الفتوى وحدها تعطي الثقة للناس ليقبلون على العمل لكن أين الجانب الرقابي ... إذن هنا نشرت الفتوى وسوقت بها المنتج ولكن أين الرقابة التي تضبط بها تطبيق المنتج؟ إذا لم هناك أسلوب للرقابة الشرعية للمنتجات سواء كان أسلوب تتبناه اللجان الإشرافية وهذا هو الواجب لأنه يكون خدعه للناس إذا لم تتبناه اللجان الإشرافية .. اللجان الإشرافية إلى الآن لم تتبنى هذا تبقى مسئولية الهيئة الشرعية لان التسويق باسم من ؟باسم الهيئة الشرعية إذن الهيئة يجب أن تقف وتوقف جميع تعاملها مع البنك حتى تضع لها جهاز رقابي مستقل يستطيع أن يصل إلى جميع المستندات بحرية وأن يأخذ عيينات كافيه من ناحية مهنيه يعني لا يأخذ عيينة أو عينتين إذا عندي مثلا خمسة آلاف عيينة خمسة آلاف عمليه كم تحتاج من عيينة في العرف المعتاد في العرف المهني حتى أتحقق فعلا عيينات تعطيني الجواب الكافي هذا الأمر الأول وهو الرقابي .

الأمر الثاني : نحتاج إلى مراجعة بعض الفتاوى يعني الآن لما أقول تجوز الرسوم على البطاقات .. كيف تجوز الرسوم على البطاقات؟!
واعتبر أن هذا مقابل الضمان ليس مقابل الضمان لان البطاقات بطاقات إقراض وهو ضمان يؤول إلى الإقراض قطعا فكيف أجد له وجه شرعي هذه؟! فلما تأتي الفتوى تقول نأخذ سوم وإن زادت إما مقابل الاستعداد للإقراض وهذا أسوء أو مقابل الضمان ومع انه ضمان يؤول إلى القرض دائما وليس غالبا لأنها اسمها بطاقة إقراض بطاقة إئتمان فإذا كان كذلك احضر واضع الفائدة مقدما فنحتاج في الجانب الثاني إلى مراجعة بعض الفتاوى هذان الجانبين اللذين ركزت عليهما في هذه الحلقة
والجانب الأول موجه لأهل العلم وأهل الفتوى والجانب الثاني أيضا موجه لهم ولغيرهم من الجهات التي تتولى الأشراف والرقابة فهذا جانب مهم ويحتاج أن لا نسكت عن الأمر حتى يستفحل على الأقل مادام سُئلت فهذا ما أراه وهذا هو ما ظهر لي في واقع هذه التطبيقات التى أرى أنها تؤدي إلى خطورة بالغه إذ بعد فتره إذا سكت عن هذا الأمر فستجد أن اكبر سوءه ستلصق بالمصرفية الإسلامية و أنا اشتغل في المصرفية الإسلامية وأنا عضو في احد البنوك والآن رئيس لأحد البنوك أنا لست بعيدا عن الموضوع ولكن أتمنى أن يوجد أحد يحاسبنا فـ أتمنى أن تكون هنا جهة رقابية أعلى و تحاسب على مستوى الدولة وتحاسب بعض الهيئات هل فعلا كانت دراستهم دقيقة هل كانت منهجيتهم في إصدار فتوى دقيقه انظر السلطة المطلقة فساد مطلق دائما أذا تعطي احد سلطة مطلقة فأنت تقربه إلى الفساد لابد أن يكون هناك جهات تقول له أنت أخطأت وأنت أصبت فنحن في الهيئات الشرعية لابد أن نسعى إلى تصحيح أنفسنا تصحيح واقعنا لا نمشي فقط مع الحماس والعاطفة للمصرفية الإسلامية وفي نفس الوقت ننسى هل التطبيق صحيح أو خاطئ ثم أيضا ننسى أن نراجع بعض فتاوانا ...


وهنا السائلة أروى تقول :
توفي رجل رحمه الله وعنده 4 بنات وابن له من العمر سنتان و زوجة وتم توزيع التركة وتُرك مال الصغير جانبا ثم اجتجن هؤلاء البنات للمال هل يجوز لهن الاخذ من مال هذاالطفل؟


فأجاب فضيلة الشيخ :
هذا مال يتيم لا يجوز أن ُيقرب والله سبحانه وتعالى يقول: ( ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن) هؤلاء سيقترضون لمصلحة أنفسهم سيأخذون من مال اليتيم لمصلحة أنفسهم و قد يفنى هذا المال فهو ليس لمصلحته ولا لتنميته ولذا فإن الوصي مأمور أن يتعامل مع مال اليتيم بالتي هي أحسن و هذا المال لا يخلو إما أن يكون تحت نظر القاضي فالبنات يستفتين القاضي في أنواع التصرفات و إما أن يكون تحت نظر الوصي فالوصي يجب عليه أن يعمل بمال اليتيم بالتي هي أحسن و ليس الإقراض يُعد من التي هي أحسن لإن الإقراض فيه تعريض مال اليتيم للضياع والله أعلم


سؤال الأخ بدر :
شخص عنده مبلغ 10000 ريال ومر على هذا المبلغ سنة وهو يصرف منه وتبقى منه ما يقارب 7000 أو 8000 تقريبا فهل تجب فيه الزكاة؟


فأجاب فضيلة الشيخ بقوله :نعم تجب فيه الزكاة لأنها بلغت النصاب ، فالواجب عليه أن يزكي السبعة آلاف وليس العشرةلما مرّت السنة فاليوم الذي كملت به السنة انظر الى المبلغ المتبقي وزكّه إلا لو نقص المبلغ عن النصاب

.
سؤال الأخ عبدالله :
معلمون يعملون في مدرسة تبعد عن منطقتهم ما يزيد عن المائة كيلو ويقومون بالقصر والجمع لصلاة الظهر والعصر ويقول نصل للرياض قبل آذان العصر ، فهل يجوز ذلك؟


لا أرى حرجا في فعلهم يعني لو صلوا جمع وقصر وهم جماعة وفي مكانهم وجمعوا ثم وصلوا الرياض قبل العصر لاأرى حرجا في فعلهم لأنهم فعلوها وهم على سفر و الرخصة في الجمع والسفر لمن كان على سفر فهي متحققة بهم و لو كانوا يترددون يوميا والله أعلم.


الاخ ابو عبد الله يسأل :
قدمت على شركة الكهرباء عملية ازاحة اعمدة وشبكة لدي في المنزل أخرجوا معي مهندس وأخبرني بعد ان مسح الموقع احبرني ان العملية ستكلفني12000 ولم يكن لدي امكانية لتسديد المبلغ وكما هو معلوم ان الشركة عندما تقدر المبلغ تكلف شركة اخرى تقوم بعملية الازاحة فلاتقوم بها بنفسها تعرفت على موظف فني من شركة المتعهد وأخبرني أنها ستأخذ منك مبلغ تقريبا 2500 ريال ويعقب المقدم ويقول سؤال الاخ أبو عبدالله كان في سؤاله شيئا من الإشكال لعدم وضوح الصورة كاملة في قضيه شركة الكهرباء والمتعهد الذي بـ اثنا عشر الف وخمسمئة وأصبح بعد ذلك عن طريق احد الموظفين بـ الفين وخمسمائة !ربما يوضح هذا شيئا من الخلل أيضا في قضية المشاريعهل يُقدم على هذه الخطوة أو عندك توقف فضيلة الشيخ عبد الرحمن ؟؟



أجاب فضيلته: والله هذه النقطة أريد إن أركز على جانب وأتوقف في جانب الذي أتوقفه أنا احذر من الرشاوى وانتشارها واعتقد إن مثل هذه الأعمال لا تخلو من وجود شيء من الرشوة خاصة لما قال لي أن الموظف موظف في تلك الشركة المتعهدة وربما يكون هو مستفيد وحينئذ تكون رشوة المسالة هو اخذ 2500ريال إما إن يأخذها كلها وإلا تكون التكلفة 1000ريال ويأخذ النص رشوة هذا لان لقي له طريق رشوة وصل 2500ريال وذاك المسكين الذي لم يجد له أي طريق دفع 12000ريال فأنا أود أن أوجه كلمة إلى التحذير من الرشوة (لعن الله الراشي والمرتشي و الرائش والساعي بينهما) وهذا من اخطر ما يكون اخذ الرشاوي هي التي تدمر وللأسف أن الرشاوى قد انتشرت وانتشرت في الأعمال وانتشرت في الوظائف قد تكون في الوظائف الحكومية وفي القطاع الخاص وغيرها ووصلت إلى أكل أموال الناس بالباطل يقول الله سبحانه وتعالى((يأيها الذين امنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل))والرسول صلى الله عليه وسلم حذر من ذلك في أحاديث كثيرة فانا أنبه الإخوة العاملين والموظفين إلى ألا يسلكوا مسلك اخذ الرشاوي ولكن هذه المسالة قد يعود فيها تفصيل بعينها يعني لو الأخ اتصل وفصل أكثر إذا كانت الشركة نفسها تنازلت عن جزء من حقها ولم يكن هناك تحيّل عليها أو رشوة لأحد موظفيها فهذا أمر أخر فالشاهد أريد أن أنبه هنا على مسالة الرشوة أما تفصيل المسالة فأتوقف لأنه يحتاج إلى مزيد استفصال من الشخص أيضا في الرشوة إذا كان الحق لا يخرج إلا بها فهذه لأهل العلم فيها كلام ولكن أيضا لها ضوابط وهي حالات خاصة ويحتاج السؤال عنها بعينها والله اعلم .


وهنا تسأل الأخت أم عدنان وتقول :
هل يجوز الاستثمار في الحساب الجاري لدى البنوك الإسلامية داخل المملكة كبنك البلاد
لانه تأتينا عروض للاستثمار في الحسابات الجارية ويقولون ان الربح مضمون ؟

أيضا بنك الجزيرة تأتينا منه عروض لنظام الادخار وفيه استثمار ومضمون الربح فما حكمه ياشيخ ؟


فأجاب فضيلة الشيخ :بالنسبة للحساب الجاري أعرف انه صدرت فيه فتوى جماعية و كُيّف تكييف جيدا
وهو ليس حساب جاري حقيقة إنما هو حساب استثماري و لكنه أُعطي بعض خصائص الحساب الجاري من حيث السحب والأخذ منه وما إلى ذلك فلا أرى فيه بأس والله أعلم.

المقدم \ نظام الادخار في بنك الجزيرة جاء عنه استفسارات كثيره ماذا عنه ؟

الشيخ : لاأعرف عنه شيء الى اليوم مع محاولتي لمعرفة تفاصيله لذلك اتوقف فيه ويمكن للإخوة أن يسألوا المشايخ ممن عندهم خلفيه عنه


سؤال الأخ عدنان يقول
الشيخ يعرف ان مؤسسة النقد هي البنك المركزي لجميع البنوك فما حكم العمل فيها ؟


أجاب الشيخ بقوله :بالنسبة للعمل بمؤسسة النقد من أين يأتي الحرج فيها ؟يأتي من ان المؤسسة لديها جملة من التعاملات الربوية وهو في استثمار الاحتياطيات والفوائض التي لديها فهي تقوم على أعمال أو الاستثمار في سندات خزانة سواء كانت داخلية أو خارجية وهي استثمار بفائدة مع ان المؤسسة من الناحية النظرية نظامها ينص على منعها فالمادة رقم (2) من مؤسسة النقد : يحرم على المؤسسة أن تأخذ فائدة وفي المادة (6) أوجب على مؤسسة النقد أن تكون جميع أعمالها لاتتعارض مع الاحكام الشرعية فهي من الناحية النظرية ومن ناحية نظامها لاتُجيز لها التعامل المحرم بقي من الناحية التطبيقية يوجد بها معاملات محرمة وحينئذ أقول للشخصإذا كانت معاملاته التي يقوم بها فيها ممارسة أو مباشرة لأعمال محرمة في المؤسسة فلا يجوز له ذلك العمل كأن يكون هو المسئول عن تحصيل السندات أو تقييد السندات أو إجراء عقد السندات أو غيرها من الأمور التي يتم فيها التعامل بالفائدة، لكن لو كان عمله في جانب لا يتعرض فيه لذلك فلعله يكون مباحا ويكون لهذا الأثر في العمل في المؤسسة من حيث فتح منافذ وأدوات تكون موافقة للأحكام الشرعية و الله أعلم.


سؤال الأخ عبد الرحمن حيث يقول :
توفي عمي رحمه الله وعنده أب وابن وبنت وزوجة تزوجت الزوجة قبل توزيع التركة فهل تحصل الزوجة على نصيبها ام ان زواجها يحجبها من نصيبها ؟


الزوجة لها الثمن والأب له السدس والابن والبنت لهم الباقي (الذكر مثل حظ الأنثيين) والزوجة نصيبها ثبت بموت زوجها الأول و حتى لو تزوجت فهذا رزق ساقه الله لها لا يحرمها من إرثها فليس هذا من حرمان الإرث وللأسف أن بعض الناس هناك ممارسات بحيث يستكثر على المرأة الإرث وقد تعرضت لعدة أسئلة وكأنه مازال في ذهنهم شيء من أفكار الجاهلية أن النساء يُحرمن من الميراث مع أن الأمر واضح وقسمه واضح فالزوجة أو الزوجات لها الثمن إذا كان هناك فرع وارث ولها الربع إذا لم يكن للميت فرع وارث فيجب أعطاء كل ذي حق حقه ولعلي أنصح الناس بعد موت المورث أن يُبادروا في قسم الارث لأن التأخر أدى لخلافات كثيرة وبعض الناس بقيت أموالهم وضاربوا ودخلوا للأسهم وأثروا على الورثة ولجأوا بعد ذلك إلى المحاكم نتيجة الخصومات بينهم والبغضاء والتقاطع والتدابر و لذا نصيحتي لمن مات لهم ميت أن يبادروا إلى قسمة أرثهم وهم في حال صفاء وبعد موت مورثهم مباشرة اذا ذهب اليوم الاول اوالثاني اوالثالث يقسمون لم يبقون ؟وبعد ذلك حين يتبين نصيب كل شخص فلا ضير أن يستثمروا أو يتشاركوا مع بعضهم أو يعطوا غيرهم يستثمر لهم فكما يريدون ولكن لابد أن يتبين النصيب وهل تعلمون أن بعض الناس جلس ثُلثه منذ إثنى عشرة سنة ولم يُنفّذ !!وهو ثلث لاحق لهم فيه وبعضهم تصرفوا في الثلث بما أهلكه أوأ ضاع أكثره فالأمر فيه خطوره فيجب التنبه والله أعلم .


هنا سؤال الأخت مي تقول :
صليت العصر وحين سجدت شممت رائحة بول_ أعزكم الله _ فغيرت اتجاهي قليلا وأنا في نفس الصلاة فما الحكم؟


فأجاب فضيلة الشيخ :
أولا بالنسبة لمجرد الشك يجب أن لا تلتفت له فأخشى أن يكون من باب الوسوسه وكما هو معلوم أن الفرش قد يكون فيه روائح لوجود البكتيريا أو بعض ماعلق فيه فأثر فإن لم تكن متأكدة أنه بول فلا ينبغي أن تفكروبالنسبة لتغيير المكان مادام يسيرا ويبدو انه كذلك فلا يؤثر على صلاتها والله أعلم .
السؤال الآخر للأخت مي تقول :
أن أستاذاتهن في الاختبارات إذا كثر المنهج من باب التخفيف يعطونهن بعض الدروس فما الحكم ؟
فأجاب فضيلة الشيخ بقوله :المسألة أمانة في ذمة المدرسة والتخفيف لا يكون بحذف المنهج أو أشياء تجب دراستها وإن كان بحذفها فهو إخلال بالأمانة لأننا نقيس الطالب فيما قرر عليه وما رأته تلك الجهود الجماعية والجهات التي وضعته فإذا أتى المدرس وحذف وأخبرهم أنه حذف وبالتالي الطالب لا يدرس هذه المقررات فقطعا" أنها ستؤثر عليه مستقبلا ويقال أنه ناجح فهو إخلال بالأمانة ولكن لو كانت العملية تبسيط وتيسير للمنهج باختصارات تفتح لهم أبواب المنهج من دون إخلال به فلا بأس لأنه من المعينات .والله اعلم


ختاما مع سؤال الأخ أبو همام من ليبيا يقول :
هل يجوز إقامة شركة سياحية لتوفير التأشيرات وتنظيم الرحلات الصحراوية وزيارة الآثار وليس عندنا أماكن فيها تحفظ
السواح يزورون أماكن أثرية صور تماثيل أو المهرجانات والحفلات وتمنح تذاكر سفر والتأمين الصحي عموما هي شركات السياحة بشكل عام ؟.


أجاب فضيلة الشيخ بقوله :إذا كانت شركات السياحة تمارس أعمال محرمة مثل تنظيم زيارات أماكن لا تجوز زيارتها أو لاماكن وممارسات محرم شرعا ممارستها فلا يجوز أن يدخل فيها وأما إن كان عملها في دائرة المباح وقام هو بالعمل في دائرة المباح فلا بأس والله أعلم .





رابط مستند الوورد







روابط صوتية



http://www.l5s.net/dldimh96319.rm.html

أو

http://www.al-forquan.com/up/dldWR810184.rm.html




خالص دعواتنا لكل من قام بالتفريغ والمراجعة والتسجيل


إنتهى بتصرف بسيط


 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:48 PM   #9
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..



حلقة يوم الأحد 1/1/ 1430هـ
مقدم البرنامج: أ. محمد المقرن
ضيف الحلقة: الشيخ/ عبد الحي يوسف


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين..
نبذة عن ضيف البرنامج :.
عبد الحي يوسف من جمهورية السودان الشقيقة ، حصل على شهادة الجامعية من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة 1406هـ ، وحصل على شهادة الماجستير من جامعة الخرطوم 1415هـ ، وشهادة الدكتوراة 1418هـ من جامعة الخرطوم ، وهو حاليا نائب رئيس هيئة علماء السودان ، وعضو لجنة الفتوى بمجمع الفقه الإسلامي ..


نساء فلســـــطين تكحّــلن بالأسـىوفي بيـــت لحـــــــــــم قاصـــرات وقُصـَّــر
وليمــون يـافـا يابس في غصـــونهوهـــــل شجـــــرٌ في قبضة الظلــــم يزهر

أ يا صــلاح الدين هل لك عـــــــــــودةفإن جيـــوش إســـرائيل تنهى وتأمــر ؟

يحاصرنا كالمـــــوت ألف خليفــــةففي الشـــــرق هولاكو وفي الغرب قيصر
تنــــاديك من شـــــــوق مآذن مكــــةوبــــدر تنـــــــادي يـــا حبيبي وخيـــــــبر

جراحنا مؤلمة .. الكل تألم للدماء التي سالت .. والرقاب التي قطعت .. مناظر مؤلمة جداً تحدث عنها العالم ..
نريد توجيهاً عاماً للمسلمين ولقد أطلعتم على جزء من هذه المأساة التي بدأت أمس ولا زالت مستمرة ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى جميع المرسلين .. أما بعد ..
فلابد أن نوجهه رسالة من خلال هذا البرنامج المبارك إلى إخواننا المسلمين في فلسطين خاصةً نقول لهم : (إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُوَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُالَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّالظَّالِمِينَ * وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ) [ آل عمران 140-141] يا أخواننا في فلسطين إن الله عز وجل قد اصطفاكم لهذه المهمة العظيمة الدفاع عن شرف الأمة والدفاع عن مقدساتها وأنتم من ينوب عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم في القيام بهذه الفريضة العظيمة فريضة الجهاد في سبيل الله عز وجل، عليكم أن تتذكروا في مثل هذه الظروف ما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد حين كسر رباعيته، وشجت جبهته، وجحشت ركبتاه، ووقع صلى الله عليه وسلم في حفرة حفرها بعض الفساق، وكذلك ما كان من حمزة رضي الله عنه حين بُقِـرَ بطنه، وجُدِع أنفه، وقُـطعت أذناه، ولاك بعض المشركين كبده، وما أصاب خُبيبا وأصحابه، وما أصاب أنس ابن النضر.. وغير هؤلاء من الأخيار الأطهار الأبرار . ولذلك نقول هذا الذي يصيب أخواننا إن شاء الله كرامة من الله لهم وإن كانت قلوبنا تألم وأعيننا تدمع لهذا الذي نراه، لكننا نذكر الجميع بقول ربنا جل جلاله : (وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ *وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ( [البقرة154-156]
. حقيقة أن أخواننا في فلسطين قاموا بما أوجب الله عليهم، وواجب علينا أهل الإسلام أن ندعو لهم، وأن نتضرع من أجلهم وأن لا ننساهم في سجودنا، ولا في صلواتنا، وندعو لهم في الأوقات الفاضلة أوقات الإجابة خاصة في هذا الشهر المبارك شهر الله المحرم، وكذلك لا ينبغي أن ننساهم في التعريف بقضيتهم، وحث المسلمين لتقديم يد العون لهم، وكذلك تذكير المسلمين جميعا بهذه الفريضة العظيمة أعني جهاد الدفع.
يبقى سؤال .. المناظر التي نقلتها وسائل الإعلام كانت مناظر مؤلمة جدا، ربما كان هناك كلام كثير حول قضية من المتسبب في ذلك؟! ونحن لا نشك بأن هذا من أعداء الله إسرائيل ومن خلفها، ما التوجيه الذي نقدمه للمواطن المسلم الذي يرى جراح أخوانه ؟..
أولا .. لا ينبغي التوالف. قضية بأنه من المتسبب في ذلك.. لاشك أن هذه فرية، لأن اليهود قاتلهم الله لم يسالموا المسلمين يوم من الأيام، وهم الذين أظهروا عداوتهم وبغضهم للإسلام وأهله منذ أن بعث محمد صلى الله عليه وسلم ويكفينا قول ربنا: (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا)[ سورة المائدة 82]الآن لو أن بعض الناس قالوا بأن الفلسطينيين لو رضوا بكذا لكان كذا، ولو أن فعلوا كذا لكان كذا.. نذكرهم بما قال بعض الناس في أحد (لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)[ آل عمران 156].
أخواننا في فلسطين ينبغي أن يتذكر هؤلاء وغيرهم قول الله عز وجل (وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ) [ النساء 140] الشهيد يرجوا عند الله عز وجل خير كثيراً وفضلا عميماً، والواجب علينا أن نبحث عن ما يجب علينا نحوهم، وأن نمد يد العون لهم، والجهاد بالمال مقرونا بجهاد النفس بالقرآن الكريم بل هو مقدم عليه سوى موضع واحد في سورة التوبة (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ) أما بعد ذلك في ثمانية مواضع الجهاد بالمال مقدم على الجهاد بالنفس، ولذلك مطلوب منا أن نقدم المال.هناك منظمات مرخص لها ومعروفة مصادرها ومواردها تقبل التبرعات.
وكذلك مطلوب منا أن نعينهم بالدعاء وأن نعد العدة للجهاد لأن الله عز وجل ذم أقواماً وقال لهم: (وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ) [ التوبة 46].
هناك تساؤلات في قضية الملامة [بعض القيادات الفلسطينية أو التي لها مواقف سابقة مع حركة حماس ـ وهم غزة كلها ـ ربما تنطلق بأنهم هم قدوا إلى ذلك ومن الناحية الشرعية ساهمتم باستباحة أموال المسلمين من خلال إعراضكم وعدم جلوسكم على طاولة المفاوضات..
لا شك أن هذا الأمر باب طويل، فيه تفاصيل وفيه حقائق لكننا نذكر الجميع بقول الله عز وجل: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)[ الحجرات 10] وقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله ولا يحقره) وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنينفي توادهم وتعاطفهم وتراحمهممثلالجسد إذااشتكى منه شيء تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) ..هب أني اختلفت معك على لعالة من الدنيا، سواء كان حكما أو مالا أو جاه أو غير ذلك مما يتنازعوا عليه الناس، ثم بعد ذلك رأيت عدواً لي ولك يريد أن يبطش بك، يهدر دمك، وينتهك عرضك، ويهدم دارك، ويستبيح كل محرم وهو في ذلك لا يرقب في مؤمن إلا ولا ذمة. قبيح بالمسلم أن يقف ويقول: والله لو أنك كذا لما كان كذا.. أبحث الآن عن ما تقدمه لأخيك، ثم بعد ذلك التلاوم له، هذا لو سلمنا بصحة ما يقال.

الأخت / رولا
تسأل عن أفضل الصدقة ؟
أفضل الصدقة أنفعها. والنبي صلى الله عليه وسلم في الحديث قال: ( أحب العمل إلى الله سرور تدخله على مسلم، تطرد عنه جوعاً، أو تقضي عنه ديناً، أو تكشف عنه كربة، ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلى من أن أعتكف في المسجد شهرا) . فتارة تكون الصدقة بالمال، وتارة تكون طعاما، وتارة تكون بالجاه، وتارة تكون بتعليم العلم، والنبي صلى الله عليه وسلم مارس هذه الأنواع كلها . فالإنسان ينظر ما يحتاج إليه الناس، بعض الناس قد يحتاج إلى ماء فيحتاج إلى حفر بئر في محلته فهذه أفضل الصدقة، بعض الناس قد يكون في كربة بسبب ديون لزمته فأفضل الصدقة قضاء هذا الدين عنه، وبعض الناس قد يكون في جوع في مسغبة ـ كما هو حال أخواننا الآن في غزة ـ فأفضل الصدقة إطعام الطعام. ولذلك نقول أن كلمة الصدقة اسم جامع تندرج تحته أنواع كثيرة، والموفق هو الذي ينظر في أنفعها. ولذلك لما سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أفضل الرقاب. قال: أسمنها عند أهلها). هذه التي تتقرب عند الله بعتقها.
فنقول للأخت.. بأن تنظر للمتصدق عليه. ما الذي يحتاج إليه فتبذل له حاجته .

الأخت/ أم محمود تقول :
في المساجد يوجد في مصلى النساء مدارس لتحفيظ القرآن الكريم، والإشكال هل يجوز للمرأة التي أصابها العذر الشرعي المكث فيه ؟.. أم تخرج خارج المسجد..
المعروف بأن الممنوع على المرأة الحائض أحد عشر شيئاً .. فممنوع في حقها الصلاة والصيام ودخول المسجد والمكث فيه ومس المصحف وقراءة القرآن عند جمهور العلماء وكذلك ممنوع طلقها والنبي صلى الله عليه وسلم تغيض على عبد الله بن عمر لما بلغه أنه طلق إمراته وهي حائض . ولذلك نقول لو أن هذه الفصول مفصولة عن المصلى ولها باب يفتح على الشارع فهذه ليست من المصلى، أما إذا كانت داخل المسجد فلا ينبغي للمرأة الحائض دخولها لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إني لا أحل المسجد لحائض ولا جنب). وبعض أهل العلم يقول لو كان للمرأة حاجة تدخل للمسجد استدلالاً بحديث عائشة رضي الله عنها لما قال لها: ناوليني الخمرة. فقالت: له إني حائض. فقال لها صلى الله عليه وسلم: (حيضتك ليست في يدك). فيقولون لو كانت لها حاجة ـ أي المرأة الحائض ـ تدخل. ومن أعظم الحاجات تعلم القرآن الكريم . لكن خروجا من الخلاف لابد أن يجنب المسجد هذا، فلا تدخل المرأة هي حائض إلا بالقيد الذي سبق ذكره.

الأخ وائل/
يقول:ما حكم التهنئة بالعام الهجري بقول: كل عام وأنتم بخير؟
هذا داخل في عموم الأدلة التي تأمر بحسن الخلق، كقول الله عز وجل: (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا)[ البقرة 82] وقوله: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)[ الإسراء 53]، ( والكلمة الطيبة صدقة)، وكون أني أدعو لأخي وأخي يدعو لي من مكارم الأخلاق، ومحاسن العادات التي لا ينبغي أن توصف بأنها بدعة. وتعلم بأن النبي صلى الله عليه وسلم في أخر يوم من شعبان قال للمسلمين: ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النيران) والحافظ ابن رجب رحمه الله نبَّـه على أن هذا أصلا في التهنئة في مواسم الخير، والمحرم من مواسم الخير العظيمة والنبي صلى الله عليه وسلم صح عنه في الحديث قال: ( أحب الصلاة إلى الله بعد الفريضة قيام الليل، وأحب الصيام إلى الله بعد رمضان صيام شهر الله المحرم).
إذا يشرع الصيام في محرم ..
يشرع الصيام في محرم، من استطاع أن يصوم أيام كثيرة من محرم فليفعل. ويتأكد صيام العاشر منه ويوم قبله أو يوم بعده.

سؤاله الثاني/ أن الصحائف تطوى أخر العام .. هل ورد في ذلك شيء؟
لا أعلم دليلا على أن الصحائف تطوى في نهاية العام .. أنا أعرف أن الصحائف تتطوى في نهاية العمر إذا فارقت الروح الجسد فإن الإنسان يختم على عمله، وتطوى صحيفته. لكن برحمة الله عز وجل قد ينتفع بعمل غيره،( ينتفع بدعاء غيره وينتفع بصدقة غيره وينتفع لو حج عنه غيره وينتفع إذا اعتمر عنه غيره) هذه الأعمال الأربعة بإتفاق العلماء الميت ينتفع بها وإن لم يعملها هو . وقول الله: (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى) [النجم/39] قال أهل التفسير: أي من ناحية العدل. من العدل أن الإنسان لا ينتفع إلا بسعيه ، أما من ناحية الفضل ـ ففضل الله واسع ـ فالإنسان ينتفع بعمله وعمل غيره .

الأخت/ أم عبد العزيز تقول:
في التسجيلات الإسلامية تباع أشرطة تحتوي على كلمات غنائية مفرغة من الموسيقى وربما احتوى على دفوف .. هل ينتفي التحريم فيها بعد فصل الموسيقى عنها..
أنا لم أسمع هذه الأشرطة وكما قيل: (الحكم على الشيء فرعا عن تصوره) لكنني أقول بعض الناس في ذلك نيته حسنة، نيته أن ينقل الناس من حال إلى حال بوسيلة معينة. يعلم أن بعض الناس ـ نسأل الله السلامة والعافية ـ جُبل على سماع الأغاني الماجنة فهو يحاول أن ينقل هذه الكلمات إلى مضامين إسلامية ومعاني شرعية وقد تكون بذات الطريقة التي يتغنى بها المجان أو نحو ذلك . نقول في نهاية الأمر هو من حيث نيته مأجور، ولكن يبقى الحكم على هذا العمل إذا عرفت تفاصيله.

الأخت/ نجوى سألت عن :
أن والدتها تريد صيام اليوم التاسع والحادي عشر وتفطر العاشر لأن عندها موعد طبي لا تستطيع معه الصيام..
نبشرها بقول النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له مثلما كان يعمل مقيما صحيحا). وأهل التفسير لما فسروا قول الله عز وجل: (وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ) قالوا: هذه الآية أصلا في أن كل من نوى عمل صالح ثم حيل بينه وبين ما نوى ـ بأمر خارج عنه ـ فإن الله عز وجل يكتب له الثواب . ومثل ذلك لو أن العبد نام وهو يريد أن يقوم من الليل، غلبته عيناه فنام كتب الله له ثواب ما نوى وكان نومه صدقة عليه من ربه.
فنقول لها لو حيل بينك وبين صيام اليوم العاشر بأمر خارج عن إرادتها فالثواب مكتوب.


ـ تعليق من سماحة الشيخ حفظه الله ـ عن فضل هذه العشر
هذه العشر التي نحن بها لياليها فاضلة وأيامها مباركة حتى قال بعض أهل التفسير في قول الله عزوجل: (وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ)- [الفجر1-2]قالوا: هي العشر الأول من شهر محرم . فيها أقوال أخر، قيل هي العشر الأواخر من رمضان، وقيل هي العشر الأول من ذي الحجة ، وقيل هي العشر التي أتم بها موسى عليه السلام بأمر الله (وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ). فمطلوب من المسلم أن يكثر من العمل الصالح في هذه الأوقات الفاضلة، ويتقرب إلى الله عز وجل بخير ما يحضره من عمل .

الأخ/ أبوعد العزيز ..
يسأل عن دور العلماء اتجاه إخواننا في غزة ويقول أن الأمة في رقاب العلماء.
هل الأمة في رقاب العلماء؟ هل هم في رقاب الحكام؟ وحينما يصدر العالم موقفه يُكتفى بذلك أم يتطلب منه أكثر من ذلك؟
أذكر أخانا بقول الله عز وجل: (كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ)- [الطور/21]، (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ) [المدثر38]وأذكر أن كل منا يجب أن يبحث عن دوره هو، وفي غزوة بدر يقول عبد الرحمن بن عوف: رأيت نفسي بين غلامين صغيرين فقلت: ياليتني كنت بين أشب منهما. قال: فغمزني أحدهما في غفلة من صاحبه. فقال: يا عمي أتعرف أبى جهل. قلت: وما شأنك به؟ قال: لقد علمت أن أبى جهل يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي نفسي بيده لو رأيته لا يفارق سوادي سوداه حتى يموت الأعجل منا. قال: ثم غمزني الأخر فقال لي مثل ما قال الأول).
لك أن تتأمل حال الغلامين لم يقولا: أن مهمة قتل أبى جهل نترك للكبار أمثال أبو بكر، بل بحث كل منهما لنفسه عن يقوم به. المطلوب أن يقوم كل واحد بدوره، واجب على العلماء أن يبينوا الحق الذي يعتقدوه وأن يناصحوا من ولاه الله الأمر وأن يبينوا للناس العامة ما يجب عليهم. ما منا من يعجز عن الدعاء سواء من العلماء أو العامة ، وما منا من يعجز عن التذكير بهذه القضية، وكثير منا قادر على أن يتبرع ويجاهد بماله .
أما قضية أن فلان متواطأ وأن فلان كذا .. هذه المسائل تحتاج إلى تثبت، ومعلوم بأنه بمثل هذه الظروف يكثر القيل والقال وهناك أمور واضحة لا تحتاج إلى توضيح.
لكن يبقى السؤال الذي يحرق قلوب الغيورين .. يقول البعض العالم لابد أن يكون موقفه أكبر من ذلك في الصدع بالحق، في التحدث لإخوانه.. وربما خشي الأخوة أن يخرج بعض العلماء يثبط هذه الأمة وربما يمنعونهم من الدعاء كما قيل ..
ما يقال عالما يفعل ذلك( إنما العلم الخشية) الإنسان الذي يخشى الله عز وجل ويعرف قال الله وقال رسوله يرى إخوانه بالحالة التي لامست أبصارنا لا أسماعنا ثم بعد ذلك يثبط المسلمين عن دعمهم!! نعوذ بالله ..
لا أتخيل طالب علم ولا إنسان شم رائحة العلم يفعل ذلك!! لأن التخذيل عن نصرة المسلمين معلوم حكمه قال الله عن المنافقين ـ أعاذنا الله وإياكم أن نكون منهم ـ (لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُم) ْ[التوبة/47]ولا ينبغي للإنسان أن يخذل المسلمين عن الدعاء، ويقول أن القنوت في مثل هذه الظروف بدعة، أو أن القنوت يحتاج إلى موافقة أو إلى إذن. بل والله يجب على المسلمين أن نقوم بكل ما يجب عليهم اتجاه إخوانهم هؤلاء لئن عجز الناس عن الجهاد بأنفسهم فهناك وسائل شتى يستطيعوا أن يعذروا أمام الله عز وجل.
إذن في قضية الدعاء والقنوت لا يحتاج الإنسان أن يأخذ إذن.. إنما يقنت لإخوانه في فهذه الأزمة
لو قلنا بأن القنوت يحتاج إلى إذن معناه جميع السنن تحتاج إلى إذن والنبي صلى الله عليه وسلم مكث يقنت ( اللهم أنجي الوليد ابن الوليد، اللهم أنجي سلمة ابن هشام، اللهم عياش بن أبي ربيعة، اللهم زد وطئتك على مضر وأجعلها عليهم سبعا كسبع يوسف) ويدعو صلى الله عليه وسلم للمستضعفين، ومكث صلى الله عليه وسلم بعد مقتل أصحاب الرجيع شهرا كاملا يدعو على من قتلوهم (عصي عصت الله ورسوله) ونحو ذلك.
فنقول الإقتداء بالسنة ينبغي في حق كل مسلم أن يقنت لإخوانه .

الأخت أم عبد الله تقول/
كان على ظفرها غراء شفاف لم تتنبه له، اغتسلت غسل واجب وتوضأت وصلت .. فماذا عليها فيما مضى؟
الغراء معلوم بأنه قشرة يشكل جرم يمنع وصل الماء إلى البشرة، ومعلوم بأن من فرائض الوضوء غسل اليدين (وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ) [ المائدة 6] واليد تبدأ من أطراف الأصابع إلى الحد الذي بينه الله عز وجل إلى المرافق، ومعلوم في الغسل يجب تعميم الجسد كله بالماء، كان الواجب على الأخت أن تحتاط ، لكن إذا كان الأمر يسيراً لا يلتفت إليه فإن شاء الله معفوا عنه، فمن قواعد الشريعة (اعتبار الكثير وإهمال اليسير) . المقصود ليس عليها شيء.

الأخت بلقيس تقول/
أن خالتها أرضعتها خمس رضعات، والتي أضعتها تقول: (ليس خمس)، ووالدة بلقيس تقول أكثر من خمس.. في هذه الحالة من تؤخذ شهادته؟
المثبت مقدم على النافي، المثبت الذي يقول بأن الرضاعة خمس أو أكثر مقدم على النافي، لأن مع المثبت زيادة علم ليست مع النافي، ثم أقول لأختنا القواعد الشريعة تقول (دع ما يريبك إلى مالا يريبك) والخروج من الخلاف مطلوب لأن بعض أهل العلم كالحنفية والمالكية يقولون: تحرم المصة . أخذ بالعموم لقوله عز وجل (وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ) [ النساء 23] وقوله صلى الله عليه وسلم: ( يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب) ومعلوم بأن التقيد بالخمس أو العشر أو الثلاث باب واسع في الخلاف بين أهل العلم .
وإذا كانت مقبلة على زواج نقول لها: ( دع ما يريبك إلى مالا يربك).

يقول أن والده يمتنع عن حضور الحفلات لوجود التصوير؟ ما حكم التصوير الفوتوغرافي والتصوير بالفيديو؟
إذا كان التصوير بالفيديو تقوم به امرأة ثم بعد ذلك ثم يكون الشريط داخل البيت والمحذور الشرعي في تداوله والإطلاع على العورات مأمون ، فلا بأس به إن شاء الله .
أما بالنسبة للتصوير الفوتوغرافي، فمعلوم بأن هذه الصور تحتاج إلى تحميض ، ونقول أيضا إذا أخذ بأسباب السلامة (يقوم بالتصوير امرأة ثم بعد ذلك تقوم بالتحميض امرأة ولا يطلع على هذه الصورة من لا يحل الإطلاع عليها ) فلا بأس إن شاء الله .
في المقابل يجوز للرجل ولا شيء عليه !!
هو لعله يأخذ في قول أهل العلم في التحريم فله ذلك إن شاء الله .

الأخ/ أبو نواف يسأل:
عن الصغير الذي توفي وهو لم يبلغ، هل تصله الأعمال الصالحة كالصدقة عنه ؟
بين النبي صلى الله عليه وسلم بأن صغار هذه الأمة دعاميص الجنة يلقى أحداهم أباه فيأخذه من ناحية ثوبه ولا يدعه حتى يدخله أباه الله الجنة. فمن مات بين أبوين مسلمين وقبل أن يبلغ الحلم فهو في الجنة إن شاء الله. ولذلك الأعمال الصالحة يعملها الإنسان لنفسه لينجو عن الله عز وجل .

سؤاله الأخر/
يقول جرى له حادث وكان مؤمن سيارته تأمينا تعاوني .. يسأل عن التأمين ؟
إذا كان تأمين تعاوني بالشروط الشرعية أي ليس عقد قائماً على المعاوضة وإنما هو تعاون بين جماعة من الناس على تحمل الأخطار التي بين بعضهم فهذا من باب التعاون على البر والتقوى.ولا حرج عليه في أن يستفيد منه إذا وقع له حادث .

الأخت أم غيدا تقول/
إنها أعطيت مبلغا لسداد أجار منزلها .. لكنها أحتاج إلى المال لشراء حاجيات أخرى .. تسأل هل عليها حرج في صرف المال لغير مراد معطيه ؟
إنها إذا قدرت بأنها أحوج إلى الطعام فحاجتها للطعام مقدم على دفعها لأجار البيت .. ومعلوم بأن الإنسان إذا تصدق فقد برأت ذمته وصدقته وقعت من الله بموقع، وقد بينت النصوص بأن هذه الصدقة تقع في يمين الرحمن جل جلاله قبل أن تقع في يدي السائل، وأن الله يربها لأحدكم كما يربي أحدكم فلوه .فلا حرج عليها إن شاء الله .

سؤالها الأخر تقول/
تريد أن تذهب هي وبناتها للعمرة مع ابن أختها .. هل ابن أختها محرم لبناتها ؟
الحرم هو/ الذكر البالغ العاقل الذي يحرم نكاحه على التأبيد. وبالتالي فهو ليس محرم لبناتها، والحنفية والحنابلة يشترطون المحرمية حتى في سفر القربة ( للحج أو العمرة)، أما المالكية والشافعية فإنهم يقولون أنه إذا وجدت الرفقة المأمونة فإنه يجوز للمرأة أن تخرج للفرضية .

الأخت لجين تسأل/
عن حكم نتف الشعر الذي بين الحاجبين؟
المرأة إذا نبت لها شعر في وجهها فواجب عليها أخذه،والممنوع الحاجبين فقط لحديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: (إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن النامصة والمتنمصة )، أما ما بين الحاجبين فلا يأخذ حكم الحاجبين .

حكم لبس العدسات الملونة ؟
للتزين لزوجها لا حرج. السيدة عائشة رضي الله عنها قالت لأحدى النساء: (إن استطعتي أن تخلعي عينيك وتضعي غيرهما لزوجك ففعلي) وخاصة في هذا الزمان الذي كثر فيه الفتن وتعلق الرجال بالصور إلا ما رحم الله، ولو أن المرأة سعت في إعفاف زوجها في مثل هذا فهي مأجورة إن شاء الله خاصة أنها زينة ليس فيها تغير لخلق الله وإنما هي شيء مؤقت مثلها مثل الأصباغ التي تضعها المرأة في وجهها أو مثل الخضاب الذي تخضب به يديها. فنرجو أن لا حرج إن شاء الله .
هل تقيد بأن تكون للزوج أو عامة ؟
إذا كان بين النساء أيضا إن شاء الله لا حرج. لكن كون تضعها وتخرج بها لتفتن الرجال هذا لا ينبغي .

الأخ أبو جعفر /
يقول هل يجب صيام شهرين متتابعين على من وقع له حادث سير بدون خطأ منه ؟ ومتى يعتبر حادث السير من القتل الخطأ يوجب الدية والكفارة؟
أما قضية الخطأ عل من؟ فهذه تحددها جهة الاختصاص أعني بذلك إدارة المرور أو القضا بحسب ما أمامه من بينات، فإذا كان الخطأ كله على القتيل فليس على القاتل صيام. أما إذا كان على السائق لو بعض الخطأ فالكفارة لازمة في حقه لأنها لا تتبعض . لو فرض بأن على هذا السائق جزء من الخطأ وعلى السائق جزء من الخطأ وكلاهما حي لكن مات من جراء الحادث أناس آخرون فالكفارة واجبة عليهما معا لأنها لا تتبعض الصيام لا يتبعض .

قمر الجبيل/
تقول هناك مجموعة من الطالبات يذهبن إلى الكلية التي تبعد عن قريتهن مسافة 80 كم ( تقريبا ساعة ونصف) فيجمعن الصلاة الظهر والعصر ويقصرن وأحيانا يجمعون ويقصرون إذا وصلن لبيتهن.. فما الفعل السليم في ذلك ؟
من وصل إلى بيته أنقطع عنه حكم السفر فينبغي أن يصلي الصلاة الحاضرة أربعا. أما إذا كانت قضاء فعلماؤنا يقولون: الحضرية تقضى حضرية والسفرية تقضى سفرية . لكن السؤال هنا ليس قضية مسافة لكن هل هو بالعرف يسمى سفر؟ فإذا كان العرف يسميه سفر فمن حقهن أن يأخذن برخص السفر كلها ، وإذا كان العرف لا يسميه سفر فلا اعتبار بالمسافة .

الأخ متفائل/
يقول أنا معلم وسبق لي أن تغيبت عن الدراسة لعذر طارئ وأرغب بالتخلص من راتب ذلك اليوم. فما الحل الأمثل هل أتصدق به على من يستحقه؟ أم أعيده إلى حساب إبراء الذمة؟
(إبراء الذمة هذا حساب في البنك فتحته الدولة لمثل هذه المسائل ليبرى الشخص ذمته من أموال أخذها)
يبرئ ذمته. إذا كان بإمكان إعادة هذا الجزء من الراتب إلى الجهة التي صرفته فهذا أبرئ لذمته وأخلى لعهدته إن شاء الله .

تعليق الشيخ على لقب ( ملكة الحور) قال غفر الله له:
الحور ميزة جعلها الله عز وجل لأهل الجنة(وَحُورٌ عِينٌ *كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ) [الواقعة22-23]فهي لم ترضى بأن تكون من حوراء بل جعلت نفسها ملكة الحور . ابن القيم رحمه الله نبه أنه لا ينبغي للإنسان أن سمي نفسه سيد الناس لأن سيد الناس محمد صلى الله عليه وسلم، ولا بأبي البشر لأن أبى البشر آدم عليه الصلاة والسلام.
تقول الأخت ملكة الحور ما الأفضل في دفع كفالة الأيتام أن يكون كل شهر أم يكون دفعة واحدة لسنة كاملة ؟
نقول أنظري فيما هو أنفع. لو دفع لسنة كاملة واستثمر كان أفضل مما يدفع كل شهر. وبدلا من أن يأخذ اليتيم كل شهر 500 سيحصل على 600 لأن هذا المال مستثمر. أما أن خشي لو دفع له مرة واحدة بأنه يتصرف به بغير غير وجهه أو يحصل به نوع من الإسراف والتبذير له أن يدفع كل شهر على وحده.



انتهى بتصرف بسيط
مقدم البرنامج الشيخ/ أ. محمد المقرن
ضيف اللقاء/د. عبدالحي يوسف







الرابط الصوتي


http://www.l5s.net/dldCUT95856.rm.html

.. ..

والرابط النصي




 

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 02:50 PM   #10
(المهاجره لله)


الصورة الرمزية غـربة داعيه
غـربة داعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8693
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 1,161 [ + ]
 التقييم :  1487
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حلقات برنامج الجواب الكافي متجدد..





حلقة يوم الجمعة 13/1
مقدم البرنامج أ.محمد المقرن
ضيف الحلقة:/ الشيخ عبد الله علي الركبان




فسألو أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون


يبقى السؤال الأهم ولأكبر هو سؤال غزه إسبوعين تقريبا مرت سريعة لكنها كانت ثقيلة كالجبال على
إخواننا في غزه .. بل على قلوبنا جميعا ..أحداث مؤلمة جدا مرت بها غزه وإن كان البعض يقول أننا في كل حلقة تتحدث عن غزه
أقول سنتحدث ما بقي فينا نفس وسنتحدث عن غزه
وعزه الصمود وغزه العزة ..
أربعة عشر يوما مرت يا شيخ عبد الله والقتلى وصلوا قرابة (800) قتيل تقريبا أحداث مؤلمة صمت عربي
وإسلامي مؤلم جداً أترك المجال لكم..

معالي الشيخ/ عبد الله بن علي الركبان

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى
آلة وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين الحديث عن غزه حديث مؤلم في حقيقة الأمر فلقد بلغ السيل الزبد
ولم يعد في القوس منزع ولقد كثر الكلام وقلت الأفعال وتلك بليت البلايا لكنا مع ذلك فإن الكلام ينبغي
أن يقال وأن يكرر عسى أن يكون هناك من يقيم للكلام وزنا ويجعل الكلام مفتاحا للأفعال .. وحديثي عن
غزه حديث موجهه إلى أكثر من جهة فأول جهة أوجه حديثي إليها إلى أهل غزه إلى الصامدين الصابرين
المناضلين وأقول اصبروا وابشروا فإن الله بشر الصابرين بالنصر
قال تعالى:"وبشر الصابرين"

والله عز وجل وعد من ينصر دينه ويعلي كلمته بالنصر بالدنيا والآخرة "إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"
فصبرا يأهل غزه والله عز
وجل سيثيبكم على صبركم وجهادكم وعلى ما قدمتم من دماء وتضحيات وثقوا أن النصر مع الصبر وإذا
كانت للباطل جولة فللحق جولات والله عز وجل يقول "يا أيها الذين أمنوا اصبروا
وصابرو ورابطوا وتقوا الله لعلكم تفلحون"
فالفلاح مع الصبر .. مع أن ما وقع على أهل غزه هو
من العظم وضخامة بحيث يقصر عنه الوصف إلا أن ثواب الله أعظم والله قد وعد الصابرين المناضلين
بالثواب الجزيل ..

وأما من أوجه إلية حديثي ثانيا: فإلى زعماء العالم عامة وإلى قادة العالم الإسلامي خاصة وإلى قادة
العربي بوجه أخص أقول اتقوا الله بهذا الشعب اتقوا الله في هذه الجثث التي مظاهرها ومناظرها
مزعجة مؤلمة لا يكاد الإنسان يصبر وحينما يراها اعلموا أن الله يمهل ولكنه لا يهمل هو غفور رحيم وهو
في نفس الأمر شديد العقاب ..الأمة
كلها في حاجه إلى أن يقف زعماء العالم والعالم الإسلامي والعالم العربي على نحو الأخص يقف وقفه
يراقب بها الله عز وجل يرجون ثوابه ويخشون عقابه . ما أحوجنا إلى وقفة كوقفة المعتصم تنصر المظلوم
وترد الظالم ترده ليكون راجعا إلى الحق بالقوة مادام أنة لن يرجع إليها باختياره لاشك أن مسؤولية
الزعماء كبيرة والعبء عليهم عبء كبير والناس يعلقون آمالهم بزعمائهم وقادتهم ما أحوجنا إلى موقف من
قائد يكون ذلك ذخرا له يوم يلقى ربه وليعلم كل مقصر أن الله سيحاسبه على تقصيره وسيسأله عن هذه
الدماء التي تسفك عن هؤلاء الأطفال الذين يقتلون ويأتمون عن هذه النساء اللاتي يرملن بل ويقتلن
صباح مساء.. الأمر فاق كل تصور ..
وأما ثالثا: فأوجه حديثي لكل مسلم في شتاء أنحاء الدنيا أن يقف إلى جانب إخوانه
في غزه بدعائه بقلمه بماله بكل ما يستطيع وإذا تضافرت الجهود فإن النتيجة بإذن الله
ستكون نتيجة حسنة المهم أن لا نتقاعس وأن لا نسكت وأن لا نستسلم وإن لا نيأس فاليأس بلية البلايا
والناس بحاجة إلى عمل دءوب وصبر و مصابره واجب كل مسلم أن يمد يدا العون إلى هؤلاء الذين هم
في أمس الحاجة إلى أدنى ما يدفع إليهم هم في حاجة إلى القليل وإلى الكثير فمن لا يستطيع أن يبذل
كثيرا فبإمكانه أن يبذل القليل .. فالقليل مع القليل كثير ..

وأما رابعا : فأوجه كلامي إلى الغرب بمثقفيه بقادته بسياسيه بمخططيه وأقول إن هؤلاء يقتلون
بأسلحتكم يقتلون بالتقنية التي صدرتهم إلى إسرائيل يقتلون بدعمكم السياسي والمالي والعسكري
لهذه الدولة التي فرضت على هذه المنطقة والتي هي دخيلة عليها وهي مسخ فيها أقول كفروا عن ما
كان منكم وقفوا إلى جانب هؤلاء أوقفوا هذه المجزرة التي أنتم قادرون على إيقافها فليس صحيحا أن
حكومة الصهاينة تعمل بنفسها وإنما هي متكئة على الدول الغربية عموما وعلى أمريكا خصوصا
فالمسئولية كبيرة على زعماء هؤلاء الدول يتنادون ويتكلمون عن حقوق الإنسان ولست أدري هل هؤلاء
ليس من بنو البشر إذا لم ينظروا إليهم على أنهم بشر فتلك بليت البلايا.. عيب أن يحصل هذا السكوت
من الدول الغربية بصفة خاصة والتي تستطيع أن تؤثر وتستطيع أن تكبح جماح إسرائيل ..

وخامسا: أوجه حديثي إلى العقلاء في دولة الصهاينة وأقول أليس فيكم رجل رشيد ألا تخافون من أن
ينقلب عليكم هذا الأمر ألا تخشون من غضبة تتأصل في نفوس الناس وحقد يكون دفين ينفجر يوما من
الأيام فالا يبقى ولا يذر الأيام حبالا والأمور تتغير قال تعالى:" وتلك الأيام تداولها
بين الناس"
أقول عقلوا قادتكم هؤلاء الذين أصاب منهم الغرور ما أصاب ودفعهم إلى ما فعلوا
من أمور ستكون وصمة عار في جبين كل إنسان فضلا عن أن تكون في جبين كل يهودي أقول اردعوهم
وأوقفوهم أنتم تنشدون السلام وتسألون عنة وتسعون إلية كما تزعمون أبهذا يكون السلام ؟إنكم بمثل
هذه الأعمال ترسخون الحقد وتوسعون نطاقه فكيف تظنون أنه سيكون لكم بقاء وقد فعلتم ما فعلتم
بهؤلاء وبغيرهم ولئن كانت المجازر تنسى ولا يبقى لها إلا الذكر في الماضي لا يبقى إلا ما يسطر في
كتب التاريخ فإن المجازر في هذه الأيام ليست كذلك هي مصوره بالصوت والصورة فسوف يحتفظ بها
وتبقى تعرض من حين لأخر شاهده على صلفكم وتعديكم .. أسال الله للجميع الهداية وأن يعين أهل غزه
وأن يثبتهم وأن يرد كيد الكائدين إلى نحورهم ..


ذكرتم في حديثكم يا شيخ عبد الله مسألة التحدث مع الغرب ومع أمريكا وهذا يدعوني إلى تسأل مهم
جدا ويثيره كثير من الناس : أنا أتحدث عن الشعوب لا أتحدث عن الحكومات يعني الحكومات لها دور آخر
ولن تستطيع أن تفعل ذلك ولكن الشعوب تستطيع أن تفعل في اقل مثال في قضية المقاطعات . هناك
في صوت ينادي بالمقاطعات لن نقاطع إسرائيل ببضائعها لان بضائع إسرائيل قد لاتصل إلى بعض الدول
العربية لكن نقاطع من يدعم إسرائيل أمريكا تدعم إسرائيل بسوره واضحة الطائرات التي تضرب هي
الطائرات الأمريكية الفيتو الذي ينقض أمريكا الرئيس الأمريكي هو الذي يدعم كل شيء أمريكا اليوم
هي التي تدعم فيطرح صوت لتجار لشعوب يقولون نقاطع المنتجات الأمريكية كردة فعل وان كان بسيطا
ولكنه يؤثر اليوم في الحراك السياسي الموجود والحراك الحربي الموجود الآن الذي يؤلم إخواننا توجيه في ذلك ..


لاشك أن المقاطعة سلاح يمكن ان يستخدم لكنه في بعض الأحيان سلاح له حدان وربما أصاب المقاطع
بضرر أكثر من ما يصيب المقاطع وخاصة جل ما يوجد اليوم في الأسواق ولاسيما من البضائع التي هي
على نحو متميز هي مع الأسف قد وردت من الغرب فأن نقوم بالمقاطعة و أن ندعو إليها دون دراسة للآثار
الإيجابية و السلبية لها هذا الأمر في تقديري يُبنى على العواطف والعواطف حدها لا تكفي ، نعم ينبغي
أن تدرس هذه الأمور من قبل الاقتصاديين المتخصصين و يُنظر إلى أثارها الإيجابية و أثار السلبية فإن
وجدت الآثار الإيجابية فيها أكثر فيأخذ بها و إن وجد أن الآثار السلبية فيها أكثر فلتترك لأن العواطف وحدها لا تعالج القضايا .

دائما السؤال يُطرح يا شيخ عبد الله أنه دائما يتحدثون بالأزمة طبعاً الأزمة تؤدي أنه
ربما الموقف السياسي العربي ضعيف و لا يستطيع يقدم شيء بل هو اليوم في بعض المواقف أشد
سوء على إخواننا لكن الموقف الشريعي يقصدون العلماء أين دور العلماء في هذه الأزمة اليوم البعض
يقول يأتي في التاريخ يقول الشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى يقول "أنزلني منزل الموت فكان
يقف في الصفوف الأولى" .. أين موقف العلماء تجاه ما يجري لإخوانهم في غزة ؟!


ربما اختلف معك في أن السياسيين العرب لا يملكون شيئاً .. أنا أقول هم يملكون الكثير لكن هل وظفوا
ما يملكون لهذه القضية هذا هو بيت القصيد فإذا قلنا أنهم لا يملكون شيئاً أوجدنا لهم العذر لأن فاقد
الشيء لا يعطيه لا هم يملكون الكثير لكن هل وظفوا ما يملكون للدفاع عن أمتهم و لنصرة قضاياهم و
بذات لنصرة هذه القضية التي نعايشها في هذه الأيام نقول أن هناك قصور و نحن بحاجة إلى مواقف
قويه من قادة الأمة و نظن إن شاء الله الظن الحسن و نأمل أن تكون منهم مواقف معينة و لربما هناك
مواقف اتخذوها لكن البعض لم يعلن عنها لسبب أو لآخر لكن الحاجة داعية إلى أن يبذلوا ما يستطيعون و
إذا بذل الإنسان ما يستطيع فإنه ليس مسئولا عن مالا يستطيع لكن قدرات هذه الأمة قدرات كبيرة و
تأثير هذه الدول فيما لو أتحد صفها و تحدت قيادتها وكانت هناك خطوات جريئة لتركت أثراً كبيراً على
الغرب و على إسرائيل و ليس أقل من أن تقطع العلاقات الدوبلماسية و يسحب السفراء إلى غير ذلك
مما هو ممكن و المجالات يدركها السياسيون ومن حولهم و أقول أن المستشارين الذين يحيطون بالقادة
عليهم مسؤولية كبيرة لأن القائد هو في حاجة إلى المستشار ليطرح علية و لنضحي و لنتحمل لأن
المواقف في الحالات العادية تختلف عن المواقف في الحالات الاستثنائية ، في الحالات الاستثنائية لابد
من موقف حازم و إن خشي من بعض النتائج العكسية .

أبو عمر

يقول أبو عمر أنكم قلتم أن في اليهود عقلاء فهل في اليهود عقلاء ؟

ليس هناك شعب ليس فيه عقلاء و اليهود كغيرهم كسائر الشعوب فيهم عقلاء و فيهم من يقدر الآثار
القريبة و الآثار البعيدة فخطابي لكل عاقل في داخل ما يسمى دولة إسرائيل أو خارجها على عقلاء
اليهود وغيرهم أن يقفوا المواقف التي تعود عليهم بالنفع و على العالم كله .

أبو مجاهد

المرأة التي أصابها جنابة ثم بعد ذلك حاضت كم يجب عليها من غسل ؟

إذا تداخلت الأحداث فإنه إن كانت الأحداث صغرى فيكفي وضوء واحد و إن كانت كبرى فيكفي غسل
واحد لكن الحائض قد تحتاج إلى قرأه القرآن و من المعلوم أن الجنب لا يقرأ ولا آية و من ثم فإذا أصاب
الحائض جنابة و اغتسلت لإزالة ما كان من الجنابة و إن كان الحيض باقياً فأرجوا أن يكون ذلك مفيداً لها
بالنسبة لقرأتها للقرآن لأنها أن كانت جنب فلا تقرأ من القرآن ولا آية .

الاخ محمد

أنا أسكن في الدلم إذا ذهبت إلى الرياض هل أقصر أم لا و تبعد المسافة 80كلم ؟ كيف تحسب مسافة 80كيلاً في مثل هذا الأمر؟؟

المسافة تحسب من نهاية المدينة المسافر منها إلى بداية ألمدينه المسافر إليها و نحن نعلم أن العلماء
قد اختلفوا هل تحدد مسافة أو لا و نعلم رأي شيخ الإسلام في هذا و هو لا يرى تحديد مسافة و إنما ما
احتيج من زاد ومزاد و سمي بالعرف سفرا فإن الصلاة تُقصر فيه . وجمع من العلماء جعل ضابطاً لأن
الأمور بدون ضابط لا يستطيع الناس أن يفرقوا بينما يكون فيه الترخص مشروعاً و بينما لا يكون مشروعاً
فقدروا ذلك 80 كلم لإنها هي مسافة القصر فيما مضى يوماً و ليله لما كان السفر عن طريق الجمال لكن
إذا أشكل على الإنسان هل هذه المسافة تقصر الصلاة فيها أم لا تقصر فليتم الصلاة لأن الصلاة في
هذه الحالة صحيحة عن من رأى القصر و عند من يره .

أم محمد

والدتي كان لديها طفل مريض بالحصبة و كان عمرة ثلاثة شهور و كانت نائمة بجانبه و
يدها كانت علية و عندما استيقظت و جدته ميتاً ما الحكم ؟


أما لو كانت انقلبت عليه فإن موته الغالب يكون بسبب انقلابها و لكنها ذكرت بوجود يدها عليه و لا يلزم
بوجود اليد إنها قد انقلبت و لا أنه مات من وجود يدها .. اللهم إلا إذا كانت اليد على الفم و لأنف فلا شك
إنها ستكون مؤثرة لأنها تكون مانعة لتنفس أم إذا كانت على سائر جسمه فالذي يظهر و الله أعلم أنه
موته لم يكون بسبب أمه .

الأخ عبد الرحيم

حصلت مشكلة لدينا أعطيت شخص معين مبلغ( 10000) ريال لينهي معاملة في إحدى الدوائر الحكومية فما الحكم ؟

هنا ينظُر في هذا المبلغ و لو أن المبلغ مرتفع إن هذا الشخص إنما يدفعه رشوة لبعض الأشخاص فمن
ساهم في الرشوة على نحو مباشر أو غير مباشر فلا شك إنه آثم لكن لو كان الموضوع يحتاج إلى عمل
دءوب و مراجعات طويلة و جهد جهيد وكان هذا المبلغ يوازي الجهد الذي يبذله الشخص في المراجعات و
تقديم ما يحتاج تقديمه و المتابعة إذا كان الأمر كذلك فليس فيه بأس لكن الذي يغلب على ظني أن المبلغ
هو يتجاوز مقابل أن يكون متابعه أو يسمى بالتعقيب لأنه كبير و أنا أخشى أن هذا الشخص الذي أخذ
المبلغ سيدفع قسماً منه رشوة فإذا علم الدافع أن المدفوع إليه سيدفع رشوة لموظف ما فإنه يكون من
المتعاونين على الإثم و العدوان .


الأخ ماضي الماضي


يسأل يوم عندما كان صغير أرضع من إمرأه أخرى ولم يعرف كم كان الرضاعة خمس أو أربع أو أقل؟؟


إذا لم يعلم الإنسان عدد الرضعات وهل بلغ الرضاع المحرم أم لا فالأصل عدم التحريم لكن عليه أن
يحطاط بمعنى أنه لا يتزوج بنتاً من هذه المرأة أو بنت بنتها أو بنت أختها يعني يمتنع عن من لو كان
الرضاع رضاعاً كاملاً لما جاز له زواجها فيحطاط في الجانبين.

الأخ موسى


قبل أربعين سنه كانت والدته عندها أبن عمره شهر الطبيب طلب منها لا تعطيه ماء أشربت ماء توفي رحمه الله عمره شهر هل عليها شيء؟؟

هذا ينبغي أن يرجع فيه إلى رأي الطبيب في مثل هذه الحالات هل إذا منع الطبيب من الماء أو منع عن
العصير وكان هذا الإعطاء يؤدي إلى موته فنعم تكون متسببة في قتله ويكون عليها كفارة القتل لكن إذا
كان مثل هذا لا يسبب موت ولكن الأطباء يحتاطون في مثل هذا فالأمر فيه سعه فهنا ينبغي أن يستشار
طبيب ويشرح له الوضع يقال إن وضع الطفل كذا وكذا وأعطي كذا من الماء أو من العصير وتوفي هل
يظن أن الوفاة أنما نتجت عن إعطاءه لذلك الماء أو العصير أو غيره فإن كان كذلك فنعم تكون قد تسببت
في موته ويكون عليها كفارة القتل.



أسئلة الأخوة كانت تدور معالي الشيخ في مسألة دور العلماء ما الدور الذي أقصى شيء يقدمه العالم
للأمة حتى نشفي رغبات الأخوة الأمر الثاني في قضية القنوت في مثل هذه النازلة المؤلمة اليوم التي
لم تعد نازله نسمع بها اليوم في وسائل الإعلام أصبحت تنقل صورة وصوت والصورة كما يقولون تغني عن
ألف صوره الناس يشاهدون مناظر هل نحتاج في مسائل القنوت اليوم إلى من يقول لابد من استئذان
المرجعية أو إلى الجهة المسئولة وزارة الشئون الإسلامية أو إن الإمام يقنت لأنه يرى المصائب أمامه
الإشكالية في قضية انه الحرمين الشريفين الذي كان الإخوة يعتبون يقولون لم نجد لهم قنوت على
الرغم من إني استمعت اليوم إلى خطبه رائع جداً لشيخ/ سعود الشريم في هذا الأمر؟؟



لاشك أن الإحساس بقضايا المسلمين التجاوب معها أمر فطري الإنسان كثير الحرص على ما أن
يتعلقون به له صلة به سواء كانت صلة القربى أو صلة الدين وهي أقوى الروابط وأهمه والله عز وجل يقول:" إنما المؤمنون إخوة"
فلاشك أن الاهتمام بالقضايا
المسلمين وقضية غزه وما حصل لأهلها هي في المقدمة من قضايا المسلمين اليوم لاشك أن الكل
مطلوب منه التجاوب مع هؤلاء والقنوت لهم هو أقل ما يقدمه الإنسان وبحمد الله فقد تم التوجيه بالقنوت
وإن كان في مثل هذه القضايا ينبغي أن يبادر إلى القنوت لان القنوت فيه خير كثير وليس فيه ضرر لوجه
من الوجوه لكن مادام أن الجهات الرسمية قد وجهة به فخيراً فعلت إن شاء الله وينبغي أن يكون القنوت
في المساجد بما في ذلك بالحرمين وخاصة أن الصلاة في الحرمين تنقل عن طريق وسائل الإعلام
ويسمعها الناس شتى أنحاء الدنيا ولاشك أن الناس تشرئب نفوسهم بما يكون في الحرمين وبما يصدر
منهم فلذلك وقع خاص والذي نعمله أن يراعي أئمة الحرمين هذا الأمر وأن يكونوا قدوه لغيرهم في هذا
المجال وما أظن بأن التوجيهات قد استثنت الحرمين فإنما هي أولى من غيرها أن يسابق أئمتها إلى
الدعوة للمسلمين عموماً ولأهل غزه خصوصاً أما ما يتعلق بدور علماء الدور في هذه الأيام ليس على
العلماء فحسب وإنما على كافة أفراد الأمة كل على حسب موقعة المسئول الأول في أي دوله من دول

عليه العبء الأكبر ثم من يليه في المسئولية يليه في هذا العبء وهكذا فالمسئولية مسئوليه مشتركه
والكل ينبغي أن يقوم بما يستطيع بالإجراءات السياسية والمواقف الفعالة إذا كان ذا مركز سياسي وله
دور في اتخاذ القرار بالدعم المالي بالدعم الطبي بالدعاء بالتوجيه وخاصة بالنسبة لأجهزه الإعلام
فأجهزه الإعلام عليها مسئوليه كبير في النشر والبيان وحث الأمة على أن ترص صفوفها وعلى أن تقف
إلى جانب أولئك وبيان وسائل الدعم لان بعض الناس ربما خفيت عليهم الوسائل التي يستطيعون أن
يوصلوا بها الدعم و الدعم المالي أظنه ميسر للناس كلهم حتى بالنسبة لمن دخلهم محدود لعل شركة
الاتصالات السعودية بادرت بطرح رقم ترسل عليه رسائل فارغة قيمتها 10ريالات مبلغ قليل يقدر عليه كل
إنسان فلوان كل إنسان صغيراً كان أم كبيرا ذكر كان أو أنثى أرسل ما يستطيع من الرسائل رسالة أو
رسالتين أو عشره أو أكثر أو أقل حسب قدرته المالية فذلك لا يأخذ منه جهداً ولا وقت ولا يستقل المبلغ
لأن البعض يقول أن المبلغ لا يستطيع أن أدفع مبلغاً كبيراً والمبلغ الصغير أحرج بدفعه ولا يوازي في
الجهد الذي أبذله في الذهاب إلى الأماكن التي تلقى التبرعات و بمثل هذه الرسائل لا يحتاج الأمر إلى
أي جهد والقليل مع القليل يكون كثيراً ولاشك أن العلماء في مختلف المجالات والعلماء في المجال
الشرعي والذي يبدو الذي يقصده أكثر السائلين لاشك أن عليهم مسئوليه في البيان للأمة وفي البيان
للقادة وكاتبتهم والذهاب إليهم وحثهم على أن يتخذوا المواقف التي يوجبها عليهم الدين لأن الشريعة
الإسلامية توجب على كل قادر على دعم أخيه أن يقف إلى جانبه
النبي صلى
الله عليه وسلم يقول:"المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه "

والإنسان القادر على الدعم
إذا تخلى عن الدعم فإنه يكون قد اسلم أخاه المسلم إلى غير المسلمين وقد تخلى عنه ولاشك أن ذلك من الأمور التي يعظم إثمها بعظم الضرر المترتب عليها.


نحن اليوم في يوم جمعة يوم مبارك فيه ساعة للإجابة أجزم أن كثيراً من المشاهدين يتابعون برنامج
الجواب الكافي تعودت الشيخ عبد الله في نهاية الحلقة أن أترك المجال لضيفي لدعاء لإخواننا في غزه بأن يوفقهم الله وينصرهم ويثبت أقدامهم
اترك المجال لك..


لاشك أن الدعاء سهام صائبة لا يدرك الإنسان أثرها لكنها تمضي وتفعل الأعاجيب والتوجه إلى الله عز
وجل وهو القادر القوي القاهر ينبغي أن يكون من الناس كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وأنثاهم من
الناس في اجتماعهم في الصلوات في المساجد و حينما يكون في جوف الليل يتجه الإنسان إلى ربه
مخلصاً في دعائه رافعاً يديه يدعو لإخوانه في غزه وفي غير غزه ليس فقط بأوقات الصلوات وإنما في
الأوقات كلها ولاشك أن إخواننا في غزه هم اليوم في أمس الحاجة إلى أن يدعى لهم وأن يدعموا في
شتى أنواع الدعم نسأل الله غز وجل أن يفرج كربتهم وان يعينهم على ما هم عليه و أن يمدهم بنصره
وعونه وتوفيقه وان يكون لهم ولا يكون عليهم اللهم ثبت أقدامهم وأربط على قلوبهم وسدد سهامهم اللهم
وحد كلمتهم وأهدهم إلى طريق الرشاد اللهم ارحم موتاهم ولشفي ورضاهم الله إنهم جياع فأطعمهم
عراة فأكسهم حفاة فأحملهم اللهم أمنهم من فزع الدنيا والآخرة اللهم إنهم خائفون فأمنهم اللهم اجبر
مصابهم اللهم رد كيد الكائدين إلى نحورهم اللهم كن على اليهود اللهم رد كيدهم إلى نحورهم اللهم إنا
ندرأك بنحورهم ونعوذ بك شرورهم اللهم أحصهم عداً واقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً اللهم من أراد
الإسلام أو المسلمين بسوء فأجعل كيده في نحره واجعل تدبره تدمير له يا رب العالمين اللهم أهدي قادة
المسلمين عامه والعرب خاصة إلى طريق الرشاد اللهم اجعلهم رحمة على شعوبهم اللهم أهدهم و
سددهم واجعلهم يحسون بما يحس به إخوانهم واعنهم على اتخاذ المواقف التي تنصر الإسلام وأهله
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

رابط صوتي

وهنا الروابط
الرابط المرئي
http://ia310813.us.archive.org/1/ite...-kafy-t12.rmvb

الرابط الصوتي


http://ia310813.us.archive.org/1/ite...b-kafy-ss5.mp3


رابط الحلقة بمستند الوورد



انتهى بتصرف بسيط
تم بحمد الله


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متجدد , الجواب , الكافي , برنامج , حلقات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:18 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
الشبكة تحت إشراف مباشر من الشيخ سلطان الدغيلبي أبو زقم
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1